👮‍♂️ Government

QFFD Signs MoU with Global Green Growth Institute

صندوق قطر للتنمية يوقع مذكرة تفاهم مع المعهد العالمي للنمو الأخضر

QNA

Doha: Qatar Fund for Development (QFFD) and the Global Green Growth Institute (GGGI) have signed a Memorandum of Understanding to work together to support Small Island Development States (SIDS) and Least Developed Countries (LDCs) achieve climate resilience and green growth, in line with United Nations 2030 Agenda for Sustainable Development and the Paris Climate Agreement.

The two sides will collaborate on country projects, knowledge-sharing and advocacy activities, and would seek to strengthen the link between humanitarian assistance and climate action support to developing countries.

The signing ceremony was held virtually in the presence of HE Minister of Municipality and Environment Eng. Abdullah bin Abdulaziz bin Turki Al Subaie, and President and Chair of GGGI Assembly and Council and the 8th Secretary-General of the United Nations Ban Ki-moon. The MoU was signed by QFFD Director-General Khalifa bin Jassim Al Kuwari and GGGI Director-General Dr. Frank Rijsberman.

Congratulating GGGI and QFFD on signing the MoU, HE Minister of Municipality and Environment Eng. Abdullah bin Abdulaziz bin Turki Al Subaie underlined the keenness on implementing projects and initiatives aimed at maintaining environmental balance, in light of the countrys unprecedented growth at all levels.

HE the Minister noted that environmental development is a key pillar of Qatar National Vision 2030, adding that this cooperation will directly contribute to achieving the relevant international cooperation goals.

For his part, Ban Ki-moon said that the agreement and contribution demonstrate the strong commitment of the State of Qatar, a founding member of GGGI, to support sustainable development in the SIDSs and LDCs that are currently tackling the double challenge of climate change and COVID-19 impacts.

Ban praised the efforts of the Qatari leadership and its support, stressing that these efforts are particularly commendable at a time when these countries are looking for urgent support and resources to build back their economies and enhance preparedness from further climate change impacts.

QFFD Director-General Khalifa Al Kuwari underlined Qatars commitment to help SIDS and LDCs tackle climate change impacts and pursue sustainable development.

To realize this, Al Kuwari added, QFFD will continue to play an active role by working closely with the international community and partners like GGGI, stressing that the cooperation with GGGI will play an important role in realizing Qatars support towards sustainable development and COVID-19 recovery that reaches vulnerable communities in developing countries.

GGGI Director-General Dr. Rijsberman thanked the State of Qatar and QFFD for their strong and continued support to GGGIs mandate and stated, stressing the keenness on strengthening the partnership with QFFD on projects that will create green jobs, climate resilience and food security, and that will deliver long term prosperity for citizens in SIDS and LDCs. 

قنا

الدوحة: وقع صندوق قطر للتنمية، والمعهد العالمي للنمو الأخضر، مذكرة تفاهم تهدف للتعاون بين الجانبين في تقديم الدعم والمساعدة للدول الجزرية الصغيرة النامية، والبلدان الأقل نموا، لدعم الجهود المبذولة لتحقيق التأقلم مع آثار تغير المناخ والنمو صديق البيئة بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة واتفاقية باريس للمناخ.

وتتمثل مجالات التعاون بين الطرفين في المشاريع الإقليمية وتبادل المعارف والمعلومات وأنشطة الدفاع والمناصرة، فضلا عن تعزيز الصلة بين المساعدة الإنسانية ودعم الأعمال المرتبطة بالمناخ في البلدان النامية.

وقد تم توقيع الاتفاقية من خلال تقنية الاتصال المرئي، بحضور سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة، والسيد بان كي مون رئيس مجلس المعهد العالمي للنمو الأخضر والأمين العام الثامن للأمم المتحدة، حيث وقع عن الصندوق السيد خليفة بن جاسم الكواري، مدير عام صندوق قطر للتنمية، وعن المعهد الدكتور فرانك ريجسبيرمان مدير عام المعهد العالمي للنمو الأخضر.

وهنأ سعادة وزير البلدية والبيئة في كلمته صندوق قطر للتنمية والمعهد العالمي للنمو الأخضر على توقيع المذكرة، مؤكدا على استمرار المشاريع والمبادرات الرامية للحفاظ على التوازن البيئي في ظل النمو غير المسبوق الذي تشهده البلاد على كافة الأصعدة.

وأشار سعادته إلى أن التنمية البيئية تعد إحدى الركائز الرئيسية ضمن رؤية قطر الوطنية 2030، لافتا إلى أن هذا التعاون من شأنه أن يسهم بصورة مباشرة في تحقيق أهداف التعاون الدولي ذات الصلة بها.

بدوره، قال السيد بان كي مون “مما لا شك فيه أن هذه الاتفاقية والإسهامات ذات الصلة تعد دليلا على مدى الالتزام الجاد لدولة قطر، العضو المؤسس للمعهد العالمي للنمو الأخضر، بالأخذ على عاتقها مساعي دعم التنمية المستدامة في كل من الدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان الأقل نموا التي تخوض معترك التصدي لتحديين اثنين في الوقت الراهن والمتمثلين في الآثار المترتبة على تغير المناخ وتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)”.

وأشاد مون بجهود القيادة القطرية ودعمها، مؤكدا أن تلك الجهود تستحق الإشادة خاصة وأنها تأتي في وقت كانت فيه تلك البلدان في أمس الحاجة للدعم والموارد اللازمة حتى يتسنى لها إعادة بناء اقتصادها والتأهب لمواجهة آثار تغير المناخ المستقبلية.

من جانبه، أكد السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية على التزام دولة قطر بمساعدة الدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان الأقل نموا في التصدي لتبعات تغير المناخ وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف أنه وسعيا لتحقيق تلك الغاية، سيواصل صندوق قطر للتنمية جهوده المبذولة والدور الفعال الذي يلعبه من خلال التضافر مع المجتمع الدولي وشركائه، مثل المعهد العالمي للنمو الأخضر، مؤكدا أن هذا التعاون من شأنه أن يسهم بشكل كبير في توجيه دعم قطر نحو تحقيق التنمية المستدامة والتعافي من تداعيات تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) في المجتمعات القابلة للتأثر في البلدان النامية.

من جهته، أعرب الدكتور ريجسبيرمان، مدير عام المعهد العالمي للنمو الأخضر عن خالص تقديره وامتنانه لدولة قطر وصندوق قطر للتنمية على دعمهما الوطيد والمتواصل للمعهد.

وأكد أن التعاون الدولي وتحقيق التنمية أكثر أهمية من ذي قبل خصوصا في ظل الظروف الراهنة، معبرا عن استعداد المعهد لتعزيز شراكته مع صندوق قطر للتنمية في تنفيذ المشاريع التي من شأنها أن تسهم في توفير وظائف مراعية للبيئة وتحقيق التأقلم مع آثار تغير المناخ والأمن الغذائي، وتحقيق الازدهار والرخاء الطويل الأمد للمواطنين في الدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان الأقل نموا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format