👮‍♂️ Government👩🏽‍💻 Projects

Food Safety Lab Inaugurated at Hamad Port

افتتاح مختبر سلامة الأغذية بميناء حمد

QNA

Doha: HE Minister of Public Health Dr. Hanan Muhammad Al Kuwari, and HE Minister of Transportation and Communications Jassim bin Saif Al Sulaiti, inaugurated today the Food Safety Lab, affiliated to MoPH Central Food Laboratories, at Hamad Port.

HE the Minister of Public Health, affirmed the ministry’s keenness to enhance the capabilities of food safety management system in harmony with the best international standards, that required development of lab services, noting that the lab uses the latest internationally approved analysis techniques, to ensure the accuracy and safety of results, in a way that contributes to ensuring quality and safety of food in local market. Her Excellency explained that opening labs at the main ports facilitates clearance procedures of food shipments. HE the minister indicated that the lab obtained international accreditation (ISO 17025) for the results, before its official opening. Her Excellency pointed out that the lab includes 10 test centers and a store of chemicals. It aims to accelerate analysis and control of food, facilitate early release of food shipments, and reduce the storage burden on ports.

For his part, HE the Minister of Transportation and Communications said that the inauguration of the food safety laboratory is considered a new addition to the Hamad Ports accomplishments. He added that the lab will complement efforts to accelerate the process for food import companies in Qatar and protect the interests of traders and importers, in addition to enhancing the requirements of shipping operators.

His Excellency pointed out that the lab building has been constructed by the Hamad Port Project Steering Committee in accordance with the highest international technical standards in order to achieve the vision of the Ministry of Communications and Communications in integrating the port facilities work mechanisms using the latest advanced technology.

His Excellency also said that the huge technical capabilities and modern facilities, coupled with the advanced systems at Hamad Port, have contributed significantly to enhancing the mechanisms and regulations of the competent state authorities at the port.

For her part, Director of the Food Safety Department at (MoPH) Wassan Abdullah Al Baker explained that the chemical analysis unit handles fresh or processed food samples to analyze pesticide remains, which includes the detection in its first stage of 423 pesticides commonly used in field products. The analysis is done using the liquid and gas “chromatography” related to the mass spectrometer, which are the two most recent technologies in the world in the field of pesticide analysis and detection and their concentrations.

She added that the Microbiological Analysis and Molecular Biology Unit also receives all food samples, as detection of the microbial content in the samples for all microbial species determined by the regional and international food standards is carried out using the latest global analysis techniques such as the technique of genetic fingerprinting (PCR) used for DNA analysis, detecting contamination in meat, within a standard time that does not exceed 24 hours from the receiving of sample, using standard analytical methods to ensure the accuracy and integrity of the results for all samples.

The inaugural of the lab comes as part of plans to expand this important sector of public health, and to add labs for food analysis with the same competence and accreditation that the main labs have obtained since 2015 with the aim of achieving food safety and security in the country.

قنا

الدوحة: افتتح كل من سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة، وسعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات رسميا اليوم مختبر سلامة الأغذية التابع لمختبرات الأغذية المركزية بوزارة الصحة وذلك بميناء حمد.

وأكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري حرص وزارة الصحة العامة على تعزيز قدرات نظام إدارة سلامة الغذاء وفق أفضل المعايير العالمية، وما يتطلب ذلك من تطوير للخدمات المخبرية، مشيرة إلى أن المختبر يستخدم أحدث تقنيات التحليل المعتمدة عالميا، لضمان دقة وسلامة النتائج، وبما يساهم في ضمان جودة وسلامة الأغذية في السوق المحلي.

واوضحت سعادتها أن وزارة الصحة العامة تسهل من خلال افتتاح مختبرات في المنافذ الأساسية إجراءات التخليص على الإرساليات الغذائية، موضحة أن المختبر حصل على الاعتماد الدولي لنتائج تحليله (ISO 17025) قبل افتتاحه رسميا.

وأضافت ان المختبر الذي يحتوي على 10 معامل ومخزن للكيماويات يهدف إلى تسريع التحليل والرقابة على الأغذية وتسهيل الإفراج المبكر عن الشحنات الغذائية وتخفيف العبء على الموانئ في التخزين.

من جهته قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي إن افتتاح مختبر سلامة الغذاء يعد إضافة جديدة لإنجازات ميناء حمد، وسيساهم في سرعة إنجاز أعمال ممثلي شركات استيراد المواد الغذائية بالدولة بما يضمن تحقيق مصالح التجار والمستوردين، بالإضافة إلى تعزيز متطلبات مشغلي الخطوط الملاحية.

وأشار سعادته إلى أن المبنى الذي يضم المختبر تم إنشاؤه من قبل لجنة تسيير مشروع ميناء حمد وفق أعلى المواصفات الفنية العالمية بما يحقق رؤية وزارة المواصلات والاتصالات في تكامل آليات عمل مرافق الميناء باستخدام أحدث التكنولوجيا المتطورة.

وأكد أن الإمكانيات الفنية الضخمة والمرافق الحديثة إلى جانب الأنظمة المتطورة التي يتمتع بها ميناء حمد ساهمت بشكل كبير في تعزيز آليات وأنظمة عمل جهات الدولة ذات الاختصاص داخل الميناء.

ويقوم المختبر بنشاطه الحالي من خلال وحدتي تحليل هما وحدة التحليل الكيميائي (متبقيات المبيدات) ووحدة التحليل الميكروبيولوجي والبيولوجيا الجزيئية.

وأوضحت السيدة وسن عبدالله الباكر مدير إدارة سلامة الغذاء بوزارة الصحة العامة أن وحدة التحليل الكيميائي تتولى استقبال مختلف عينات الأغذية الطازجة أو المصنعة، وذلك لتحليل متبقيات المبيدات والتي تتضمن الكشف في مرحلتها الأولى عن 423 مبيد آفات من المبيدات الشائع استخدامها في المنتجات الحقلية ، حيث يتم التحليل باستخدام تقنية “الكرموتجرافيا” السائلة والغازية المتصلة بمطياف الكتلة وهما التقنيتان الأحدث عالميا في مجال تحليل المبيدات والكشف عنها وعن تراكيزها، وتخضع طريقة التحليل لعدة مراحل من اختبارات الدقة اليومية والتحقق من صحة وسلامة النتائج قبل صدور النتائج النهائية للعينات خلال زمن قياسي لا يتعدى أربعة وعشرين ساعة من وقت استلام العينات.

وأضافت ان وحدة التحليل الميكروبيولوجي والبيولوجيا الجزيئية تتولى استقبال كافة عينات المواد الغذائية، حيث يتم إجراء الكشف عن المحتوى الميكروبي في العينات لكل الأنواع الميكروبية التي تحددها المواصفات والدساتير الغذائية الإقليمية والدولية باستخدام تقنيات التحليل الأحدث عالميا مثل تقنية البصمة الوراثية (PCR) المستخدمة لتحليل الحمض النووي والكشف عن وجود الغش في اللحوم، وذلك خلال وقت زمني قياسي لا يتعدى 24 ساعة من وقت استلام العينة باستخدام الطرق التحليلية القياسية لضمان دقة وسلامة النتائج لكل العينات.

ويأتي افتتاح المختبر في ميناء حمد في إطار خطط التوسع في هذا القطاع الهام من قطاعات الصحة العامة، ولإضافة مختبرات للتحليل الغذائي تتمتع بنفس الكفاءة والاعتماد الحاصلة عليها المختبرات الرئيسية منذ العام 2015 بهدف تحقيق السلامة والأمن الغذائي في الدولة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format