💉 Health🦠Coronavirus

COVID-19 Hotline Received 1.7 Million Calls Since March Launch

الخط الساخن المخصص لـ كوفيد-١٩ يستقبل ١،٧ مليون مكالمة منذ إطلاقه في مارس الماضي

QNA

Doha: The free hotline 16000, dedicated to coronavirus (COVID-19) inquiries, received about 1.7 million calls since it was launched by the Ministry of Public Health in March.

The hotline was launched with the aim of answering the publics questions and inquiries related to COVID-19, in addition to enabling the public and healthcare staff to access main health care services provided by Hamad Medical Corporation (HMC) and Primary Health Care Corporation (PHCC).

The hotline, which operates around the clock seven days a week, received more than 552,000 calls to request information or services related to COVID-19. While the rest of the calls were distributed to the other services provided by the line, a number of people with COVID-19 were able to contact the hotline to obtain urgent and quick care, which helped during the peak of the pandemic to facilitate the process of classifying cases and directing them to home quarantine or isolation facilities. It also helped in tracking contacts to identify potential new cases and thus slowing down the rate of infection spread among the population in the State of Qatar.

The hotline provided callers with the option to speak in Arabic or English with employees and to obtain the necessary information about the current situation of the pandemic in Qatar, as well as the symptoms and signs of infection of COVID-19, including procedures that need to be taken in the event of suspected infection and the rules of quarantine, in addition to general advice on travel to countries where the virus is spreading.

The hotline provided urgent medical consultation services provided by HMC to more than 220,000 cases who were able to speak with a doctor and obtain medical advice remotely using phone or video calls and were prescribed the appropriate drugs.

With regard to patients who needed pharmacy services, the hotline allowed them to benefit from home delivery of medicines by requesting that medicines be delivered to their homes by mail or dispensing medicines from the nearest health center to them.

As of Dec. 3, the number of patients who had medicines delivered to them at home reached 252,433 patients, while the number of medicines dispensed to these patients reached 860,64 medicines.

The hotline provided patients with the National Mental Health Helpline, which has so far received more than 15,000 calls from people in need of support, especially those suffering from psychological pressures and anxiety due to the pandemic through a team of specialized mental health cadres to provide support and evaluation to callers who are classified into four main categories, namely: children and their parents, adults, the elderly, and frontline healthcare personnel.

Deputy Chief of Quality Sector at HMC and Director of Hamad Healthcare Quality Institute Nasser Al Naimi said that the allocation of a hotline for COVID-19 and other urgent services contributed to enabling health sector partners in Qatar to provide immediate care to the infected and limit the spread of the virus by providing clear pathways to track contacts through incoming calls to the hotline.

He added that HMC’s specialized team, in cooperation with other partners who are healthcare providers, was able to develop an information base that can be used to assist the call center staff in responding effectively to all public inquiries.

قنا

الدوحة: استقبل الخط الساخن المجاني /16000/ المخصص لاستفسارات فيروس كورونا /كوفيد-19/ نحو 1.7 مليون مكالمة منذ أن أطلقته وزارة الصحة العامة في شهر مارس الماضي.

وقد تم إطلاق الخط الساخن /16000/ بهدف الإجابة عن تساؤلات واستفسارات الجمهور المتعلقة بـ/كوفيد-19/، بالإضافة إلى تمكين الجمهور وكوادر الرعاية الصحية من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الرئيسية التي توفرها مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

واستقبل الخط، الذي يعمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، أكثر من 552 ألف مكالمة لطلب معلومات أو خدمات متعلقة بـ/كوفيد-19/، بينما توزعت بقية المكالمات على الخدمات الأخرى التي يقدمها الخط، حيث تمكن عدد من المصابين بـ/كوفيد-19/ من الاتصال بالخط الساخن للحصول على رعاية عاجلة وسريعة، ما ساعد خلال ذروة الجائحة على تسهيل عملية تصنيف الحالات وتوجيهها للحجر المنزلي أو لمرافق العزل. وفي تتبع المخالطين لتحديد الحالات الجديدة المحتملة وبالتالي إبطاء معدل انتشار العدوى بين السكان في دولة قطر.

وأتاح الخط الساخن للمتصلين خيار التحدث مع الموظف باللغة العربية أو الإنجليزية، والحصول على المعلومات اللازمة عن الموقف الحالي للوباء في دولة قطر، وأعراض وعلامات الإصابة بـ/كوفيد-19/، والإجراءات التي يتوجب القيام بها في حال الاشتباه في الإصابة بالفيروس، وقواعد الحجر الصحي والعزل الصحي، بالإضافة إلى نصائح عامة حول السفر للدول التي ينتشر بها الفيروس.

وقدم الخط الساخن /16000/ خدمة الاستشارات الطبية العاجلة التي توفرها مؤسسة حمد الطبية لأكثر من 220 ألف حالة تمكنت من التحدث مع الطبيب والحصول على الاستشارة الطبية عن بُعد باستخدام المكالمات الهاتفية أو مكالمات الفيديو ووصف الأدوية المناسبة.

وبالنسبة للمرضى الذين يحتاجون لخدمات الصيدلية أتاح لهم الخط الساخن الاستفادة من خدمة توصيل الأدوية للمنازل عن طريق طلب توصيل الأدوية إلى منازلهم بالبريد أو صرف الأدوية من أقرب مركز صحي لهم.

وقد بلغ عدد المرضى الذين تم توصيل الأدوية لهم في منازلهم حتى تاريخ 3 ديسمبر الجاري 252 ألفا و433 مريضاً بينما بلغ عدد الأدوية التي تم صرفها لهؤلاء المرضى 860 ألفا و 64 دواءً.

كما وفر الخط الساخن /16000/ للمرضى خدمة خط المساعدة الوطني للصحة النفسية، والذي استقبل حتى الآن أكثر من 15 ألف مكالمة من الأشخاص الذين يحتاجون للدعم ،لاسيما الذين يعانون من الضغوطات النفسية والقلق بسبب جائحة /كوفيد-19/ عن طريق فريق من الكوادر المتخصصة في الصحة النفسية لتقديم الدعم والتقييم للمتصلين والذين يتم تصنيفهم ضمن أربع فئات رئيسية، وهي: الأطفال وأولياء أمورهم، والبالغين، وكبار السن، وكوادر الرعاية الصحية العاملة في الخطوط الأمامية.

وفي هذا الصدد، قال السيد ناصر النعيمي نائب الرئيس لقطاع الجودة في مؤسسة حمد الطبية ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية إن تخصيص خط ساخن لـ/كوفيد-19/ والخدمات العاجلة الأخرى أسهم في تمكين شركاء القطاع الصحي بدولة قطر من تقديم رعاية فورية للمصابين والحدّ من انتشار الفيروس عن طريق توفير مسارات واضحة لتتبع المخالطين من خلال المكالمات الواردة للخط الساخن.

وأضاف أن فريق المؤسسة المتخصص وبالتعاون مع الشركاء الآخرين من مقدمي الرعاية الصحية تمكن من تطوير قاعدة معلومات يمكن استخدامها لمساعدة موظفي مركز الاتصالات في الرد بشكل فعال على جميع استفسارات الجمهور.

وأعرب عن سعادته بنجاح الكوادر العاملة على هذه الخدمة في دعم الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا /كوفيد-19/ في دولة قطر من خلال تكريس جهودهم وتواجدهم على مدار الساعة لتقديم الدعم والإجابة عن أسئلة واستفسارات جميع المتصلين خلال هذه الجائحة التي صاحبها الكثير من التحديات.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format