👮‍♂️ Government

MOPH Intensifies Control over Food Outlets

وزارة الصحة العامة تكثف الرقابة على منافذ بيع الأغذية

QNA

Doha: The Ministry of Public Health (MOPH) intensified its control measures on food imported from abroad with the advent of the blessed month of Ramadan, in addition to intensifying control over food safety in food establishments that witness increasing demand from consumers, such as consumption complexes and restaurants, to verify their compliance with health requirements.

In a statement, the Ministry affirmed its keenness to ensure the safety of food circulating in sales outlets in the State of Qatar and to ensure that imported food conforms to health requirements.

The ministry pointed out that it is setting up rehabilitation and monitoring mechanisms for food establishments, in cooperation with charitable societies and institutions in the country, through which meals are prepared for the “fasting Iftar” project, and distributed to workers’ housing and needy families, and to ensure that they comply with health requirements throughout all stages of the food chain, starting with the preparation inside the restaurant, passing through the packaging and means of transportation conforming to the specifications and distribution mechanisms to the project beneficiaries in a way that ensures that precautionary measures are followed in light of the Coronavirus pandemic, in addition to ensuring food safety requirements.

Supervision and inspection of consumption complexes are also intensified during the month of Ramadan, to ensure the safety of food for human consumption, and to prevent the circulation of any food that does not comply with health specifications and requirements.

According to the statistics of the Ministry of Public Health, during the first quarter of the current year 2021, about 508 million and 482 thousand kilograms of food were imported through the various state outlets, and 506 million and 122 thousand kilograms of imported food were accepted after ensuring that they comply with the technical requirements contained in the technical regulations and the relevant standard specifications, while two million and 370 thousand kilograms of unfit or non-conforming food to the requirements of the technical regulations and related requirements were rejected. In addition, one million 692 thousand kilograms of rejected food were re-exported, and 677 thousand kilograms were destroyed.

927 different samples of imported food were withdrawn and sent to the Ministry’s central food laboratories to demonstrate their compliance with the technical, microbial, chemical, physical, and radiological requirements and other requirements such as the halal requirements, depending on the nature of each food sample, as the laboratory results showed that 775 samples were identical, and 152 of them were not in conformity for various reasons.

On the other hand, locally manufactured or produced foods are examined to ensure that they are free from various chemical or biological food contaminants or various toxins. Latest technologies and devices are used in the examination process to reach the highest standards contained in the Codex Alimentarius Commission, the World Health Organization (WHO) and the Gulf Standardization Authority, and the Central laboratories also use approved analytical methods with reliable results, especially with the application of quality control systems (QMS) in accordance with the requirements of the application of the new version of ISO 17025: 2017.

Director of Food Safety and Environmental Health at the Ministry of Public Health Wassan Abdulla Al Baker stated that the ministry is keen to apply the highest standards to ensure food safety throughout the year, and is working to intensify its procedures, especially in seasons such as the blessed month of Ramadan.

She pointed out that the Ministry of Health is also intensifying awareness of food safety through various media, as the awareness messages focus on the correct and safe methods when purchasing and handling foodstuffs, transportation, cold and dry storage, preparation and cooking, display, and sale, cleaning and disinfection, personal hygiene and healthy behavior, in order to enhance awareness of the risks related to food and reduce the risk of food poisoning.

She called on importers, as partners in the process of ensuring food safety, to quickly register their products in the foodstuff registration system on the website of the Ministry of Public Health, with the aim of using the registration data later in the modern electronic system for food control.

MOPH provides the necessary information and guidelines for importing food through the ministrys website, with the aim of educating importers about food requirements before importing them, and it is constantly updated, including the food importers guide, the services guide and the list of prohibited foodstuffs and countries from which import is prohibited, and the list of Islamic centers approved for the issuance of the Halal certificate.

قنا

الدوحة: أعلنت وزارة الصحة العامة عن تكثيف إجراءاتها الرقابية على الأغذية المستوردة من الخارج مع حلول شهر رمضان المبارك، إلى جانب تكثيف الرقابة على سلامة الأغذية في المنشآت الغذائية التي تشهد إقبالا متزايدا من المستهلكين، مثل الجمعيات الاستهلاكية والمطاعم للتحقق من مدى مطابقتها للاشتراطات الصحية.

وأكدت الوزارة، في بيان، حرصها على ضمان سلامة الغذاء المتداول في منافذ البيع بدولة قطر، والتأكد من مطابقة الأغذية المستوردة للاشتراطات الصحية.

وأشارت إلى أنها تقوم بالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية في الدولة، بوضع آليات التأهيل والرقابة على المنشآت الغذائية التي يتم من خلالها تحضير الوجبات الخاصة بمشروع “إفطار صائم”، وتوزيعها على مساكن العمال، والأسر المتعففة والتأكد من مدى مطابقتها للاشتراطات الصحية خلال كافة مراحل السلسة الغذائية بدءا من التحضير داخل المطعم مرورا بالتعبئة ووسائل النقل المطابقة للمواصفات وآليات التوزيع على المستفيدين من المشروع بطريقة تضمن اتباع الإجراءات الاحترازية في ظل جائحة كورونا، بالإضافة إلى التأكد من اشتراطات السلامة الغذائية.

كما يتم تكثيف الرقابة والتفتيش على الجمعيات الاستهلاكية خلال شهر رمضان، وذلك لضمان مأمونية الغذاء للاستهلاك الأدمي، ومنع تداول أي غذاء غير مطابق للمواصفات والاشتراطات الصحية.

ووفقا لإحصائية وزارة الصحة العامة، فقد تم خلال الربع الأول من العام الحالي 2021 استيراد نحو 508 ملايين و482 ألف كيلوغرام من الأغذية عبر منافذ الدولة المختلفة، وتم قبول 506 ملايين و122 ألف كيلوغرام من الأغذية المستوردة بعد التأكد من مطابقتها للاشتراطات الفنية الواردة في اللوائح الفنية والمواصفات القياسية ذات الصلة، في حين تم رفض مليونين و370 ألف كيلوغرام من الأغذية غير الصالحة أو غير المطابقة لمتطلبات اللوائح الفنية والاشتراطات ذات الصلة، كما تم إعادة تصدير مليونا و692 ألف كيلوغرام من الأغذية المرفوضة وإتلاف 677 ألف كيلو جرام منها.

وقد تم سحب 927 عينة مختلفة من الأغذية المستوردة وإرسالها لمختبرات الأغذية المركزية بالوزارة لبيان مدى مطابقتها للاشتراطات الفنية الميكروبية والكيميائية والفيزيائية والإشعاعية وغيرها من المتطلبات كمتطلبات الحلال، وذلك بحسب طبيعة كل عينة غذائية حيث أظهرت النتائج المخبرية مطابقة 775 عينة، وعدم مطابقة 152 منها لأسباب مختلفة.

كما يتم كذلك فحص الأغذية المصنعة أو المنتجة محليا للتأكد من خلوها من مختلف ملوثات الغذاء الكيميائية أو البيولوجية أو السموم المختلفة، وتستخدم في عملية الفحص أحدث التقنيات والأجهزة للوصول إلى أعلى المعايير الواردة بهيئة الدستور الغذائي CODEX، ومنظمة الصحة العالمية وهيئة المقاييس الخليجية، كما تستخدم المختبرات المركزية طرق تحليلية معتمدة وموثوقة النتائج خصوصا مع تطبيق نظم ضبط الجودة QMS طبقا لمتطلبات تطبيق الإصدار الجديد من الأيزو ISO 17025:2017.

وقالت السيدة وسن عبد الله الباكر مدير سلامة الأغذية والصحة البيئية في وزارة الصحة العامة: إن “الوزارة تحرص على تطبيق أعلى المعايير لضمان سلامة الغذاء طوال العام، وعمل على تكثيف إجراءاتها خصوصا في المواسم كشهر رمضان المبارك”.

وأشارت إلى أن وزارة الصحة تقوم أيضا بتكثيف التوعية بسلامة الغذاء من خلال وسائل الإعلام المختلفة، حيث تركز الرسائل التوعوية على الطرق الصحيحة والأمنة عند شراء وتداول المواد الغذائية، والنقل، والتخزين البارد والجاف، والتحضير والطبخ، والعرض والبيع، والتنظيف والتطهير، والنظافة الشخصية والسلوك الصحي، وذلك لتعزيز الوعي بالمخاطر المتعلقة بالغذاء والحد من مخاطر التسمم الغذائي.

ودعت المستوردين بصفتهم شركاء في عملية ضمان سلامة الغذاء إلى المسارعة بتسجيل منتجاتهم في نظام تسجيل المواد الغذائية على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة العامة، بهدف استخدام بيانات التسجيل لاحقا في النظام الإلكتروني الحديث للرقابة على الغذاء.

يذكر أن وزارة الصحة العامة توفر المعلومات اللازمة والدلائل الإرشادية الخاصة باستيراد الأغذية عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، بهدف توعية المستوردين حول متطلبات الأغذية قبل استيرادها، ويتم تحديثها باستمرار ومنها دليل مستوردي الأغذية ودليل الخدمات وقائمة المواد الغذائية المحظور استيرادها (والبلدان) التي يحظر الاستيراد منها، وقائمة المراكز الإسلامية المعتمدة لإصدار شهادة الحلال .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format