🎮Games & Movies

With PlayStation 5 launch .. Sony needs a high score

مع إطلاق جهاز البلاي ستيشن ٥ .. سوني بحاجة نجاح كبير

AFP

Tokyo: Sony launches its PlayStation 5 console next week angling for a mega-hit, and with the Japanese firm increasingly dependent on the lucrative gaming sector there is little room for error.

The PlayStation 5 will enter a head-to-head battle with rival Microsoft’s new Xbox, released two days earlier, with both hoping to capture the market in the run-up to Christmas.

But the showdown has significantly higher stakes for Sony.

Since the PS1 launched in 1994, gaming has become the biggest segment of Sony’s business, generating the lion’s share of profit and about a third of sales — more than electronics products or music.

By comparison, gaming made up less than 10 percent of Microsoft’s sales for the year ending in June 2020.

Sony sold twice as many PS4s as Microsoft did Xbox Ones, and analysts say it has learned lessons from the disappointing roll-out of the PS3.

“We have seen in previous generations that at launch there are two major factors that will impact a generation’s success — the first to launch and the cheapest,” said Morris Garrard, an analyst at Futuresource Consulting.

He cited the “relative failure” of the PS3, which went on sale a year after the Xbox 360 and at a higher price.

The PS5 is priced at $500, like the Xbox Series X, while a version without a disk reader costs $400.

That’s more than the $300 price tag for Microsoft’s less powerful Xbox Series S, which also has no disk reader.

Sony’s margin on the consoles will be slim — possibly even loss-making — analysts say, and the firm is counting on sales of games, services and online subscriptions to turn a profit.

Games ‘make or break’ for PS5

So far, demand looks strong, and Sony has reportedly boosted production targets.

But meeting those will depend on suppliers, particularly TSMC, the Taiwanese firm that manufactures the PS5’s processor and graphics-processing unit.

It is already under pressure as a key producer of chips for 5G-compatible smartphones.

“Whatever Sony produces, it will sell,” said Yasuo Imanaka, an analyst at Rakuten Securities, who thinks PS5 could exceed the record 157 million PS2 units sold since the 2000 launch.

But “everything depends on what TSMC can supply”, he told AFP.

To stand out against the Xbox, Sony will be counting on its games line-up, including exclusive titles that Sony Interactive Entertainment president Jim Ryan says will “make or break” PS5.

Among its trump cards is “Spider-Man: Miles Morales”, which will be released with the new console. Its predecessor is among the best selling PS4 titles.

The game was developed by the American studio Insomniac Games, which Sony bought last year for $229 million.

The purchase brought the number of studios Sony owns to 14, and represents a popular strategy of bringing increasingly expensive game development in-house.

Microsoft has made its own forays, buying ZeniMax in September for a record $7.5 billion.

‘Short-term focused’

Despite the costs, Amir Anvarzadeh, a strategist at Asymmetric Advisors, said the trend makes sense given the risk of diminishing returns for console manufacturers on games produced by third-party developers.

Platform manufacturers charge games publishers a cut for each game sold for use on their device — and nearly 70 percent of games sold for the PlayStation come from third-party developers.

But Sony and others are under pressure from publishers to slash that fee.

“If the royalty fees go down, they’re in a lot of trouble because then they would have to sell twice as much hardware” to avoid a hit to their bottom line, Anvarzadeh said.

There are also fewer incentives now for studios to develop exclusive games, especially given the growing popularity of “cross-play”, where gamers play one game together on different devices.

On top of bringing game development in-house, Microsoft has a subscription service that is broader than Sony’s and gives users access to hundreds of Xbox and PC games.

Garrard said Sony continues to have several strong cards up its sleeve when it comes to PS5, and its “content portfolio, strength of consumer social networks and development of immersive tech… will all aid in encouraging consumer uptake of the hardware”.

But he warned its focus on consoles risks being too fixated on short-term goals.

As well as its subscription model, Microsoft is investing heavily in streaming, also known as cloud gaming — a strategy Garrard said “appears to be aimed at long-term dominance”.

ا ف ب

طوكيو: أطلقت شركة سوني وحدة التحكم في جهاز البلاي ستيشن 5 الأسبوع المقبل في محاولة لتحقيق نجاح كبير، ومع اعتماد الشركة اليابانية بشكل متزايد على قطاع الألعاب المربح، لذلك لا يوجد مجال كبير للخطأ.

سيدخل جهاز البلاي ستيشن 5 معركة وجهاً لوجه مع جهاز الاكس بوكس الجديد المنافس من مايكروسوفت، والذي تم إصداره قبل يومين، حيث يأمل كلاهما في الاستحواذ على السوق في الفترة التي تسبق عيد الميلاد.

لكن المواجهة لها حصص أكبر بكثير لسوني.

منذ إطلاق جهاز البلاي ستيشن 1 في عام 1994، أصبحت الألعاب أكبر جزء في أعمال سوني، حيث حققت نصيب ليون من الأرباح وحوالي ثلث المبيعات – أكثر من المنتجات الإلكترونية أو الموسيقية.

وبالمقارنة، شكلت الألعاب أقل من 10٪ من مبيعات مايكروسوفت للسنة المنتهية في يونيو 2020.

باعت شركة سوني ضعف عدد أجهزة البلاي ستيشن 4 التي باعتهم مايكروسوفت أجهزة الاكس بوكس 1، ويقول المحللون إنها تعلمت دروسًا من طرح البلاي ستيشن 3 المخيب للآمال.

قال موريس جيرارد، المحلل في استشارات فيوتشر سورس: “لقد رأينا في الأجيال السابقة أنه عند الإطلاق، هناك عاملان رئيسيان سيؤثران على نجاح جيل واحد – الأول الذي يتم إطلاقه والأرخص.”

وأشار إلى “الفشل النسبي” لجهاز البلاي ستيشن 3، الذي بدأ بيعه بعد عام من جهاز الاكس بوكس 360 وبسعر أعلى.

يبلغ سعر البلاي ستيشن 5, 500 دولار، مثل الاكس بوكس سيريس اكس، بينما تبلغ تكلفة الإصدار بدون قارئ قرص 400 دولار.

هذا أكثر من ال 300 دولار سعر أجهزة الاكس بوكس سيريس اكس الأقل قوة من مايكروسوفت، والتي لا تحتوي أيضًا على قارئ أقراص.

يقول المحللون إن هامش سوني على أجهزة الألعاب سيكون ضئيلاً – وربما يكون خاسراً – وإن الشركة تعول على مبيعات الألعاب والخدمات والاشتراكات عبر الإنترنت لجني الأرباح.

ألعاب ” صنع أو كسر ” للبلاي ستيشن 5

حتى الآن، يبدو الطلب قوياً، وبحسب ما ورد عززت سوني أهداف الإنتاج.

لكن تلبية هذه الأهداف سيعتمد على الموردين، خاصة TSMC، الشركة التايوانية التي تصنع معالج البلاي ستيشن 5 ووحدة معالجة الرسومات.

إنها بالفعل تحت ضغط كمنتج رئيسي للرقائق للهواتف الذكية المتوافقة مع الجيل الخامس.

قال ياسو إيماناكا، المحلل في راكوتين للأمن، الذي يعتقد أن البلاي ستيشن 5 قد يتجاوز الرقم القياسي 157 مليون جهاز البلاي ستيشن 2 المباع منذ إطلاقه عام 2000: “مهما كانت ما تنتجه سوني، فإنها ستبيع”.

وقال لوكالة فرانس برس ان “كل شيء يعتمد على ما يمكن أن توفره شركة TSMC”.

ستعتمد سوني على مجموعة ألعابها، لتبرز أمام الاكس بوكس، بما في ذلك العناوين الحصرية التي يقول رئيس الترفيه التفاعلي من سوني جيم رايان إنها ستعمل على “صنع أو كسر” البلاي ستيشن 5.

ومن بين أوراقها الرابحة لعبة “سبايدر مان: مايلز مورالز”، والتي سيتم إصدارها مع وحدة التحكم الجديدة. وجزءها من بين أفضل ألعاب البلاي ستيشن 4 مبيعًا.

تم تطوير اللعبة من قبل استوديو انسومانيك للألعاب الأمريكي، الذي اشترته شركة سوني العام الماضي مقابل 229 مليون دولار.

أدى الشراء إلى رفع عدد الاستوديوهات التي تمتلكها سوني إلى 14، وتمثل استراتيجية شائعة لجلب تطوير ألعاب باهظة الثمن للشركة.

قامت مايكروسوفت بغزواتها الخاصة، حيث اشترت زيني ماكس في سبتمبر مقابل 7.5 مليار دولار.

التركيز على المدى القصير

قال أمير أنفارزاده، الخبير الاستراتيجي في شركة استشارات اسيميتريك، على الرغم من التكاليف، فإن الاتجاه منطقي نظرًا لخطر تناقص العائدات لمصنعي وحدات التحكم على الألعاب التي ينتجها مطورو الطرف الثالث.

يتقاضى مصنعو المنصات رسومًا عن كل لعبة يتم بيعها من ناشري الألعاب للاستخدام على أجهزتهم – وما يقرب من 70 بالمائة من الألعاب المباعة للبلاي ستيشن تأتي من مطورين تابعين لجهات خارجية.

لكن سوني وغيرها تتعرض لضغوط من الناشرين لخفض تلك الرسوم.

وقال أنفارزاده “إذا انخفضت رسوم الامتياز، فإنهم يواجهون الكثير من المتاعب لأنهم سيضطرون حينئذٍ إلى بيع ضعف الكمية من الأجهزة” لتجنب تضرر أرباحهم النهائية.

هناك أيضًا حوافز أقل الآن للاستوديوهات لتطوير ألعاب حصرية، خاصة في ظل تزايد شعبية “اللعب المشترك”، حيث يلعب اللاعبون لعبة واحدة معًا على أجهزة مختلفة.

علاوة على تطوير الألعاب داخل الشركة، تمتلك مايكروسوفت خدمة اشتراك أوسع من خدمة سوني وتمنح المستخدمين إمكانية الوصول إلى مئات ألعاب الاكس بوكس وأجهزة الكمبيوتر.

قال جيرارد إن سوني لا تزال تمتلك العديد من البطاقات القوية في جعبتها عندما يتعلق الأمر بالبلاي ستيشن 5، و “محفظة المحتوى وقوة الشبكات الاجتماعية للمستهلكين وتطوير التكنولوجيا الغامرة … ستساعد جميعها في تشجيع المستهلكين على استيعاب الأجهزة”.

لكنه حذر من أن تركيزها على وحدات التحكم قد يؤدي إلى التركيز الشديد على الأهداف قصيرة المدى.

بالإضافة إلى نموذج الاشتراك الخاص بها، تستثمر مايكروسوفت بشكل كبير في البث، المعروف أيضًا باسم الألعاب السحابية – وهي استراتيجية قال جيرارد “يبدو أنها تهدف إلى الهيمنة على المدى الطويل”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format