FIFA Club World Cup™

FIFA Club World Cup to Take Place amid Strict Health and Safety Protocols

تدابير صحية صارمة خلال مونديال العالم للأندية في قطر

QNA

Doha: Following the successful hosting of the AFC Champions League and Amir Cup finals, Qatar is gearing up to host the FIFA Club World Cup for the second time, with matches taking place from 4-11 February 2021.

Due to the ongoing COVID-19 pandemic, the six-team tournament which was originally due to take place in December 2020 will be held amid strict health and safety protocols which have been fine-tuned in recent months.

Players and officials will be part of medical bubbles designed to protect their health and wellbeing. Additional safety measures will include regular COVID-19 testing, safe transportation methods, regular disinfection of all tournament venues, including training and media facilities, as well as the provision of medical staff in stadiums throughout the competition.

A limited number of fans will be allowed to attend the matches in line with Qatars public health guidelines. To be able to collect a ticket, fans are required to provide a negative COVID-19 antigen test within 72 hours of a match, present a vaccination certificate obtained a week after the second dose or present record of COVID-19 infection after 1 October 2020.

At the stadiums and surrounding precincts, fans must wear a mask, adhere to social distancing, take a temperature check on arrival and show the status of their EHTERAZ track and trace application. Clinics will be set up within each tournament venue to treat anyone who displays COVID-19 symptoms.

FIFA Club World Cup Qatar 2020 stadiums will operate at 30% capacity throughout the tournament. A total of seven matches will be played in two FIFA World Cup Qatar 2022 stadiums: Ahmad Bin Ali and Education City.

In recent months, Qatar has successfully hosted 77 matches during the AFC Champions League by implementing a strict bubble system and setting an international benchmark when it comes to the safe resumption of professional football.

Commenting on the importance of Qatar hosting the FIFA Club World Cup, Nasser Al Khater, Chief Executive Officer of the Local Organising Committee (LOC), said: “Were very pleased to be hosting the FIFA Club World Cup for the second time in February and will ensure its delivered in a way that safeguards and prioritises the health and safety of fans, players and officials. The tournament offers us a golden opportunity to test our stadiums, training sites and infrastructure as we continue to gear up for the FIFA World Cup in 2022.”

Al Khater added: “During a global pandemic which is affecting everyone, we continue to believe in the power of football to unite people and spread joy during these difficult times. Qatar is committed to playing a role in ensuring the continuation of top-level club football while the pandemic continues to affect peoples lives.” 

Qatari striker Almoez Ali played for reigning Qatar Stars League champions Al Duhail SC during the AFC Champions League and he spoke of his experience during the tournament.

“As players, we felt very safe,” said Ali, who will also represent Al Duhail during the FIFA Club World Cup. “All the precautions were clearly communicated ahead of time, and that level of support was tangible in every touchpoint of the competition from our team hotel, to the training ground and on match day itself.”

“Knowing that health and safety measures were also implemented on the bus, in the dining area, changing rooms and all common areas was also very reassuring. When combined with regular testing, we felt at ease that we could we focus on the important task at hand the football,” he added.

Korea Republic international Kim Tae-hwan played for Ulsan Hyundai FC during their successful AFC Champions League campaign which culminated in victory at Al Janoub Stadium on 19 December.

He said: “The health and safety of everyone involved in the tournament was the number one priority. I was tested on arrival and spent time in quarantine before joining up with my teammates. We were tested before every match and the bubble system was strictly implemented throughout our entire time in the country. We were all thankful to Qatar and the Local Organising Committee for making us feel safe and secure, and are happy to be back in the country for the Club World Cup.”

Qatars successful implementation of COVID-19 safety measures has been applauded by the global football community, including many who attended the inauguration of Ahmad Bin Ali Stadium on 18 December an event which safely hosted thousands of fans.

The FIFA Club World Cup will kick off Thursday with 2020 AFC Champions League winners Ulsan Hyundai FC facing CONCACAF Champions League winners Tigres UANL from Mexico. The opening clash will be followed by CAF Champions League winners Al Ahly SC of Egypt playing Qatari champions Al Duhail SC. 

قنا

الدوحة: تتواصل الاستعدادات في الدوحة لاستضافة منافسات بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم /قطر 2020/ المقررة خلال الفترة من الرابع وحتى الحادي عشر من فبراير المقبل، وذلك بعد تأجيل البطولة عن موعدها في ديسمبر الماضي بسبب التحديات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/.

وتشهد البطولة، التي تستضيفها قطر للمرة الثانية على التوالي، سبع مباريات بمشاركة ستة أندية، وتلعب منافساتها على اثنين من استادات مونديال قطر 2022، هما استاد “أحمد بن علي”، واستاد “المدينة التعليمية”.

وتقام منافسات البطولة وسط تدابير صحية صارمة أثبتت نجاحا غير مسبوق في عدد من المنافسات التي استضافتها قطر خلال الأشهر الأخيرة، ومن أبرزها مباريات دوري أبطال آسيا 2020، ونهائي بطولة كأس سمو الأمير المفدى 2020.

وتشمل التدابير الصحية الوقائية المعتمدة خلال البطولة تطبيق نظام دائرة العزل الطبي المعروف باسم /الفقاعة الطبية/، والذي تقتصر فيه حركة جميع المشاركين في البطولة، من لاعبين وإداريين ومنظمين، على أماكن الإقامة، وملاعب التدريب، والاستادين اللذين سيشهدان مباريات البطولة.

وفي إطار هذه الإجراءات الصحية الصارمة، سيخضع اللاعبون والمسؤولون لاختبارات دورية للكشف عن المصابين بفيروس /كوفيد-19/، إضافة إلى استخدام وسائل نقل آمنة، والتعقيم المنتظم للاستادين، ومواقع التدريب، ومرافق الإعلام، وتخصيص أطقم طبية في الاستادين طوال فترة البطولة.

وعلى صعيد حضور المشجعين، سيقتصر حضور المباريات على عدد محدود من الجمهور، وذلك بما يتوافق مع التوصيات الصادرة عن وزارة الصحة العامة في قطر للوقاية من فيروس /كوفيد-19/.

وسيتعين على المشجعين الراغبين في الحصول على تذاكر المباريات، إما إجراء فحص /كوفيد-19/ السريع الذي يثبت خلوهم من الفيروس قبل المباراة بـ72 ساعة كحد أقصى، أو تقديم ما يثبت حصولهم على جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو تعافيهم من الفيروس بعد الأول من أكتوبر 2020.

وتقررت إقامة مباريات البطولة مع الالتزام بجميع الإرشادات والإجراءات الصحية المتبعة في دولة قطر، وبحضور جماهيري بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية لاستادي البطولة، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لكل منهما 40 ألف مشجّع.

وإلى جانب ذلك، ينبغي على المشجعين ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي داخل الاستاد وفي المناطق المحيطة به، كما يشترط أن تكون الحالة الصحية للمشجع باللون الأخضر في تطبيق /احتراز/ المخصص لتتبع الحالات المصابة بوباء /كوفيد-19/ في قطر، إلى جانب قياس درجة حرارته لدى وصوله للاستاد. وستخصص عيادات متنقلة في كل استاد للتعامل مع أي حالة تظهر عليها أعراض الإصابة بالفيروس.

وأكد السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم /قطر 2020/، على أهمية استضافة قطر للبطولة، معربا عن سعادته بتنظيم مونديال الأندية للمرة الثانية، ومشددا على منح الأولوية لصحة وسلامة الجماهير واللاعبين والمسؤولين.

وقال الخاطر، في تصريح صحفي، إن البطولة تمثل فرصة ذهبية لاختبار اثنين من استادات المونديال ومرافق التدريب والبنية التحتية قبل انطلاق منافسات كأس العالم بعد أقل من عامين من الآن.

وأوضح أن اللجنة العليا تؤمن بقوة وتأثير كرة القدم في التقريب بين الناس ورسم البهجة على وجوههم خلال هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم بسبب جائحة /كوفيد-19/، مؤكدا التزام دولة قطر بمواصلة دورها الفاعل في استمرار منافسات البطولة الأعرق على مستوى الأندية في العالم، رغم التحديات التي يفرضها الوباء.

وكانت قطر قد استضافت خلال الأشهر الأخيرة 76 مباراة في بطولة دوري أبطال آسيا 2020 طبقت خلالها نظام /الفقاعة الطبية/ بشكل صارم، ونجحت في تقديم نموذج يحتذى به لدول العالم في العودة الآمنة لأنشطة كرة القدم.

وفي هذا السياق، أشاد لاعب المنتخب القطري ومهاجم نادي الدحيل الرياضي المعز علي، الذي خاض مع فريقه منافسات النسخة السابقة من دوري أبطال آسيا، بالتدابير الصحية التي فرضتها دولة قطر خلال البطولة القارية، والتي شهدت مشاركة 32 فريقا.

وقال المعز، في تصريح صحفي، “لقد شعر جميع اللاعبين بالأمان التام بفضل الإجراءات الصحية التي جرى اعتمادها خلال مباريات البطولة”.

وأضاف: “كنا مطمئنين للغاية بفضل التدابير الصحية الصارمة التي لمسناها في حافلات التنقل، وأماكن الطعام، وغرف تبديل الملابس وغيرها. هذا إلى جانب الاختبار الدوري للكشف عن الإصابة بفيروس /كوفيد-19/، وهو ما جعلنا نتفرغ للتركيز على الأداء في الملعب”.

وأكد مهاجم المنتخب القطري، الذي يستعد لخوض المباراة الافتتاحية لفريقه في بطولة كأس العالم للأندية الخميس المقبل امام الأهلي المصري على الدعم الهائل الذي حظيت به الفرق المشاركة في دوري أبطال آسيا، موضحا أنه لمس ذلك المستوى المتميز من الدعم في كل مكان، بداية من الفنادق وملاعب التدريب، حتى أيام إقامة المباريات.

ونالت الإجراءات الوقائية الدقيقة التي تم تطبيقها لضمان سلامة الجميع، إعجاب المشاركين الذين أثنوا على جهود الهيئات الصحية في قطر واللجنة المحلية المنظمة، ومن بينهم لاعب نادي أولسان هيونداي ومنتخب كوريا الجنوبية كيم تاي- هوان، الذي أشاد بالحرص الواضح على تطبيق إجراءات الحماية بما يؤكد أن صحة وسلامة المشاركين تشكل أولوية قصوى لدى كافة الهيئات المعنية في دولة قطر.

وأكد قلب دفاع أولسان هيونداي، الذي تألق خلال رحلة فريقه للفوز بلقب دوري أبطال آسيا، ارتياحه للاهتمام الكبير والملحوظ للمحافظة على صحة الجميع خلال البطولة، وقال: “خضعت برفقة زملائي من أعضاء الفريق لفحص /كوفيد-19/ فور وصولنا إلى أرض المطار، كذلك تم إجراء هذا الفحص لنا جميعا قبل بداية كل مباراة، وطوال الفترة التي قضيناها في قطر كنا ضمن نظام الحجر الصحي المعروف بـ/الفقاعة الطبية/”.

وأعرب كيم تاي- هوان عن شكره لدولة قطر واللجنة المحلية المنظمة لدوري أبطال آسيا على ما بذلوه من جهود استثنائية ورعاية دائمة وفرت للجميع الشعور بالأمان والطمأنينة منذ لحظة الوصول وحتى مغادرة الدوحة، معبرا عن سعادته بالعودة مجددا إلى قطر للمشاركة في منافسات كأس العالم للأندية.

يشار إلى أن مباريات كأس العالم للأندية 2020 تنطلق يوم الخميس المقبل بمباراة تجمع بين نادي أولسان هيونداي الكوري، بطل آسيا، وتيجريس أونال المكسيكي، بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي /كونكاكاف/، على استاد أحمد بن علي، عند الخامسة مساء بتوقيت الدوحة، تليها مواجهة عربية خالصة بين الدحيل القطري الفريق المضيف والأهلي المصري بطل إفريقيا في استاد المدينة التعليمة عند الثامنة والنصف مساء.

ومن المقرر إقامة المباراة النهائية يوم 11 فبراير في استاد المدينة التعليمية عند التاسعة مساء بتوقيت الدوحة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format