🌍 World

Johnson Informs Merkel of Britain’s Desire to Bridge Gaps in EU Talks

رئيس الوزراء البريطاني: الوقت ينفد أمام إبرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي

QNA

London: British Prime Minister Boris Johnson told German Chancellor Angela Merkel over phone that progress must be made in post-Brexit trade talks with the European Union in coming days to bridge “significant gaps,” a spokesman for the British Prime Minister said.

The prime minister emphasised that progress must be made in the coming days to bridge the significant gaps, in particular in the areas of fisheries and the level playing field, through the process of intensive talks between chief negotiators, the spokesman said.

British Prime Minister has set a deadline of Oct. 15 to strike a free-trade deal with the European Union.

Britain withdrew from the European Union at the beginning of this year, but it still a member in the single market of the European Union and the Customs Union.

قنا

الدوحة: حذر السيد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني من أن الوقت المتبقي للتوصل إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي في مرحلة ما بعد /بريكست/ “أصبح قصيرا”.

وقال جونسون، في بيان أصدرته رئاسة الوزراء ونقلته هيئة الإذاعة البريطانية /بي بي سي/، إن “المهلة الزمنية لا تزال سارية، والحكومة تحاول سد فجوة الخلافات حول حقوق الصيد والدعم الحكومي للشركات”.

وكان جونسون قد حدد مهلة زمنية أقصاها /الخميس/ المقبل لإبرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي، وإلا ستكون بريطانيا على استعداد “للسير بعيدا”.

وقد حددت المهلة الزمنية بالتزامن مع بدء قمة للاتحاد الأوروبي، من المقرر أن يناقش خلالها قادة الاتحاد وضع المحادثات التجارية مع بريطانيا.

وتحدث الجانبان (البريطاني والأوروبي) عن تحقيق بعض التقدم في المفاوضات خلال الأسبوعين الماضيين، لكن لا تزال هناك خلافات كبرى حول المسألتين سالفتي الذكر على وجه التحديد.

ويريد الاتحاد الأوروبي من بريطانيا أن تتبع قواعده حول مسألة الدعم الحكومي، وهي المساعدات المالية المقدمة من الحكومة للشركات، لكن بريطانيا تقول إن ذلك سيقوض استقلاليتها.

على الجهة الأخرى، تريد بريطانيا وصولا كاملا لأسواق الاتحاد الاوروبي لبيع أسماكها، لكن الاتحاد يطالب في المقابل بوصول كامل لأساطيل الصيد الخاصة به إلى مياه المملكة المتحدة، وهو ما لا ترغب فيه بريطانيا.

وتردد في الآونة الأخيرة أن فرنسا مستعدة لاستبعاد إبرام اتفاق، ما لم تتراجع بريطانيا عن موقفها فيما يخص حقوق الصيد.

وفي حال لم يتوصل الجانبان لاتفاق، فإن بريطانيا والاتحاد سيزاولان التجارة بينهما وفق شروط منظمة التجارة العالمية بدءا من أول يناير 2021، وهو ما يعني فرض تعريفات جمركية على السلع.

في غضون ذلك، يتواجد فريق مفاوضات من بريطانيا حاليا في بروكسل لإجراء مزيد من المفاوضات.

وكان السيد بوريس جونسون، والسيدة أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية قد حثا مؤخرا على تكثيف المحادثات بين الجانبين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format