🌍 World

Queen Elizabeth makes unprecedented move to pardon murderer

الملكة إليزابيث تعفو عن قاتل مسجون في خطوة نادرة

The Queen is to pardon a convicted murder who saved countless lives after helping to stop a terrorist attack whilst on day release.

Steven Gallant risked his life last November after tackling a terrorist with a narwhal tusk at Fishmongers’ Hall.

In an unprecedented move, The Queen has used a Royal Prerogative of Mercy to pardon Gallant – releasing him from prison ten months before his 17-year term ends.

According to The Sunday Mirror, the 42-year-old may now appear before the Parole Board as soon as next June to formalise his release.

The pardon comes on the advice of Her Majesty’s government. Never before has a convicted murder been granted the Royal Prerogative of Mercy.

Gallant was jailed in 2005 for the murder of firefighter Barrie Jackson who he killed outside of a pub.

Mr Jackson’s family say they support the decision to free Gallant ten months before his term ends.

The victim’s son, Jack, told the Sunday Mirror: “I have mixed emotions – but what happened at London Bridge goes to show the reality that people can change.”

Gallant was attending an event at FIshmongers’ Hall last November when a terrorist embarked on a killing spree.

He killed 25-year-old Jack Merritt and 23-year-old Saskia Jones, before taking to the streets to find more victims.

Quick thinking Gallant grabbed a five-foot narwhal tusk located inside the historic hall, and alongside civil servant David Frost, chased the terrorist, bringing an end to his rampage.

Source: royalcentral

ترجمة – الشرق

أصدرت الملكة إليزابيث الثانية عفوا ملكيا عن رجل يقضي محكوميته بالسجن بعد إدانته بالقتل، والذي ساهم في إحباط هجوم إرهابي وقع على جسر لندن عام 2019، وذلك في خطوة غير مسبوقة ونادرة الحدوث، حيث إن هذا العفو الملكي الذي منحته الملكة بناء على نصيحة حكومتها لم يسبق له مثيل لقاتل مسجون.

وبحسب صحيفة “ذا ميرور” البريطانية فإن العفو الملكي الذي ناله ستيفن غالانت (42 عاماً) يقضي بتوصية الحكومة بالإفراج عنه من السجن قبل 10 أشهر من انقضاء فترة عقوبته بموجب الحكم الصادر بحقه في عام 2005 ،حيث صدر عليه حكم في 2005 بعد ثبوت اتهامه بقتل أحد رجال عناصر الإطفاء يدعى باري جاكسون أمام حانة، ما يتيح له فرصة الإفراج المشروط في يونيو المقبل.

من جهتها قالت وزارة العدل إن الملكة نصحت بمنح هذا العفو نتيجة “تصرفات غالانت الشجاعة بشكل استثنائي، والتي ساعدت في إنقاذ حياة الناس على الرغم من المخاطر الهائلة التي تعرض لها “.

 كما أنه في تحول غير عادي للأحداث ، أيدت عائلة رجل الإطفاء باري جاكسون ، الذي قتله غالانت، قرار إطلاق سراح القاتل مبكرًا،حيث قال جاك ابن جاكسون ، 21 عاما ، “لدي مشاعر مختلطة – لكن ما حدث في لندن بريدج يظهر حقيقة أن الناس يمكن أن يتغيروا” ، مضيفا أنه لن يستبعد مقابلة قاتل والده ذات يوم.

 وكان  غالانت متوجها لحضور مؤتمر إعادة تأهيل السجناء يوم الهجوم الإرهابي، الذي دعي إليه الإرهابي، عثمان خان، وهاجم خان منسقي المؤتمر بسكينين اثنين واستخدم غالانت نابا حيوانيا لوقفه.

جدير بالذكر أنه وفقا لصحيفة” ذي غارديان” البريطانية فإن آخر قاتل حصل على عفو ملكي هو القائد السابق للجيش الجمهوري الأيرلندي ومخبر الشرطة شون أوكالاغان ، الذي أُطلق سراحه منذ ما يقرب من 25 عامًا.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format