💰 Business🌍 World

QNB: Strong US Economic Recovery is Set to Continue

كيو ان بي: استمرار التعافي القوي في أداء الاقتصاد الأمريكي

QNA

Doha: The weekly commentary of Qatar National Bank (QNB) said that the US economy is in the middle of one of the most dramatic economic recoveries ever seen.

“After the US GDP collapsed by more than 31 percent annualized in Q2 2020, it rebounded strongly on the back of massive policy stimulus and a successful adaptation to the pandemic. US GDP printed annualized growth rates of 33 percent and 4 percent in Q3 and Q4 2020, respectively,” the weekly commentary explained.

“While the overall COVID-19 downturn was five times deeper than the average US contraction during a recession, it was extremely short in duration, lasting only about a quarter of the time of an average recession.

“Importantly, the recovery is proving to be durable, lasting for several quarters and not showing any signs of receding, despite continuous waves of new COVID-19 cases. In fact, the US weekly leading index of economic activity, which is a composite of high-frequency data that tends to lead the business cycle by 3 to 10 months, still points to a rapid acceleration in activity at least for the next couple of quarters.

“Investors’ confidence in the continuation of the US recovery is also expressed in the recent advance of key US equity indices, that had a great bull run after the flash market crash in March 2020. Investors are forward-looking and, therefore, equity prices tend to also lead economic activity by a few months. According to Ed Yardeni at Yardeni Research, the magnitude of positive profit and revenue surprises among S&P 500 firms “have been much greater over the three quarters of the Great Virus Crisis (GVC) than they were coming out of the Great Financial Crisis (GFC).” A wave of positive earnings surprises often begets new positive earnings surprises, a common thread in economies that are early in their recovery cycle.

QNB added in its weekly commentary, “In our view, the US recovery is set to continue over the coming quarters. Three main factors underpin our assessment.

First, a rapid deployment of effective vaccines against Covid-19 will likely offer a durable solution to the epidemic in the US. Less social distancing and more normal consumer behavior should unleash an unprecedented boom in services and leisure activities, due to pent-up demand from restrictions in 2020 and Q1 2021.

“Second, the overwhelming majority of US households emerged financially unscathed from the GVC. Despite still high numbers of unemployment, amounting to about 10 million persons, the US saw the largest increase in personal income in more than 30 years in 2020, in part due to generous financial transfers from the government. Personal savings soared, creating a wall of consumer money that will be deployed once the economy opens up.

“Third, US economic authorities have already affirmed their willingness and ability to continue supporting the domestic economy for longer. The US Federal Reserve will maintain near zero policy rates and the large-scale program of asset purchases for several quarters, guaranteeing ample liquidity. Moreover, the US government is keen to enact a new fiscal package of USD 1.9 trillion over the coming months, with more stimulus to follow in the form of infrastructure spending.

“All in all, the US recovery appears to be at its first innings. In the absence of large unexpected shocks, the US may be leading the world to a period of higher growth rates. Should that be sustained over time, it may well be the beginning of another post-pandemic “roaring 20s,” just like the economic expansion that followed World War I and the Spanish Flu pandemic.” 

قنا

الدوحة: كشف التقرير الأسبوعي الصادر عن بنك قطر الوطني /كيو ان بي QNB/ أن الاقتصاد الأمريكي يمر حالياً بواحدة من أكبر عمليات التعافي الاقتصادي على الإطلاق.

وأشار التقرير إلى أنه بعد انهيار الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بأكثر من 31% على أساس سنوي في الربع الثاني من عام 2020، تعافى النمو بقوة على خلفية السياسات التحفيزية الضخمة والتكيف الناجح مع تداعيات وباء كورونا /كوفيد – 19/.

وأوضح أن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة سجل معدلات نمو سنوية بلغت 33% و4% على التوالي في الربعين الثالث والرابع من عام 2020.

وأضاف أنه على الرغم من أن التراجع الكلي الناتج عن كوفيد-19 كان أكبر بخمس مرات من متوسط التراجع الاقتصادي في الولايات المتحدة خلال فترات الركود، إلا أن مدته كانت قصيرةً للغاية، حيث استمر لحوالي ربع متوسط مدة الركود.

وأشار إلى أن التعافي أثبت قدرته على الاستمرار، حيث دام لعدة أرباع ولا تظهر أي إشارات على تراجعه، بالرغم من الموجات المستمرة من حالات الإصابة الجديدة بـ/كوفيد – 19/.

وقال التقرير إن المؤشر الأسبوعي المبكر لرصد النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، الذي يعتبر مؤشراً مركباً من البيانات عالية التردد التي تسبق عادةً دورة الأعمال بواقع 3 إلى 10 أشهر، يشير إلى حدوث تسارع كبير في النشاط، خلال الربعين القادمين على الأقل.

وأوضح أن ثقة المستثمرين تتجلى أيضاً في استمرار تعافي الاقتصاد الأمريكي في التقدم الأخير لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، والتي ارتفعت بشكل كبير بعد الانهيار المفاجئ الذي شهدته السوق في مارس 2020، ويقوم المستثمرون برصد التوقعات المستقبلية، وبالتالي فإن حركة أسعار الأسهم تسبق تطورات النشاط الاقتصادي ببضعة أشهر.

ورأى أن حجم النمو الإيجابي المفاجئ في أرباح وإيرادات الشركات المدرجة في مؤشر S&P 500 “كان أكبر بكثير خلال الأرباع الثلاثة من أزمة الجائحة مما كان عليه عند نهاية الأزمة المالية العالمية” وفقاً للسيد إيد يارديني من مؤسسة يارديني للأبحاث، معتبرا أن حدوث موجة من المفاجآت الإيجابية في الأرباح يؤدى عادةً إلى نمو إضافي في الأرباح، وهو قاسم مشترك بين الاقتصادات التي تعتبر في بداية دورات التعافي.

ورجح التقرير الأسبوعي الصادر عن بنك /كيو ان بي/ أن يستمر التعافي الأمريكي خلال الأرباع القادمة، مشير إلى أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية تدعم هذا التقييم.

وقال إنه من المرجح وفقا للعامل الأول، أن يوفر التعميم السريع للقاحات الفعالة ضد /كوفيد – 19/ حلاً دائماً للوباء في الولايات المتحدة، ومن شأن تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي وعودة السلوك الاعتيادي للمستهلكين أن يُطلقا العنان لازدهار غير مسبوق في قطاع الخدمات والأنشطة الترفيهية، وذلك بالنظر إلى الطلب المحتجز جراء القيود المفروضة خلال عام 2020 والربع الأول من عام 2021.

ولفت في العامل الثاني، إلى خروج الغالبية العظمى من الأسر الأمريكية سالمة من الناحية المالية من أزمة الجائحة، مبينا أنه على الرغم من استمرار ارتفاع معدلات البطالة، التي تطال حوالي 10 ملايين شخص، شهدت الولايات المتحدة أكبر زيادة في الدخل الشخصي منذ أكثر من 30 عاماً في عام2020، ويرجع ذلك جزئياً إلى الإعانات المالية السخية من الحكومة، كما ارتفعت المدخرات الشخصية، مما خلق جداراً من أموال المستهلكين التي سيتم إنفاقها بمجرد فتح الاقتصاد.

وأشار انطلاقا من العامل الثالث، إلى أن السلطات الاقتصادية الأمريكية أكدت بالفعل استعدادها وقدرتها على مواصلة دعم الاقتصاد المحلي لفترة أطول، حيث سيحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على أسعار فائدة تقترب من الصفر وعلى البرنامج واسع النطاق لشراء الأصول لعدة أرباع قادمة، مما يضمن وفرة السيولة.. وعلاوةً على ذلك، تحرص حكومة الولايات المتحدة على سن حزمة مالية جديدة بقيمة 1.9 تريليون دولار أمريكي خلال الأشهر المقبلة، مع المزيد من الحوافز التي ستلي ذلك في شكل الإنفاق على البنية التحتية.

وأكد التقرير إجمالاً، أن التعافي في الولايات المتحدة يبدو في أولى جولاته، معتبرا أنه في غياب أي صدمات كبيرة غير متوقعة، من شأن الولايات المتحدة أن تقود العالم إلى فترة من معدلات النمو المرتفعة، مضيفا “إذا استمر ذلك مع مرور الوقت، فقد يكون بداية فترة /العشرينات المزدهرة/ بعد الوباء، تماماً مثل التوسع الاقتصادي الذي أعقب الحرب العالمية الأولى ووباء الإنفلونزا الإسبانية”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format