📱 Technology🦠Coronavirus

Japanese company unveils new system that identifies individuals despite masks

شركة يابانية تكشف عن نظام جديد يتعرف على هوية الأفراد رغم الكمامات

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: According to al-Qabas, the system was originally designed to meet the needs of people with allergies, where masks were common in Japan before the CORONA virus pandemic, but gained greater importance with the outbreak of the 2020 pandemic.

“The needs have grown further because of the coronavirus situation as the 2020 emergency has lasted for a long time, so we have introduced this technology to the market,” said Shinya Takashima, assistant director of digital platforms at NEC.

 The system focuses on exposed parts of a person’s head, including eyes and areas of the cheekbones, to verify a person’s identity when compared to a facial record. People must send a picture in advance to use the system effectively. The company adds that verification takes less than one second and achieves a accuracy rate of more than 99.9%.

“Touchless verification has become critical because of the CORONA virus.” To move forward, we hope to contribute to safety and peace of mind by strengthening efforts in this area.”

The system, combined with thermal imaging cameras at traffic gates, protects people outwardly by not forcing them to remove their masks to enter, while also preventing them from having a safety card or from touching any surfaces and possibly contacting germs and pathogens. Passengers must record their photos and passport information, using mobile phone apps from each company before arriving at airports. NEC explains that customer names are not preserved, but facial images and passenger personal information are encrypted and stored safely on its platform.

الشرق

الدوحة: وتضيف الشركة حسب موقع “القبس” أن النظام صمم في الأصل لتلبية احتياجات الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، حيث كان ارتداء الأقنعة شائعاً في اليابان قبل جائحة فيروس كورونا، لكنه اكتسب أهمية أكبر مع انتشار الجائحة عام 2020.

وقال شينيا تاكاشيما، مساعد مدير قسم المنصات الرقمية في شركة NEC : “نمت الاحتياجات بشكل أكبر بسبب حالة فيروس كورونا حيث استمرت حالة الطوارئ عام 2020 لفترة طويلة، لذا قدمنا ​​هذه التكنولوجيا إلى السوق.” 

ويركز النظام على الأجزاء المكشوفة من رأس الشخص، بما في ذلك العيون ومناطق عظام الوجنة، للتحقق من هوية شخص ما عند مقارنتها بسجل الوجوه. ويجب على الأشخاص إرسال صورة مسبقاً لاستخدام النظام بفعالية.

وتضيف الشركة أن التحقق يستغرق أقل من ثانية واحدة، ويحقق معدل دقة يبلغ أكثر من 99.9% .

وأضاف تاكاشيما: “أصبح التحقق بدون لمس أمراً بالغ الأهمية بسبب فيروس كورونا. وللمضي قدماً، نأمل في المساهمة في تحقيق الأمان وراحة البال من خلال تعزيز الجهود في هذا المجال.”

ويحمي النظام، المُدمج مع كاميرات التصوير الحراري عند بوابات المرور، الأشخاص ظاهرياً من خلال عدم إجبارهم على إزالة أقنعتهم للدخول، مع منعهم أيضاً من الحاجة إلى بطاقة مرور الأمان أو من لمس أي أسطح واحتمال ملامستها مع الجراثيم ومسببات الأمراض.

ويجب على الركاب تسجيل صور وجوههم ومعلومات جواز السفر، باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول من كل شركة قبل وصولهم إلى المطارات.

وتوضح شركة NEC أن أسماء العملاء لا تُحفظ، ولكن صور الوجه والمعلومات الشخصية للركاب تُشفر وتخزن بأمان على نظامها الأساسي.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format