💰 Business🌍 World👮‍♂️ Government

British Qatari Deals For £3 Billion

صفقات قطرية بريطانية بـ ٣ مليارات جنيه إسترليني

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: Great efforts are made by the Qatari and British parties to strengthen economic relations in the two countries and increase the volume of trade, Revealing the approach of the two sides to conclude an agreement to sign bilateral deals in various sectors of trade and investment worth up to 3 billion pounds, stressing that the expected partnership between Doha and London took place after many meetings that brought together the various responsible authorities in the two countries, which decided that there are more opportunities that deserve more revitalization during the next stage, away from other areas where relations between Qatar and Britain are distinguished at a very high level, such as those associated with Doha’s financing of liquefied natural gas to London. According to the British website “Express”.

The report indicated that the value of trade exchange between Qatar and Britain amounted to about $2.9 billion two years ago, making Doha the UK’s seventh-largest trading partner, as it exports clean energy to London, while retrieving a range of other goods, including automobiles and pharmaceuticals, as well as electronics, especially computers, It is expected that the current year will witness a clear improvement in trade relations between the two sides, especially after the beginning of the breakthrough of the new Coronavirus crisis, which played a major role in obstructing the upward commercial development scheme between Doha and London during the past year, when the figures did not reach what was scheduled for the end of 2019.

The report emphasized that apart from the commercial sector, Qatar is one of the most investing countries in Britain, particularly in the field of real estate, where Qatar Investment Authority is one of the most prominent players in the capital, London, through its ownership of a range of buildings and hotels, In addition to the property held by various Qatari businessmen in the UK, pointing out that the next stage will witness Qataris pumping more money into the UK market.  Various British government or private entities intends to invest more money in Doha during the period leading up to the 2022 World Cup. This is due to the great facilitation provided by the Qatari government to foreign investors wishing to enter the local business world.

الشرق

الدوحة: نشر موقع “express” البريطاني تقريرا بين فيه المجهودات الكبيرة المبذولة من الطرفين القطري والبريطاني من أجل تعزيز العلاقات الاقتصادية في البلدين ورفع الحجم التجاري، كاشفا عن اقتراب الجانبين من عقد اتفاق يقضي بتوقيع صفقات ثنائية في مختلف القطاعات التجارية والاستثمارية تصل قيمتها إلى 3 مليارات جنيه استرليني، مؤكدا أن الشراكة المرتقبة بين الدوحة ولندن جرى بعد العديد من اللقاءات التي جمعت بين شتى الجهات المسؤولة في البلدين، والتي ارتأت وجود المزيد من الفرص التي تستحق التنشيط أكثر خلال المرحلة المقبلة، بعيدا عن المجالات الأخرى التي تتميز فيها العلاقات بين قطر وبريطانيا بمستوى عال جدا، كتلك المرتبطة بتمويل الدوحة للندن بالغاز الطبيعي المسال.

وبين التقرير أن قيمة التبادل التجاري بين قطر وبريطانيا بلغت قبل سنتين من الآن حوالي 2.9 مليار دولار، مما يجعل من الدوحة سابع أكبر شريك تجاري للمملكة المتحدة، حيث تعمل على تصدير الطاقة النظيفة إلى لندن، بينما تسترد منها مجموعة من البضائع الأخرى، بما فيها السيارات والأدوية الصيدلانية بالإضافة إلى الإلكترونيات وفي مقدمتها الحواسيب، متوقعا أن يشهد العام الحالي تحسنا واضحا في العلاقات التجارية بين الجانبين، وبالأخص بعد بداية انفراج أزمة فيروس كورونا المستجد، التي لعبت دورا كبير في عرقلة مخطط التطور التجاري التصاعدي بين الدوحة ولندن خلال السنة الماضية التي لم تصل فيها الأرقام لما كان مبرمجا لها مع نهاية 2019.

وأكد التقرير أنه وبعيدا عن القطاع التجاري فإن قطر تعد من بين أكثر البلدان استثمارا في بريطانيا، وبالأخص في مجال العقارات التي يعد فيها جهاز قطر للاستثمار أحد أبرز اللاعبين الرئيسيين في العاصمة لندن، من خلال امتلاكه لمجموعة من البنايات والفنادق، بالإضافة إلى ما يحوزه مختلف رجال الأعمال القطريين من العقارات في المملكة المتحدة، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد ضخ القطريين للمزيد من الأموال في أسواق المملكة المتحدة، وهو الحال ذاته مع مختلف الجهات البريطانية الحكومية أو الخاصة التي تنوي استثمار المزيد من الأموال في الدوحة، خلال الفترة التي تسبق كأس العالم 2022، مرجعا ذلك إلى التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الحكومة القطرية للمستثمرين الأجانب الراغبين في دخول عالم الأعمال المحلي.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format