💉 Health

Qatar Neonatal Transport Program transports hundreds of newborns for tertiary care

برنامج قطر لنقل حديثي الولادة يحقق نجاحا كبيرا في العناية بالأطفال الخدّج

QNA

Doha: Since its launch in 2015, the Qatar Neonatal Transport Program, the first of its kind nationwide emergency transportation service in the Middle East, has safely transported over 950 neonates from different public and private healthcare facilities in Qatar and from other countries within the region for tertiary level care at the Womens Wellness and Research Center (WWRC) as well as abroad.

The objective of the high acuity transportation service, initiated to improve care for newborns in the country, was to safely transport high-risk preterm babies born in other public or private hospitals to WWRC for urgent specialist care.

“Since we started the program six years ago, 956 fragile neonates have been transported between maternity facilities in Qatar. This means between 150 to180 neonates are transported yearly and the number is expected to continue to increase within the coming years. The availability of an organized neonatal transport program is of great benefit to these fragile neonates as it improves their chance of survival and reduces their medical complications,” explained Dr. Mai Al Qubaisi, WWRCs Acting Director of NICU.

According to Dr. Al Qubaisi, the statistics gathered over the past six years show that the mortality rate within seven days after transportation of neonates dropped from 3.82% to 1.84% and mortality rate within three days after transportation dropped from 2.39% to 1.23%.

“Looking at 2019 statistics, there were 26,244 births across the country, of which 17,000 births were in WWRC, Qatars only tertiary maternity care center. The remaining 9,244 births took place at private maternity facilities across the country,” noted Dr. Al Qubaisi.

She stated that the main role of the neonatal transportation service and program is to support all babies born across all HMCs community hospitals as well as private facilities and to centralize neonatal transport services across the country.

For his part, Dr. Hilal Amin Al Rifai, WWRCs Acting Chief Executive Officer and Medical Director, said: “HMC has one tertiary level maternity hospital Womens Wellness and Research Center and three general maternity hospitals – Al Khor Hospital, Al Wakra Hospital and The Cuban Hospital. They all receive pregnant women and ensure they safely deliver their babies. However, the Qatar Neonatal Transport Program offers all these general maternity hospitals as well as Sidra Medicine and all major private clinics with birth units a crucial time-saving service to bring any at-risk babies to the specialist treatment available at WWRC as quickly as possible.”

According to Dr. Al Rifai, WWRC has more than 100 NICU cots for the care of critically ill newborns and the hospital is also equipped with a large Emergency Department with an expanded visitor waiting area, seven operating theaters, 26 labor and delivery rooms, over 240 inpatient rooms and a number of specialized outpatient clinics for Obstetrics and Gynecology.

“We had seen the success rate of the Qatar Neonatal Transport Program when it was first piloted for 12 months before its official launch on 24 November, 2015 and the achievements recorded within the past six years further consolidate our commitment across all maternity facilities at HMC to offer women and newborns in Qatar high-quality care promptly and at all times,” Dr. Hilal added.

Qatar Neonatal Transport Program Director Dr. Fouad Abounahia credited the success of the program to a fully trained on call round-the-clock NICU team with state-of-the-art equipment stationed within the WWRCs NICU ready to be deployed within 45 minutes.

Dr. Abounahia explained that the full term and preterm newborns in need of the transportation service could have congenital or surgical anomalies, respiratory distress or could require an emergency invasive surgery stating that, “The existence of Qatar Neonatal Transport Program and centralization of neonatal transport services within the country, allow us to deliver tertiary care services to these fragile infants as early as possible and to improve the neonatal interfacility transport process, patients outcome and the quality of care of these critically ill newborns. Once we receive a call from the referring hospital, the transport team is able to mobilize very quickly.”

He mentioned that the transportation program extends to other countries in the region with newborns welcome to WWRC for treatment as well as selected cases transferred for treatment abroad if needed.

Dr. Abounahia said the successful program is being run by trained and skilled NICU physicians, nurses, and respiratory therapists in collaboration with the Ambulance Service team using state-of-the-art intensive care ambulances. He thanks all the teams for their great work and dedication to the program.

قنا

الدوحة: تمكّن برنامج قطر لنقل حديثي الولادة، وهو البرنامج الأول من نوعه الذي يعنى بنقل الحالات الطبية الطارئة في الشرق الأوسط، من نقل ما يزيد على 950 من الأطفال حديثي الولادة من مختلف مرافق الرعاية الصحية في القطاعين العام والخاص في قطر والدول المجاورة بنجاح، إلى مركز صحة المرأة والأبحاث التابع لمؤسسة حمد الطبية وإلى مرافق طبية متخصصة خارج دولة قطر وذلك منذ اطلاق البرنامج في 2005.

ويهدف هذا البرنامج ، الذي تمّ تأسيسه بغرض تحسين مستوى الرعاية الصحية المقدّمة لحديثي الولادة في دولة قطر، إلى تأمين النقل الآمن للأطفال الخدّج من مختلف مرافق الرعاية الصحية العامة والخاصة لتلقّي العناية الطبية التخصصية والعاجلة في مركز صحة المرأة والأبحاث.

وقالت الدكتورة مي القبيسي، رئيس قسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة بالوكالة في مركز صحة المرأة والأبحاث، إنه في غضون ست سنوات تم نقل 956 من الأطفال حديثي الولادة (الخدّج) بين مختلف مستشفيات النساء والولادة في دولة قطر، وهذا يعني نقل 150 إلى 180 من هؤلاء المواليد سنوياً وأن أعدادهم ستشهد تزايداً خلال السنوات القليلة القادمة.

ويعود برنامج قطر لنقل حديثي الولادة الذي يتمتع بمستوى عالٍ من التنظيم بالنفع على المواليد الخدّج من حيث أنه يسهم في زيادة فرص النجاة والتقليل من المضاعفات الصحية التي يمكن أن يتعرضوا لها.

واوضحت الدكتورة مي القبيسي ان البيانات الإحصائية التي تمّ جمعها وتصنيفها خلال السنوات الست الماضية تشير إلى أن نسبة الوفيات بين المواليد الخدّج خلال السبعة أيامٍ اللاحقة لعملية نقلهم قد انخفضت من (3.82%) إلى (1.84%) وأن نسبة الوفيات بين المواليد الخدّج خلال الثلاثة أيامٍ اللاحقة لعملية نقلهم قد انخفضت من (2.39%) إلى (1.23%)، وبالنظر إلى البيانات الإحصائية للعام 2019 على وجه الخصوص بلغ عدد المواليد في مختلف أنحاء الدولة 26,244 مولودا من بينهم 17,000 ولدوا في مركز صحة المرأة والأبحاث، وهو المركز الوحيد المتخصص في أمراض النساء والتوليد في دولة قطر، أما العدد المتبقي من المواليد والبالغ ( 9,244 ) فقد ولدوا في مرافق صحية تابعة للقطاع الصحي الخاص في الدولة.

وأشارت إلى أن الهدف الرئيسي لبرنامج قطر لنقل حديثي الولادة هو تقديم الدعم لكافة الأطفال المولودين في مختلف مرافق الرعاية الصحية في دولة قطر ، العامة منها والخاصة، والتأسيس لخدمات مركزية لنقل الأطفال حديثي الولادة في الدولة.

من جانبه قال الدكتور هلال أمين الرفاعي، الرئيس التنفيذي بالوكالة والمدير الطبي لمركز صحة المرأة والأبحاث، إن لدى مؤسسة حمد الطبية مركزا واحدا متخصصا في أمراض النساء والتوليد في دولة قطر وهو مركز صحة المرأة والأبحاث، بالإضافة إلى أقسام أمراض النساء والتوليد في كلّ من مستشفى الخور، ومستشفى الوكرة، والمستشفى الكوبي، ويقوم المركز والأقسام المشار إليها باستقبال السيدات الحوامل والعناية بهنّ بما يضمن وضعهن لمواليدهن بصورة آمنة.

ويقدّم برنامج قطر لنقل حديثي الولادة لكافة المستشفيات التي لديها أقسام لأمراض النساء والتوليد، بما فيها سدرة للطب ومستشفيات القطاع الصحي الخاص، خدمة تعدّ على قدر كبير من الأهمية تتمثل في النقل السريع لذوي الحالات الحرجة من الأطفال حديثي الولادة لتلقّي الرعاية الصحية العاجلة التي يحتاجونها في مركز صحة المرأة والأبحاث.

وأفاد الدكتور هلال الرفاعي أن لدى مركز صحة المرأة والأبحاث ما يزيد على 100 سرير مخصصة لتقديم الرعاية الصحية التخصصية لذوي الحالات الحرجة من حديثي الولادة، كما أن لدى المركز قسما كبيرا خاصا بالطوارئ يشتمل على 7 غرف للعمليات، و26 غرفة للمخاض والولادة، و 240 غرفة للمرضى الداخليين، وعدد من العيادات الخارجية الخاصة بأمراض النساء والتوليد، إضافة إلى منطقة فسيحة لانتظار الزوار.

وأشار إلى أن معدلات النقل الناجح مشجعة للغاية أثناء الفترة التجريبية للبرنامج والتي استمرت 12 شهراً قبل إطلاق البرنامج بشكل رسمي في الرابع والعشرين من نوفمبر2015 وتؤكد الإنجازات التي تمّ تسجيلها خلال الأعوام الستة الماضية على التزام كافة مرافق أمراض النساء والتوليد في مؤسسة حمد الطبية بتزويد النساء والأطفال حديثي الولادة برعاية صحية عالية الجودة بصورة فورية وفي جميع الأوقات.

ومن جهته ثمن الدكتور فؤاد أبو ناهية مدير برنامج قطر لنقل حديثي الولادة بمؤسسة حمد الطبية، دور أعضاء فريق قسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة في مركز صحة المرأة والأبحاث الذين يعملون على مدار الساعة وعلى أهبّة الاستعداد لتفعيل وتشغيل أحدث الأجهزة الطبية التي تمّ تزويد المركز بها خلال 45 دقيقة للمباشرة في تقديم العناية الطبية اللازمة لهؤلاء الأطفال.

وأوضح أن لدى بعض الأطفال حديثي الولادة، سواء الخدّج منهم أو الذين يولدون في أوانهم، مشاكل صحية وراثية أو خلقية وأخرى تنفسية تتطلّب التدخل الجراحي العاجل.

وأشار إلى أن البرنامج والخدمات المركزية لنقل الأطفال حديثي الولادة في الدولة تتيح تقديم الرعاية الصحية التخصصية لهؤلاء الأطفال في أسرع وقت ممكن وتحسين عملية النقل الداخلي لهم والارتقاء بمستوى النتائج العلاجية لذوي الحالات الحرجة منهم، ويقوم فريق النقل، حال تلقّي إشعار من المرفق الطبي الذي يتمّ تحويل الطفل عن طريقه، بالمباشرة في عملية النقل الفوري لهذا الطفل إلى مركز صحة المرأة والأبحاث.

كما بيّن أن نطاق عمل برنامج قطر لنقل حديثي الولادة يتجاوز حدود دولة قطر إلى الدول المجاورة بحيث ينقل الأطفال حديثي الولادة المرحّب بهم إلى مركز صحة المرأة والأبحاث فضلاً عن نقل بعض الحالات الخاصة إلى خارج الدولة لتلقّي العلاج، ويشرف على هذا البرنامج مجموعة من الأطباء المتخصصين من ذوي الكفاءة إضافة إلى الكوادر التمريضية وأخصائيي العلاج التنفسي، وذلك بالتعاون مع فرق خدمة الإسعاف التي تستخدم أحدث سيارات الإسعاف وأكثرها تطورا .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format