🌍 World

Outrage as Jordanian boy’s hands chopped off, face mutilated in gruesome assault

غضب عارم بسبب تقطيع يدي صبي أردني وتشويه وجهه في هجوم شنيع

Tribune News Network

Doha: People in Jordan are demanding tougher laws to punish the perpetrators of a brutal assault on a 16-year-old boy that caused widespread outrage across the country.

The hideous crime happened in Zarqa city, east of Amman, on Tuesday. 

The teenager was brutally assaulted by a group of men who chopped off both his hands and mutilated his face, apparently in revenge for a murder allegedly committed by his father.

According to a local media outlet, which talked the victim, he was kidnapped by a 10-strong group while on his way to the market to buy bread for his mother. 

The perpetrators allegedly took him to a house, where he said he was attacked with machetes.

After mutilating him, the group left him there, the report said, adding that they then bagged his chopped off limbs and sent it to his mother.

The perpetrators also filmed the crime and posted it on social media. The video went viral before Jordanian authorities issued an urgent decision banning the circulation of the footage, due to the brutal scenes.

According to local media accounts, the boy was found by passers-by and was rushed to a hospital, where his condition is stated to be critical. Reports said he underwent amputation and lost one of his eyes due to the injury,

Local media said the attack was in retaliation to a murder that took place in Zarqa, allegedly committed by the victim’s father, who is currently in prison.

“We have launched an investigation to identify the suspects involved in the crime. They will be arrested and referred for Public Prosecution for legal action,” Sartawi said.

The crime prompted social media users and human rights activists to raise questions about the punishment stipulated in the Jordanian Penal Code.

A report quoting lawyer Rawan Bani Hani said, “Penal Code’s article 335 stipulates that if an act results in the severance or amputation of a limb or the loss of such a limb or the loss of one of the senses or caused bodily disfigurement which is permanent or has a permanent appearance, the perpetrator shall be punished by temporary imprisonment with hard labour for a period that does not exceed 10 years.”

Activists believe this punishment is not severe enough for such a brutal crime against a teenager and demanded it be toughened.

The Arabic hashtag (#zarqacrime) was trending in almost all Arab countries on Wednesday.

The ugliness of the crime sparked a state of turmoil in the Jordanian streets, prompting Jordan’s King Abdullah II to personally order authorities to take the strictest legal measures against the perpetrators.

He has also called for providing the necessary treatment to the teenager.

Source: qatar-tribune

الشرق

الدوحة: استيقظ الأردنيون صباح اليوم على وقع أعنف جريمة اعتداء بحق طفل يبلغ من العمر 16 عاما، وقعت أحداثها مساء الثلاثاء في مدينة الزرقاء شرق عمان، حيث تم اختطاف الفتىمن قبل الجناة أثناء خروجه إلى السوق لشراء الخبز، فقطعوا يديه وفقؤوا عينيه وضربوه بأداة حادة على وجهه.

وأثارت بشاعة الجريمة حالة غليان في الشارع الأردني ، مما دفع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني لمتابعة تفاصيل العملية الأمنية  شخصيا والتي قادت إلى إلقاء القبض على الجناة، مشددا على اتخاذ أشد العقوبات، وتوفير العلاج اللازم والضروري للفتى.

ووفقا لمصدر أمني، فقد تعرض الفتى للخطف من أصحاب أسبقيات جرمية وهو في طريقه لشراء الخبز لوالدته، وتم اقتياده إلى منطقة خالية من السكان شرق مدينة الزرقاء، ثم قطعوا يديه بأداة حادة، مع الاعتداء على عينيه لفقئهما، وضربه بأداة حادة في وجهه، وتصوير الحادثة. بحسب الجزيرة.

وبعدما أنهى الجناة جريمتهم، تركوا الفتى في منطقة خالية من السكان، ثم وضعوا يديه في كيس وأرسلوه إلى أمه.

وبعدما عثر أحد المارة على الفتى في حالة صحية حرجة نتيجة النزيف، تم نقله للمستشفى، وأجريت له عمليات بتر لليدين من الرسغ، ومعالجة لعينيه نتيجة تعرضهما للطعن، مع تقديم الرعاية الصحية وفق مصدر طبي.

وأطلق مغردون أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق بعنوان: “الإعدام لمنفذي جريمة الزرقاء”، طالبوا فيه بإنزال أغلظ العقوبات على الجناة ، كما طالبوا بعد تداول الفيديو لما فيه من مناظر وحشية أثناء ارتكاب الجريمة بحق الفتى.

وجاء في بيان لمديرية الأمن العام أن الاعتداء على الفتى يأتي على خلفية جريمة قتل في مخيم الزرقاء، وأنه ابن قاتل في جريمة سابقة.

وأضاف البيان أنه تم نقله إلى مستشفى الزرقاء الحكومي من قبل الدفاع المدني، وأن التحقيقات بدأت للوقوف على ملابسات القضية، وتم القبض على الجناة.

وروى الفتى الضحية، في تسجيل لمواقع محلية، تفاصيل ما جرى له، وقال إن “نحو 10 أشخاص قاموا باعتراض طريقه وهو عائد من أحد الأفران وبيده الخبز للمنزل، ورغم محاولته الهروب، إلا أنهم لاحقوه، وقاموا بخطفه”.

وأشار إلى أن الجريمة ارتكبت بحقه في أحد المنازل، بواسطه “بلطة”، وقاموا بفقء عينيه، ثم ألقوه في منطقة خالية. ووصل الفتى إلى المستشفى في حالة سيئة، لكن الأطباء قالوا إن إحدى عينيه لم تتضرر، ولا تزال سلمية، رغم محاولة عطبها.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format