additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

🏆2022

Eto’o: Qatar 2022 Will Leave Behind Positive Legacy

صامويل إيتو: مونديال قطر ٢٠٢٢ سيترك إرثا قيما

QNA

Doha: Samuel Eto’o, the Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) Ambassador, said that FIFA World Cup Qatar 2022 will leave behind a positive legacy on Qatar, the Middle East region, and the Arab world.

In an article, Eto’o said, “With just over 18 months to go until the first ball is kicked at the FIFA World Cup in 2022, excitement is really starting to build in Qatar and across the region. Qatar 2022 will be a World Cup of firsts in many ways, and one that I hope will be remembered for the right reasons; for the action on the pitch, the unforgettable fan experiences and the positive legacy it will leave for Qatar, the Middle East and the Arab world.

“In recent months, we have seen footballers raise concerns about human rights issues and other societal problems, such as racism. I have always believed that, where possible, it is important for players to use their platforms to shine a light on any issues in order to accelerate positive change across the world.

“Hosting the World Cup is a privilege that comes with a significant amount of responsibility. From the start, Qatar has said that it wants to use the tournament as an opportunity to deliver sustainable, positive change in the country and leave behind a meaningful legacy beyond 2022.

“One area of progress has been workers’ rights which has received much attention in recent months. Since the World Cup was awarded to Qatar in 2010, the Supreme Committee for Delivery & Legacy, Qatar’s World Cup organizing body, has implemented stringent health and safety procedures, developed a range of new technologies to combat areas such as heat stress and worked with contractors to repay more than QR 100 million in illegal recruitment to tens of thousands of workers.

“The government has also introduced new legislation to reform the country’s labor market. The World Cup has accelerated the implementation of these national reforms over the last decade and has helped make Qatar a fairer and safer place to live and work.

“My personal experience of Qatar has been a positive one. I have been a resident for three years now, having finished my football career playing for Qatar Sports Club in 2019. While Qatar has its own unique culture and traditions, it also shares many similarities with previous World Cup host countries. Its people are very welcoming, and family oriented, so in this regard, it reminds me of Brazil in 2014 or South Africa in 2010. Qatar and the Arab world also boast some of the most passionate fans I’ve ever encountered; fans who will undoubtedly ensure a vibrant atmosphere in 2022.

“One of the most unique things about this World Cup will be its compact nature. Once the fans, players and officials arrive at Hamad international Airport, they will be able to stay in just one accommodation for the entire tournament. While many will stay at hotels or serviced apartments, Qatar will also have some unique accommodation options available to fans, such as the opportunity to camp in the desert or to stay on board a luxury cruise liner moored in West Bay, which will have incredible views of Doha’s cityscape skyline.

“I think the tournament will have an Olympics-style feel to it. All the travelling fans and everyone living in Qatar will be in the thick of the action and feel connected to the tournament from start to finish. Fans will be able to attend more than one live match per day, which is very exciting and a first for a modern World Cup.”

The Cameroon football legend added, “I count myself lucky to have visited all four of the tournament-ready stadiums, and each time, I feel like a little kid that has been given a new toy. Walking into one of these new stadiums for the first time, I always have the same thought I wish I was ten years younger, so I could put my boots on and have the privilege of representing the people of Cameroon in this incredible venue.

“Every little detail of each stadium has been designed to deliver the best possible experience for both players and fans. Although for me, one of the most impressive things is that some of the stadiums have been designed in such a way that they can be dismantled after the tournament, with large parts of the infrastructure donated to other countries. No other country has ever done something like this before and it will be a great legacy of Qatar 2022.

“From talking to the locals, I know that the residents of Qatar are excited to welcome a diverse mix of people from all over the world to experience their small country. It will be an amazing opportunity to bring the world together to celebrate different cultures and unite over a shared love of the beautiful game after some challenging years caused by the global pandemic. I think it will be an important milestone in the history of football and I am excited to share this experience with fans from every corner of the world.

He pointed out, “We have reached the most exciting time in the football calendar. This week, the UEFA Champions League, Europa League and CAF Super Cup finals will take place, along with the season-ending fixtures in several top leagues. Playing in these big games is what every player dreams of. During my career, I had the honor of playing in many important matches, including the Champions League final on three occasions winning it twice with Barcelona and once with Inter Milan so I know how special it is to experience these moments with family, teammates and, especially, the fans.

“I am happy to see my old club Chelsea qualify for the Champions League final once again. For some, Manchester City are the favorites to lift the trophy, but in my opinion, when it comes to a final there is no such thing as favorites. It is just one game, so anything is possible. Time and time again, we have seen teams arrive to a final unfancied, only to leave as champions.

“For the young players such as Phil Foden and Mason Mount, this will be their first time playing in such an important game. Despite their age, both players have had an impressive season and could have a big impact on the outcome. There are many great players past and present who haven’t had these opportunities, so it is important for the players to savor the experience and do everything they can to have an influence on the game.”

قنا

الدوحة: أكد اللاعب صامويل إيتو، نجم كرة القدم الكاميروني السابق، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ستترك إرثا قيما سيعود بالنفع الكبير على قطر ومنطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.

وقال إيتو، في مقال صحفي، “إنه مع اقتراب المونديال الذي لم يعد يفصلنا عن صافرة انطلاقه سوى 18 شهرا تقريبا، يتزايد الحماس في قطر والمنطقة، وسيكون مونديال قطر 2022 شاهدا على نجاح قطر في استضافة بطولات كروية عالمية، وأتمنى أن يترك المونديال أثرا طيبا يبقى في ذاكرة الناس، وأن يتذكر المشجعون والزوار الأداء الجيد على أرضية الملعب، وتجربة الجماهير الاستثنائية، والإرث القيم الذي سيعود بالنفع الكبير على قطر ومنطقة الشرق الأوسط والعالم العربي”.

وأوضح “أنه في الأشهر الأخيرة الماضية، رأينا عددا من لاعبي كرة القدم يعربون عن قلقهم بشأن قضايا حقوق الإنسان وغيرها من المشكلات الاجتماعية مثل العنصرية، وأنا من المؤيدين منذ وقت طويل لاستخدام اللاعبين لمنصاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على أية قضايا تهدف إلى إحداث تغييرات إيجابية ملموسة في العالم”، مبينا أن استضافة كأس العالم ميزة يصاحبها مسؤولية كبيرة، وأنه منذ بداية رحلة الاستضافة وقطر تقول إنها تتعامل مع البطولة باعتبارها فرصة لصنع تغيير إيجابي ومستدام في الدولة وترك إرث مستدام ونافع للمجتمع بعد انتهاء البطولة.

واعتبر سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن حقوق العمال من بين المجالات التي أحرزت فيها قطر تقدما كبيرا، وهي المسألة التي لاقت اهتماما واسعا في الأشهر الأخيرة، فمنذ أن نالت قطر عام 2010 حق استضافة بطولة كأس العالم، طبقت اللجنة العليا للمشاريع والإرث إجراءات صارمة لضمان صحة العمال وسلامتهم طوال فترة عملهم في قطر، وطورت في هذا الصدد مجموعة من التقنيات الجديدة للتخفيف من تأثير الحرارة المرتفعة والتقليل من الإجهاد الحراري لخدمة العمال في مواقع العمل، كما تعاونت مع المقاولين لسداد أكثر من 100 مليون ريال قطري لعشرات الآلاف من العمال بعد أن جرى تحصيلها منهم بشكل غير قانوني أثناء عملية توظيفهم في بلدانهم.

وأشار إيتو إلى أن الحكومة القطرية أصدرت تشريعا جديدا لإصلاح سوق العمل القطري، معتبرا أن تنظيم قطر لكأس العالم أسهم في تسريع تنفيذ هذه الإصلاحات على مدار العقد الماضي وساعد في زيادة معدلات العدالة والأمان في قطر على مستوى الإقامة والعمل.

كما بين اللاعب الكاميروني السابق أنه حظي في قطر بخوض تجربة إيجابية، خاصة انه يتردد على قطر منذ ثلاثة أعوام بعد أن أنهي مسيرته الكروية في نادي قطر الرياضي عام 2019، لافتا إلى أن قطر تتمتع بثقافتها وعاداتها الفريدة، ومع هذا يجمع بينها وبين الدول التي استضافت كأس العالم سابقا العديد من أوجه الشبه، فأهلها يتمتعون بكرم الضيافة، وللأسرة عندهم مكانة كبيرة، وهم في ذلك يذكرونني بالبرازيل في 2014 وجنوب إفريقيا في 2010 ، فضلا عن أنه يوجد في قطر والعالم العربي قاعدة جماهيرية عاشقة لكرة القدم ستصنع بلا شك أجواء جماهيرية صاخبة في مونديال 2022.

ورأى صامويل إيتو، نجم كرة القدم الكاميروني السابق وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن من أهم المزايا التي تتمتع بها النسخة المقبلة من المونديال في قطر 2022 تقارب المسافات، حيث أنه بمجرد وصول الجماهير واللاعبين والمسؤولين إلى مطار حمد الدولي سيتسنى لهم الإقامة في مكان واحد طيلة فترة البطولة سواء في الفنادق أو الشقق الخدمية، بل وستتيح قطر للجماهير خيارات إقامة أخرى فريدة من نوعها مثل التخييم في الصحراء أو الإقامة على متن سفينة سياحية فاخرة ترسو في منطقة الخليج الغربي وتطل على منطقة أبراج الدوحة بمناظرها البديعة.

وتابع قائلا “إنه سيتسنى للجماهير حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد، وهو أمر مثير وسابقة لم تحدث من قبل في بطولات كأس العالم في العصر الحديث، وبفضل الطبيعة متقاربة المسافات التي تتميز بها بطولة قطر 2022، سيشعر الجميع كما لو أنهم في مدينة أولمبية، ولن يتكبدوا عناء السفر والتنقل من مكان لآخر طوال فترة البطولة”، معتبرا نفسه محظوظاً لزيارتي الاستادات الأربعة الجاهزة حتى الآن لاستضافة المونديال، وأشعر في كل زيارة كما لو أنني طفل صغير حصل على لعبة جديدة، وكلما دخلت إحدى هذه الأيقونات المعمارية، أتمنى لو عاد بي الزمن عشر سنوات ليتسنى لي اللعب وتمثيل منتخب بلادي الكاميرون في هذه الاستادات المذهلة.

وأشاد سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث باستادات مونديال 2022، حيث أنه تم تصميم كل تفصيلة صغيرة في الاستادات بعناية فائقة لتقديم أفضل تجربة ممكنة للاعبين وللجماهير، مشيرا إلى أن أكثر ما يبهره هو تصميم بعض الاستادات على نحو يجعلها قابلة للتفكيك والتبرع بأجزاء كبيرة منها إلى دول أخرى بعد انتهاء البطولة، حيث لم يسبق لدولة أن فعلت ذلك، وسيكون هذا العمل بمثابة إرث عظيم لمونديال قطر 2022.

ولفت إلى أن المجتمع القطري لديه الحماس الشديد للترحيب بضيوف قطر الذين سيأتون إليها من جميع أنحاء العالم لاستكشاف هذا البلد الصغير خلال فترة مونديال 2022، وهو الأمر الذي سيتيح فرصة رائعة لشعوب العالم ليحتفوا سويا بثقافاتهم المختلفة ويوحدهم حبهم لهذه اللعبة الجميلة بعد سنوات مليئة بالتحدي فرضها وباء كورونا العالمي، مشددا على أن مونديال قطر سيكون علامة بارزة في تاريخ كرة القدم.

وعلى صعيد متصل، تطرق اللاعب صامويل إيتو إلى مباراة نهائي دوري الأبطال الأوروبي التي ستجمع غدا /السبت/ بين فريقي مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، والتي سيسدل معها الستار على منافسات الأندية الأوروبية الكبرى، لافتا إلى أنه خلال مسيرته الكروية، نال شرف اللعب في العديد من المباريات المهمة، ومنها نهائي دوري أبطال أوروبا الذي شارك فيه ثلاث مرات، وتوجت خلالها باللقب مرتين مع برشلونة ومرة مع إنتر ميلان.

وأوضح سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن فريقه القديم تشيلسي سيكون طرفا في المباراة النهائية لدوري الأبطال من جديد، مشيرا إلى أن البعض يرى أن مانشستر سيتي هو الفريق الأقرب لنيل لقب البطولة، إلا أن المباريات النهائية لها حسابات مختلفة، إذ تقبل جميع الاحتمالات وتتساوى فيها حظوظ الفريقين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format