🌍 World🦠Coronavirus

Congo Ebola virus discoverer warns world of more deadly anonymous epidemic

مكتشف فيروس إيبولا في الكونغو يحذر العالم من وباء مجهول أكثر فتكا

Al Jazeera Mubasher

Many families in the DRC face a race against time to tackle deadly viruses that appear from time to time, and medical advances are unable to find effective vaccines to reduce their impact. When the desired vaccine is found, another more dangerous and deadly virus emerges.

“We are now in a world where new pathogens will emerge, and this poses a real threat to humanity” Professor Jean-Jacques Moymbe Tamfum, who helped discover Ebola in 1976 and has been at the forefront of the team of new pathogen researchers ever since, told CNN.

He added that he took “the first blood samples from the victims of a mysterious disease that caused bleeding and killed about 88% of the patients and 80% of the staff who were working at The Yambuco Mishin Hospital in Kinshasa when the disease was first discovered”.

Fears of a new deadly virus remained very real even as the patient recovered from Ebola-like symptoms. Her samples were tested on site and sent to the Congo National Institute for Biomedical Research in Kinshasa, where they were also tested for other diseases with similar symptoms. They all came back negative, and the disease that afflicted her remains a mystery.

“We should all be afraid, Ebola was not known,” said Dr. Dadin Boncol, who works at the Ingenda Ebola Control Center in Kinshasa. “Covid-19 was also unknown, we should be afraid of new diseases, It’s not a science fiction movie. It is a scientific fear based on scientific facts.”

“Humanity is facing an unknown number of new and deadly viruses originating from tropical rainforests in Africa,” Dr. Boncol added.

The West should rely on African scientists in Congo and elsewhere to act as guardians to warn of future diseases, he said.

British scientists warned on Monday that the new strain of the rapidly spreading coronavirus in Britain carries mutations that could mean that children are at risk of contracting the strain like adults, unlike previous strains of the virus.

Scientists from the Government’s New and Emerging Viral Threat Advisory Group, which tracks the new strain, told reporters that the dominant strain has spread rapidly in southern Britain and could also spread rapidly across the country.

الجزيرة مباشر

تواجه العديد من الأسر في دولة الكونغو الديمقراطية سباقا مع الزمن من أجل التصدي للفيروسات القاتلة التي تظهر بين الفينة والأخرى، ويعجز التقدم الطبي عن التوصل إلى لقاحات فعالة للحد من تأثيرها. لكن ما يتم التوصل إلى اللقاح المنشود حتى يظهر فيروس آخر أكثر خطورة وفتكا.

وقال البروفيسور جان جاك مويمبي تامفوم، الذي ساعد في اكتشاف فيروس إيبولا عام 1976 وكان في طليعة  فريق الباحثين عن مسببات الأمراض الجديدة منذ ذلك الحين، لشبكة سي إن إن الأمريكية “نحن الآن في عالم ستظهر فيه مسببات الأمراض الجديدة.. وهذا  يشكل تهديدا حقيقيا للبشرية”.

وأضاف إنه أخذ “عينات الدم الأولى من ضحايا مرض غامض تسبب في نزيف وقتل حوالي 88٪ من المرضى و 80٪ من الموظفين الذين كانوا يعملون في مستشفى يامبوكو ميشين في كنشاسا عندما تم اكتشاف المرض لأول مرة”.

وظلت المخاوف من مواجهة فيروس قاتل جديد حقيقية للغاية حتى بعد تعافي المريض من الأعراض التي تشبه الإيبولا. وتم اختبارعيناتها في الموقع وإرسالها إلى معهد الكونغو الوطني للبحوث الطبية الحيوية في كينشاسا، حيث تم اختبارها أيضًا بحثًا عن أمراض أخرى ذات أعراض مماثلة. عادت جميعها سلبية، ولا يزال المرض الذي أصابها لغزا.

وقال الطبيب دادين بونكول الذي يعمل في مركز اينجيندا الخاص بمحاربة إيبولا بكنشاسا “يجب أن نخاف جميعًا، إيبولا لم يكن معروفا. كوفيد19 غير معروف أيضا. علينا أن نخاف من أمراض جديدة.” وأضاف “إن الأمر لا يتعلق بفيلم خيال علمي. إنه خوف علمي مبني على حقائق علمية”.

وأضاف الطبيب بونكول”تواجه البشرية عددًا غير معروف من الفيروسات الجديدة والمميتة الناشئة من الغابات الاستوائية المطيرة في أفريقيا”.

وقال يجب على الغرب الاعتماد على العلماء الأفارقة في الكونغو وأماكن أخرى ليكونوا بمثابة الحراس للتحذير من الأمراض المستقبلية.

يذكر أن العلماء البريطانيين  حذروا أمس الاثنين من أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تنتشر بسرعة في بريطانيا تحمل طفرات قد تعني أن الأطفال معرضون  للإصابة بهذه السلالة مثل الكبار، خلافا للسلالات السابقة للفيروس.

وقال علماء من المجموعة الاستشارية للتهديدات الفيروسية الجديدة والناشئة للجهاز التنفسي الحكومية، التي تتابع السلالة الجديدة، في إيجاز للصحفيين إن السلالة السائدة انتشرت سريعا في جنوب بريطانيا وإنها قد تنتشر سريعا أيضا في أرجاء البلاد.

المصدر : الجزيرة مباشر + سي إن إن

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
21
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format