🥅 LEAGUES

Real Madrid lose at home to Alaves

ريال مدريد يخسر على أرضه أمام ألافيس

Reuters

MADRID: Faltering La Liga champions Real Madrid slid to a shock 2-1 home defeat by Alaves on Saturday as goalkeeper Thibaut Courtois made a catastrophic error and record signing Eden Hazard suffered yet another injury.

Lucas Perez gave Alaves the lead in the fifth minute from the penalty spot after a handball from Nacho, the fifth penalty that Madrid have conceded in the league in three matches.

Hazard wasted a chance to equalise when he fired straight at Alaves keeper Fernando Pacheco and then had a penalty appeal waved away before hobbling off with a muscle injury in the 28th minute.

Former Madrid youth player Joselu made the most of a gift from Courtois to double Alaves’s lead early in the second half, unexpectedly receiving a stray pass from the Belgian outside the area and slotting into the empty net.

Casemiro pulled back a goal for Madrid in the 86th minute from close range while Isco almost found an equaliser in the sixth minute of added time but his shot bounced off the crossbar and Madrid had to swallow a third defeat in 10 league games.

Zinedine Zidane’s side are fourth in the standings on 17 points after 10 games, six below leaders Real Sociedad and second-placed Atletico Madrid. Alaves climbed up to ninth on 13.

“Alaves made a much better start than us and if you don’t score you pay for it as this is the toughest league in the world and every opponent has quality,” Real midfielder Casemiro said.

“This is a very different season from most, all the big teams are dropping points but we have to keep working and try to do better. At least we kept trying until the end today.

“Our pre-season campaign was not good and we have almost no time to work because there are so many games. But we need to keep on fighting as there’s still a long way to go.”

Madrid were lifted by a commanding 2-0 victory away to Inter Milan in the Champions League on Wednesday but were still missing six players, including captain Sergio Ramos and striker Karim Benzema, their two top scorers last season.

Zidane decided to rotate first-choice left back Ferland Mendy and give another chance to veteran Marcelo, who struggled in the 4-1 defeat by Valencia three weeks ago.

But the move backfired yet again as Real suffered their 10th league defeat since Zidane returned to the club in March 2019.

أ ف ب

واصل ريال مدريد اخفاقاته بتلقيه خسارة جديدة في الدوري الإسباني لكرة القدم، وكانت هذه المرة على ارضه أمام ألافيس 1-2 السبت ضمن المرحلة الحادية عشرة التي شهدت فوزا صعبا لاتلتيكو مدريد على فالنسيا بهدف جاء بالنيران الصديقة.

وهي الخسارة الثالثة لريال في “لا ليغا” ما يزيد من مشاكل حامل اللقب الذي يحتل المركز الرابع بـ17 نقطة، بفارق ست نقاط عن ريال سوسييداد الذي يخوض الأحد مباراة صعبة مع فياريال الثالث وجاره أتلتيكو.

وسجل لوكاس بيريس (5 من ركلة جزاء) وجوسيلو (49) هدفي ألافيس والبرازيلي كاسيميرو (86) لريال مدريد.

ولم ينجح الفريق الملكي بأن يعكس نتيجته الجيدة أوروبيا بفوزه على إنتر ميلان الإيطالي بهدفين نظيفين في “جوسيبي مياتزا” الأربعاء ضمن الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا على ادائه المحلي، فواصل نتائجه المخيبة للمباراة الثالثة تواليا بعدما كان خسر أمام فالنسيا 1-4 ثم تعادل مع فياريال 1-1 في المرحلتين السابقتين.

في المقابل واصل ألافيس نتائجه الجيدة بالابتعاد عن الهزائم للمباراة الخامسة تواليا إذ حقق فوزه الثاني بعد تغلبه على بلد الوليد 2-صفر، مقابل ثلاثة تعادلات امام برشلونة وليفانتي بنتيجة واحدة 1-1 وفالنسيا 2-2.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الميرينغي ثلاثة تبديلات على التشكيلة التي هزمت إنتر ميلان، إذ اشرك الثنائي البرازيلي مارسيلو وكاسيميرو بالاضافة إلى ماركو أسنسيو، في المقابل استبعد الفرنسي فيرلان ميندي والنروجي مارتن أوديغار، عدا عن داني كارفاخال المصاب. واستمر غياب قائد الفريق سيرخيو راموس وهدافه الفرنسي كريم بنزيمة.

ولم يكد الفريقان يدخلان في أجواء المباراة حتى احتسب الحكم أدريان كورديرو ركلة جزاء لصالح الضيوف اثر لمسة يد على المدافع ناتشو انبرى لها بيريس بنجاح بتسديدها على يمين الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي ارتمى على الجهة الصحيحة لكن دون جدوى (5).

وتعرض ريال مدريد لصفعة جديدة باصابة مهاجمه البلجيكي ادين هازار في ركبته ما أجبر زيدان على استبداله في الدقيقة 28 بالبرازيلي رودريغو. وسيخضع هازار للفحص بالاشعة لمعرفة مدى خطورة اصابته.

وكرر ألافيس ما فعله في الشوط الأول بتسجيله هدفا في الدقائق الأولى وكان ثمرة خطأ بدأه الفرنسي رافايل فاران الذي اعاد الكرة الى كورتوا المضغوط من مهاجمين، واكمله الحارس الذي حاول تمرير الكرة إلى كاسيميرو لكن جوسيلو خطف الكرة وسددها من خارج المنطقة دون عائق امامه لإيداعها في المرمى الخالي (49).

وهو الهدف الأول الذي يهز شباك ريال من تسديدة من خارج منطقة الجزاء منذ الخامس من ايار/مايو 2019 في المباراة التي فاز فيها على فياريال 3-2 وكان عن طريق جيرار مورينو.

وكاد الفريق الضيف أن يرفع النتيجة إلى 3-صفر لكن كورتوا تصدى بنجاح لانفرادية بيريس (64).

وانقذ المدافع الفرنسي فلوريان لو جان مرماه من هدف محقق بعد تصديه لكرة الدومينيكاني ماريون دياز الرأسية بابعاده من على خط المرمى برأسه (83).

وقلص كاسيميرو النتيجة في الدقيقة 86 إلى 1-2 بتسديدة من مسافة قريبة لكن ذلك لم يكن كافيا ليمنع الفريق الملكي من الخسارة على أرضه.

واعتبر دياز بعد المباراة أن الحظ عانده أكثر من مرة في المباراة وأن فريقه يستحق ركلتي جزاء تغاضى الحكم عليهما وبرر الخسارة بكثرة الغيابات في الفريق وبجدول المباريات الزدحم.

-أتلتيكو يفوز بالنيران الصديقة على مضيفه فالنسيا-

حقق اتلتيكو مدريد فوزا صعبا على مضيفه فالنسيا بهدف جاء بالنيران الصديقة سجله المدافع طوني لاتو في مرمى فريقه في الدقيقة 79.

وتساوى اتلتيكو بالنقاط مع المتصدر ريال سوسييداد بـ23 نقطة لكل منهما مع افضلية للأخير بعدد الأهداف المسجلة، فيما مني فالنسيا بخسارته الثالثة وتجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز العاشر.

ة جديدة لريال مدريد وفوز صعب لأتلتيكو

واصل ريال مدريد اخفاقاته بتلقيه خسارة جديدة في الدوري الإسباني لكرة القدم، وكانت هذه المرة على ارضه أمام ألافيس 1-2 السبت ضمن المرحلة الحادية عشرة التي شهدت فوزا صعبا لاتلتيكو مدريد على فالنسيا بهدف جاء بالنيران الصديقة.

وهي الخسارة الثالثة لريال في “لا ليغا” ما يزيد من مشاكل حامل اللقب الذي يحتل المركز الرابع بـ17 نقطة، بفارق ست نقاط عن ريال سوسييداد الذي يخوض الأحد مباراة صعبة مع فياريال الثالث وجاره أتلتيكو.

وسجل لوكاس بيريس (5 من ركلة جزاء) وجوسيلو (49) هدفي ألافيس والبرازيلي كاسيميرو (86) لريال مدريد.

ولم ينجح الفريق الملكي بأن يعكس نتيجته الجيدة أوروبيا بفوزه على إنتر ميلان الإيطالي بهدفين نظيفين في “جوسيبي مياتزا” الأربعاء ضمن الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا على ادائه المحلي، فواصل نتائجه المخيبة للمباراة الثالثة تواليا بعدما كان خسر أمام فالنسيا 1-4 ثم تعادل مع فياريال 1-1 في المرحلتين السابقتين.

في المقابل واصل ألافيس نتائجه الجيدة بالابتعاد عن الهزائم للمباراة الخامسة تواليا إذ حقق فوزه الثاني بعد تغلبه على بلد الوليد 2-صفر، مقابل ثلاثة تعادلات امام برشلونة وليفانتي بنتيجة واحدة 1-1 وفالنسيا 2-2.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الميرينغي ثلاثة تبديلات على التشكيلة التي هزمت إنتر ميلان، إذ اشرك الثنائي البرازيلي مارسيلو وكاسيميرو بالاضافة إلى ماركو أسنسيو، في المقابل استبعد الفرنسي فيرلان ميندي والنروجي مارتن أوديغار، عدا عن داني كارفاخال المصاب. واستمر غياب قائد الفريق سيرخيو راموس وهدافه الفرنسي كريم بنزيمة.

ولم يكد الفريقان يدخلان في أجواء المباراة حتى احتسب الحكم أدريان كورديرو ركلة جزاء لصالح الضيوف اثر لمسة يد على المدافع ناتشو انبرى لها بيريس بنجاح بتسديدها على يمين الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي ارتمى على الجهة الصحيحة لكن دون جدوى (5).

وتعرض ريال مدريد لصفعة جديدة باصابة مهاجمه البلجيكي ادين هازار في ركبته ما أجبر زيدان على استبداله في الدقيقة 28 بالبرازيلي رودريغو. وسيخضع هازار للفحص بالاشعة لمعرفة مدى خطورة اصابته.

وكرر ألافيس ما فعله في الشوط الأول بتسجيله هدفا في الدقائق الأولى وكان ثمرة خطأ بدأه الفرنسي رافايل فاران الذي اعاد الكرة الى كورتوا المضغوط من مهاجمين، واكمله الحارس الذي حاول تمرير الكرة إلى كاسيميرو لكن جوسيلو خطف الكرة وسددها من خارج المنطقة دون عائق امامه لإيداعها في المرمى الخالي (49).

وهو الهدف الأول الذي يهز شباك ريال من تسديدة من خارج منطقة الجزاء منذ الخامس من ايار/مايو 2019 في المباراة التي فاز فيها على فياريال 3-2 وكان عن طريق جيرار مورينو.

وكاد الفريق الضيف أن يرفع النتيجة إلى 3-صفر لكن كورتوا تصدى بنجاح لانفرادية بيريس (64).

وانقذ المدافع الفرنسي فلوريان لو جان مرماه من هدف محقق بعد تصديه لكرة الدومينيكاني ماريون دياز الرأسية بابعاده من على خط المرمى برأسه (83).

وقلص كاسيميرو النتيجة في الدقيقة 86 إلى 1-2 بتسديدة من مسافة قريبة لكن ذلك لم يكن كافيا ليمنع الفريق الملكي من الخسارة على أرضه.

واعتبر دياز بعد المباراة أن الحظ عانده أكثر من مرة في المباراة وأن فريقه يستحق ركلتي جزاء تغاضى الحكم عليهما وبرر الخسارة بكثرة الغيابات في الفريق وبجدول المباريات الزدحم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format