📚Education

Ministry of Education, ExxonMobil Qatar Sign Partnership Agreement

وزارة التعليم توقع اتفاقية مع شركة إكسون موبيل قطر

QNA

Doha: The Ministry of Education and Higher Education signed a partnership agreement with ExxonMobil Qatar, to support energy laboratories at two new science and technology schools.

HE Undersecretary of the Ministry of Education and Higher Education Dr. Ibrahim Al Nuaimi, said that the ministry is setting measures to increase the percentage of students enrolled in secondary education programs in science, technology, engineering and mathematics specializations. Therefore, the project of establishing science and technology schools is one of the most important one that directly achieve this goal and the Qatar National Vision 2030, which is based on building the economy knowledge and a new generation of scientists and researchers.

For her part, Assistant Undersecretary of the Ministry of Education for Educational Affairs Fawzia Al Khater explained that the existing partnership between the Ministry and ExxonMobil Qatar is one of the strongest partnerships that have resulted in successful and fruitful projects, expressing pride in this cooperation, which is directly in the interest of students in Qatar.

In turn, President and General Manager of ExxonMobil Qatar Dominic Genetti confirmed that the company will sponsor the energy laboratory in both new schools, similar to its contribution to the first school, stressing at the same time the company’s commitment to support science, technology, engineering and mathematics learning STEM, pointing out that this agreement represents a model of how to work with partners to provide high-quality educational experiences in these areas.

Moreover, Vice-President and Director of Government and Public Affairs Saleh Saad Al Mana, indicated that this agreement is an important step in ExxonMobil Qatar’s long-standing partnership with the Ministry of Education and Higher Education, it also supports the work to develop learning and teaching science, technology, engineering and mathematics majors in Qatar.

قنا

الدوحة: وقعت وزارة التعليم والتعليم العالي، اليوم، اتفاقية شراكة مع شركة /إكسون موبيل قطر/، والتي ستقوم من خلالها الشركة بدعم مختبرات الطاقة في مدرستين جديدتين للعلوم والتكنولوجيا.

وأعلنت /إكسون موبيل قطر/ التزامها بدعم مختبرات الطاقة في مدرستين جديدتين للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات /STEM/ تابعتين لوزارة التعليم والتعليم العالي.

وقال سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي في تصريح له بالمناسبة: “إن الوزارة تضع في قائمة أولوياتها إجراءات من شأنها زيادة نسبة الطلبة الملتحقين ببرامج التعليم الثانوي بتخصصات العلوم، والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لذلك جاء مشروع تأسيس مدارس العلوم والتكنولوجيا من أهم المشاريع التي تعمل على تحقيق هذا الهدف بشكل مباشر ويعمل على تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 ، والتي تقوم على بناء اقتصاد المعرفة وبناء جيل جديد من العلماء والباحثين والمفكرين”.

من جهتها أوضحت السيدة فوزية الخاطر الوكيل المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، أن الشراكة القائمة بين وزارة التعليم والتعليم العالي و/إكسون موبيل قطر/ تُعد من أقوى الشراكات التي أثمرت عن مشاريع ناجحة ومثمرة، معربة عن الاعتزاز بهذا التعاون الذي يصب في مصلحة الطلبة في دولة قطر بشكل مباشر، كما أشادت باختيارات /إكسون موبيل قطر/ في مجال رعاية المشاريع التعليمية.

بدوره أكد السيد دومينيك جينيتي رئيس ومدير عام شركة /إكسون موبيل قطر/، أن الشركة سترعى مختبر الطاقة في كلا المدرستين الجديدتين، على غرار مساهمتها في المدرسة الأولى، مشددا في الآن ذاته، التزام الشركة بدعم تعلم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات /STEM/، لافتا إلى أن هذه الاتفاقية تمثل نموذجاً عن كيفية العمل مع الشركاء لتوفير خبرات تعليمية عالية الجودة في هذه المجالات.

في حين أشار السيد صالح سعد المانع نائب الرئيس ومدير الشؤون الحكومية والعامة في /إكسون موبيل قطر/، إلى أن هذه الاتفاقية، تعد خطوة مهمة في شراكة /إكسون موبيل قطر/ الطويلة مع وزارة التعليم والتعليم العالي، كما تدعم العمل الذي تقوم به لتطوير تعلم وتعليم اختصاصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في قطر.

وتعتبر المدرستان المتوقع تدشينهما عام 2023 جزءاً من مبادرة وزارة التعليم والتعليم العالي التي تهدف إلى تنشئة جيل من الشباب المزود بالمعرفة والمهارات الأساسية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات /STEM/، وذلك لتعزيز القوى العاملة في قطر.

ومن المرتقب أن يتم تزويد المدرستين بمختبرات روبوتية، مختبرات الطاقة، مختبرات التصنيع، مختبرات تكنولوجيا المعلومات، مختبرات للواقع الافتراضي بالإضافة إلى قاعة الواقع المعزز.

ويأتي قرار الوزارة بإنشاء المدرستين عقب نجاح أول مدرسة تابعة لها للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات /STEM/ – مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين، التي تم افتتاحها في أغسطس 2018، من أجل رعاية الطلاب المتفوقين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات /STEM/.

وجهزت المدرسة بمختبرات متخصصة مثل مختبر الطاقة الذي ترعاه /إكسون موبيل قطر/. وجاري العمل على إنشاء مدرستين جديدتين واحدة للبنين وأخرى للبنات لتغطية العديد من المناطق الجغرافية في الدولة، بطاقة استيعابية قدرها 1000 طالب لتلبي متطلبات الدولة من الخريجيين القطريين المؤهلين من المدارس الحكومية المتميزة.

ويتمثل دور هذه المدارس في إعداد وتهيئة جيل من الخريجين القادرين على الموازنة بين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات واللغات، وتطبيق مهارات التفكير العليا والتحليل النقدي، وتوظيف التكنولوجيا لحل المشكلات بثقة، مما سيؤهل الخريجين بشكل يضمن لهم مكاناً في اقتصاد المعلومات للقرن الحادي والعشرين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format