Hotels👩🏽‍💻 Projects

Katara Towers first hotel to get GSAS 5-star rating

أبراج كتارا أول مشروع فندقي بتصنيف «جي ساس» ٥ نجوم

GULF TIMES

Doha: The Katara Towers development in Lusail Marina District has become the first hospitality project in Qatar to receive a Global Sustainability Assessment System (GSAS) Design & Build (D&B) 5-star rating certificate at the design stage, Katara Hospitality has announced.

The Global Sustainability Assessment System is the Mena region’s first performance-based green building certification system utilised by buildings, districts and infrastructure projects to assess their environmental impact. With the project design assessed by sustainability experts at the Gulf Organisation for Research & Development (Gord), the awarded provisional certificate reflects the expected level of green credentials to be achieved by Katara Towers upon completion, according to a press statement by Katara Hospitality.

Speaking about the project, founding chairman of Gord Dr Yousef Alhorr said: “GSAS-D&B has been implemented in a range of public and private projects in Lusail City but the iconic twin towers stand out in more ways than one. As the first GSAS-D&B 5-star hotel project, Katara Towers will be a pioneering name in Qatar’s sustainable hospitality sector. The provisional certificate marks the continuity of Katara Hospitality’s journey towards sustainable built environment.”

“Katara Hospitality is one of the first investors that understood the significance of the project, and our aim was to create the hospitality icon of the 21st century that is within one of the world’s most exciting urban developments. Our vision is to set new standards that go beyond the borders of the hospitality industry and provide a landmark location that is instantly recognised internationally,” said Sheikh Nawaf bin Jassim bin Jabor al-Thani, chairman of Katara Hospitality.

We have put in place a comprehensive, integrated approach to sustainability as we are strong believers that travel and tourism are one of the world’s largest economic and employment sectors and consequently has a huge global influence on the environment. Sustainability is an important element in shaping how we better manage our costs and revenue. Being responsible reduces our expenditure, especially on energy. We have increased our focus on understanding the environmental impact of our activities to reduce negative environmental impacts resulting from our activities by adopting environmentally preferable business practices and innovative technologies,” he explained.

Sheikh Nawaf continued, “While we regard 2022 as a milestone in the country’s development, this new property in Lusail will also occupy a focal point for residents and travellers during the FIFA World Cup. We believe this is our opportunity to showcase a country that has grown into an international destination and Katara Hospitality will create the landmark to underpin lifetime memories.

“As Qatar National Vision 2030 creates the perfect framework for us, we will continue to develop peerless hospitality at home and abroad that are not only jewels in our portfolio but are emblematic for Qatar as well.”

Under the scope of the GSAS-D&B certification for the towers, the project will feature a range of features aimed at minimising negative environmental impacts linked with building and construction.

To conserve energy consumption, all interior spaces with dense occupancy loads are proposed to be complemented with demand control ventilation. By using lighting control system and energy-efficient HVAC, fixtures and appliances, the project is expected to further reduce its energy footprint as well as the associated costs. As recommended by GSAS, the project will follow sub-metering approach whereby all major types of energy loads will be recorded separately to evaluate and improve energy performance. When it comes to energy conservation and efficiency, the project is implementing many additional measures, anticipating an overall 40% less energy consumption compared to a conventional building designs based on ASHRAE 90.1-2016 guidelines.

Understanding water as a finite earthly resource, the GSAS framework has a dedicated water category concerned with water conservation for indoor and outdoor use. To achieve the water conservation standards set forth by GSAS, Katara Towers will make use of water-efficient plumbing fixtures and appliances. The water used in hotel facilities is planned to be treated and reused alongside the stormwater collected over time. Ultimately, the reused water will meet the requirements of toilets flushing for indoor use as well as the irrigation needs required by the outdoor landscaping.

Similar to energy submetering, advanced water metering solutions will help keep a tab on overconsumption and water leakage across all facilities within the twin towers.

Focusing on the human wellbeing as addressed in GSAS, the twin towers will achieve healthy indoor environment by maintaining optimum levels of air quality, acoustics, lighting and thermal comfort.

The twin towers project has gone an extra mile by ensuring sufficient waste management procedures and facility management operations and engaging an independent commissioning agent prior to the installation of equipment and systems. A sustainable design will eventually give way to realise sustainable operations of the project in the long run.

Symbolically intertwined with Qatar’s heritage, the iconic towers in Lusail are an architectural translation of Qatar’s national seal, representing the traditional scimitar swords. Raising gracefully from the podium level, the arched towers will host a five-star hotel with 361 rooms and suites to cater to discerning business travellers, an all-suite hotel with 132 keys to meet the needs of those seeking sophisticated luxury accommodation and 49 apartments to become home to permanent residents.

Source: gulf-times

الراية

الدوحة: أصبح مشروع أبراج كتارا في منطقة مارينا لوسيل، أول مشروع فندقي في قطر يحصل على شهادة «جي ساس للتصميم والبناء» فئة 5 نجوم في مرحلة التصميم والبناء، حيث تُعد المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) الأولى من نوعها لتقييم المباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي تستخدمها المباني ومشاريع البنية التحتية لتقييم تأثيرها البيئي، مع تقييم تصميم المشروع من قبل الخبراء والمُختصين في المنظمة الخليجية للبحث والتطوير (جورد)، إذ تعكس الشهادة المستوى المتوقع من الالتزام بمعايير الاستدامة التي ستعتمدها أبراج كتارا عند الانتهاء من تنفيذ المشروع.

وتعليقًا على المشروع، قال الدكتور يوسف بن محمد الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير: تم منح شهادة «جي ساس للتصميم والبناء» لعدد من المشاريع العامة والخاصة في مدينة لوسيل، ولكن البرجين التوأمين الأيقونيين يتميزان بأكثر من ذلك، فهما أول مشروع فندقي سيحصل على شهادة «جي ساس للتصميم والبناء» من فئة 5 نجوم، لتكون أبراج كتارا اسمًا رائدًا في قطاع الضيافة المُستدام في قطر، والتي تمثل استمرارًا لرحلة كتارا للضيافة نحو بيئة عمرانية مُستدامة.

من جهته قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: «تعد كتارا للضيافة من أوائل المُستثمرين الذين أدركوا أهمية المشروع، وهدفنا هو تشييد أيقونة للضيافة في القرن ال 21 في واحدة من أكثر المدن الحضارية حداثة في العالم، حيث تتمثل رؤيتنا في وضع معايير جديدة تتجاوز حدود قطاع الضيافة، وإنشاء معلم مميز يتم التعرف عليه فورًا في جميع أنحاء العالم».

وأضاف سعادته: «لقد وضعنا نهجًا شاملًا ومتكاملًا للاستدامة لأننا نؤمن بشدة بأن السفر والسياحة أحد أكبر القطاعات الاقتصادية والتوظيفية في العالم، وبالتالي يكون لهما تأثير عالمي هائل على البيئة، حيث تعد الاستدامة عنصرًا مهمًا في تشكيل كيفية إدارة تكاليفنا وإيراداتنا بشكل أفضل. وكوننا كمسؤولين هدفنا ترشيد نفقاتنا التشغيلية، خاصة في الطاقة، فقد كثفنا تركيزنا على فهم التأثير البيئي لأنشطتنا بهدف تقليل الآثار البيئية السلبية الناتجة عنها، من خلال تبني ممارسات الأعمال المثالية بيئيًا باستخدام التقنيات المُبتكرة».

وأوضح سعادته: «بينما نعتبر 2022 علامة فارقة في تطور الدولة، فسوف يُسجل هذا المشروع العقاري الجديد في لوسيل أيضًا نقطة محورية للمقيمين والمسافرين خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، ونعتقد أن هذه هي فرصتنا لتسليط الضوء على دولة تقدمت ونمت لتصبح وجهة دولية، وستعمل كتارا للضيافة على تشييد معلم تاريخي لدعم ذكريات العمر». واختتم سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، قائلًا: «في الوقت الذي تعمل فيه رؤية قطر الوطنية 2030 على إنشاء إطار مثالي بالنسبة لنا، فسوف نستمر في تطوير قطاع الضيافة التي لا مثيل لها في الداخل والخارج، والتي لا تمثل فقط جواهر في محفظتنا ولكنها تمثل رمزًا لدولة قطر أيضًا».

هذا، وتتناغم الأبراج الأيقونية في مدينة لوسيل رمزيًا مع التراث القطري، وهي ترجمة معمارية لختم قطر الوطني، والتي تمثل السيوف المعقوفة التقليدية، وتتضمّن فندقًا من فئة الخمس نجوم يضم 361 غرفة وجناحًا لتلبية احتياجات المُسافرين من رجال الأعمال المُميزين، وفندقًا يتكون من 132 جناحًا لتلبية احتياجات أولئك الذين يبحثون عن إقامة فاخرة، فضلًا عن 49 شقة ستغدو موطنًا للمُقيمين الدائمين، ومن خلال التزام الأبراج بمعايير «جي ساس للتصميم والبناء»، سيضم المشروع مجموعة من الميزات التي تهدف إلى تقليل الآثار البيئية السلبية المُرتبطة بالبناء والتشييد.

وللحفاظ على استهلاك الطاقة، فإن جميع المساحات الداخلية ذات الإشغال الكثيف سيتم العمل على التحكم في تهويتها، من خلال استخدام نظام التحكم في الإضاءة والتدفئة والتهوية والتكييف الموفرة للطاقة والتركيبات والأجهزة، ومن المتوقع أن يقلل المشروع من الآثار السلبية للطاقة، بالإضافة إلى التكاليف التشغيلية المرتبطة بها، ووفقًا لتوصية «جي ساس»، سيتبع المشروع نهج القياس الفرعي حيث سيتم تسجيل جميع أنواع أحمال الطاقة الرئيسية بشكل منفصل لتقييم وتحسين أداء الطاقة، فعندما يتعلق الأمر بالمُحافظة على الطاقة وكفاءتها، يقوم المشروع بتنفيذ العديد من الإجراءات الإضافية، ومن المتوقع ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة 40٪ مُقارنة بتصاميم المباني التقليدية بناءً على إرشادات «ASHRAE 90.1-2016».

ومن خلال تفهم محدودية المياه كمورد أرضي، فإن إطار عمل «جي ساس» يتضمّن معيارًا لفئة المياه والذي يهتم بترشيد استهلاك المياه للاستخدام الداخلي والخارجي، لتحقيق معايير الحفاظ على المياه، وسوف تستخدم أبراج كتارا تركيبات وأجهزة السباكة المُوفرة للمياه، ومن المُخطط مُعالجة المياه المُستخدمة في مرافق الفندق لإعادة استخدامها جنبًا إلى جنب مع مياه الأمطار التي يتم جمعها باستمرار لتلبي المياه المُعاد استخدامها في النهاية مُتطلبات تنظيف المراحيض للاستخدام الداخلي، بالإضافة إلى احتياجات الري التي تتطلبها المساحات الخضراء الخارجية، وأيضًا في قياس استهلاك الطاقة، فإن حلول قياس المياه سوف تساعد في الحفاظ على الاستهلاك المُفرط وتسرب المياه عبر جميع المرافق داخل البرجين التوأمين.

ومع التركيز على رفاهية الإنسان كما تحدّده معايير «جي ساس»، سيُحقق البرجان التوأم بيئة داخلية صحيّة من خلال الحفاظ على المستويات المُثلى لجودة الهواء والصوتيات والإضاءة.

لقد قطع مشروع البرجين التوأمين شوطًا إضافيًا من خلال ضمان إجراءات كافية لإدارة النفايات وعمليات إدارة المرافق، وذلك من خلال وكيل تشغيل مُستقل قبل تركيب المُعدات والأنظمة، إذ أن التصميم المُستدام سوف يُفسح المجال في النهاية لتحقيق عمليات مُستدامة للمشروع على المدى الطويل.

المصدر: raya

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format