💉 Health🩺 Health🌍 World

Health Sector In Qatar Celebrates World Mental Health Day

القطاع الصحي في قطر يحتفل باليوم العالمي للصحة النفسي

QNA

Doha: The Ministry of Public Health (MOPH) & Health sector institutions celebrate the World Mental Health Day, today, under the theme “Mental Health for All; Greater Investment Greater Access”.

Qatars expansion of mental health services and improved access to care has enabled the healthcare system to meet the increased demand for professional mental health support throughout the COVID-19 pandemic.

Director of Public Health at the Ministry of Public Health Sheikh Dr. Mohammed Al-Thani said that Qatars proactive approach to healthcare service delivery during the pandemic resulted in the rapid implementation of new services that have benefited access to care.

“As more people have had to cope with COVID-19 impacting their physical and emotional health during these unprecedented times, this has led to many people having to cope with higher than usual levels of anxiety and stress,” explained Dr. Al-Thani.

“However, where fear of stigma may previously have inhibited some people seeking an appointment in a clinic, the launch of the mental health helpline in April 2020 has proven to be immensely successful with people of all ages and nationalities who are looking for advice on coping with stress, anxiety and depression,” added Dr. Al-Thani.

Deputy National Lead for Mental Health and Wellbeing and Executive Director of Operations at PHCC Dr. Samya Ahmad Al Abdulla explained that since its launch, the free and confidential national mental health helpline has handled over 13,000 calls and the launch of mental health virtual consultations across the healthcare system has also enabled greater access to care, resulting in increased in activity across the system.

“We have found that many people prefer the telephone consultation approach because of the convenience and the relative anonymity in receiving care, especially for those individuals who are concerned about stigma. As a result, we have seen far fewer people miss their scheduled appointments across the public healthcare system in the past six months than when we offered only clinic-based appointments,” said Dr. Al-Abdulla

In addition to the helpline and virtual consultations improving access to mental health support, the expansion of services in recent years has meant there are now more options than ever before for people to access mental health support.

“A large focus of our strategy has been to make it easier for people to access mental health support in community settings, rather than visiting a specialist hospital. Our primary health centers have expanded the network of Integrated Advanced Support Clinics and our family doctors and nurses receive regular psychosocial training to facilitate basic mental health and wellbeing support. At PHCC we have also invested in appointing more psychiatrists and psychologists to run specialist support clinics for people experiencing mild to moderate mental health problems,” explained Dr. Al Abdulla.

Chair of the Mental Health Service at HMC Dr. Majid Al Abdulla explained that the appointment of experienced mental health professionals and clinicians have enabled the prioritization of dedicated new patient slots which has meant more new patients have been seen than ever before. The changes have resulted in an increase in the number of new patients seen and, therefore, waiting times for patients have reduced. A triage service has also been introduced and is run by a clinical fellow under the direct supervision of a consultant. We have introduced a triage service with a view to ensuring that patients in need can be seen and guided to the most appropriate place, without compromising the access of those patients with scheduled appointments. The introduction of the triage service allows all patients who are known to the service to have quicker access to the service in times of crisis.

The opening of two new hospitals, Sidra Medicine and Naufar, has also boosted the provision of healthcare services in Qatar and helped the healthcare sector meet increase demand

“At Sidra Medicine we have invested in developing a wider spectrum of mental health services covering children, adolescents as well as reproductive and perinatal psychiatry under our womens mental health program. Since 2016, demand for mental health services at Sidra Medicine has significantly increased year on year. Our partnership and collaboration across the healthcare network especially during these challenging times is critical in ensuring we provide mental health services for people of all ages and backgrounds,” said Prof. Muhammed Azeem, Chair of Psychiatry at Sidra Medicine.

Naufar is a purpose-built specialist center that focuses on wellbeing with an emphasis in helping individuals overcome addiction and substance use disorders. Since opening, Naufar has assisted people of all ages to overcome addiction by motivating them and helping them to achieve a healthier, more productive, and happier life.

قنا

الدوحة: تشارك وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي في الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية الذي يوافق اليوم السبت تحت شعار “الصحة النفسية للجميع: زيادة الاستثمارات تعني زيادة إتاحة الخدمات”.

وعملت دولة قطر على التوسع في خدمات الصحة النفسية في الدولة وتحسين فرص الحصول عليها، وهو ما مكن نظام الرعاية الصحية من تلبية الطلب المتزايد على الدعم المتخصص في مجال الصحة النفسية خلال فترة جائحة “كوفيد-19”.

وأكد الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير الصحة العامة في وزارة الصحة العامة أن النهج الاستباقي الذي تتبعه دولة قطر في تقديم خدمات الرعاية الصحية خلال جائحة (كوفيد-19) أدى إلى سرعة تنفيذ خدمات جديدة ساعدت على الاستفادة من الحصول على خدمات الرعاية.

وأشار إلى أنه مع اضطرار العديد من الناس إلى التعامل مع (كوفيد-19) فقد أثر ذلك على صحتهم البدنية والنفسية خلال هذه الأوقات غير المسبوقة والتعامل مع مستويات أعلى من المعتاد من القلق والتوتر.

وأضاف مدير الصحة العامة أن الخوف من الوصمة المرتبطة بالأمراض النفسية قد يكون أعاق بعض الأشخاص من الحصول على موعد في عيادة الصحة النفسية، حيث أثبت إطلاق خط المساعدة للصحة النفسية في أبريل 2020 أنه ناجح للغاية مع الأشخاص من مختلف الأعمار والجنسيات الذين يبحثون عن المشورة بشأن التعامل مع التوتر والقلق والاكتئاب.

من جهتها، أوضحت الدكتورة سامية أحمد العبدالله نائب قائد أولوية الصحة والعافية النفسية في الاستراتيجية الوطنية للصحة والمدير التنفيذي لإدارة التشغيل في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أنه منذ إطلاق خط المساعدة الوطني المجاني للصحة النفسية والذي يحظى بسرية المكالمات تم التعامل مع أكثر من 13 ألف مكالمة، كما أدى إطلاق الاستشارات الافتراضية للصحة النفسية عبر نظام الرعاية الصحية إلى زيادة فرص الحصول على الرعاية مما ساهم في زيادة النشاط في كافة مستويات النظام.

وأضافت أنه تمت ملاحظة أن العديد من الناس يفضلون نهج الاستشارة الهاتفية بسبب الراحة التي يجدونها والسرية النسبية في تلقي الرعاية، وخاصة بالنسبة لأولئك الأفراد الذين يشعرون بالقلق إزاء الوصمة مما ساهم في انخفاض عدد الأشخاص الذين يتغيبون عن مواعيدهم المقررة في مختلف أنظمة الرعاية الصحية العامة في الأشهر الستة الماضية مقارنة بنظام المواعيد القائم على الحضور للعيادة.

وبالإضافة إلى خط المساعدة والاستشارات الافتراضية التي عملت على تحسين فرص الحصول على دعم الصحة النفسية، فإن توسيع نطاق الخدمات في السنوات الأخيرة يعني أن لدى الأشخاص الآن خيارات أكثر من أي وقت مضى تمكنهم من الحصول على الرعاية المرتبطة بالصحة النفسية.

وقالت الدكتورة سامية العبدالله إن التركيز انصب على تسهيل حصول الناس على دعم الصحة النفسية في بيئات المجتمع المحلي، بدلا من زيارة مستشفى متخصص حيث قامت مراكز الرعاية الصحية الأولية بتوسيع شبكة عيادات الدعم المتقدم المتكاملة، حيث يتلقى أطباء الأُسرة والممرضون تدريباً نفسياً اجتماعياً منتظماً لتسهيل الدعم الأساسي في مجال الصحة النفسية والعافية. كما قامت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بتعيين المزيد من الأطباء والأخصائيين النفسيين لإدارة عيادات دعم متخصصة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية نفسية خفيفة إلى معتدلة.

بدوره قال الدكتور ماجد العبدالله، مدير إدارة الصحة النفسية في مؤسسة حمد الطبية إن تعيين أخصائيين وأطباء نفسيين متمرسين قد مكن من فتح الأولوية لمنافذ مخصصة للمرضى الجدد مما يعني الكشف عن مزيد من المرضى الجدد أكثر من أي وقت مضى.

وأوضح أن هذه التغييرات عملت على زيادة في عدد المرضى الجدد الذين يتم استقبالهم، مما أدى الى انخفاض أوقات انتظار المرضى، كما تم إدخال خدمة الفرز يديرها أحد أطباء الزمالة تحت الإشراف المباشر من أحد الاستشاريين حيث تهدف عملية الفرز الى التأكد من الكشف عن المرضى المحتاجين للرعاية وتوجيههم إلى المكان الأنسب، دون التأثير على فرص المرضى الذين لديهم مواعيد مسبقة في الحصول على الرعاية، كما تسمح بالحصول على الخدمة بشكل أسرع في أوقات الأزمات.

كما أدى افتتاح سدرة للطب ومركز نوفر، إلى تعزيز تقديم خدمات الرعاية الصحية في قطر، وساعد في تلبية الطلب المتزايد على خدمات الرعاية الصحية.

وقال البروفيسور محمد عظيم رئيس قسم الطب النفسي في سدرة للطب ان سدرة استثمر في تطوير مجموعة واسعة من خدمات الصحة النفسية الخاصة بالأطفال والمراهقين وكذلك الطب النفسي الإنجابي والولادة في إطار برنامج الصحة النفسية للمرأة.

واضاف انه منذ عام 2016، ازداد الطلب على خدمات الصحة النفسية في سدرة للطب بشكل ملحوظ على مدار السنوات، مشيرا الى ان الشراكة والتعاون عبر شبكة الرعاية الصحية خاصة خلال هذه الأوقات الصعبة أمر بالغ الأهمية وذلك لضمان تقديم خدمات الصحة النفسية للأشخاص على اختلاف اعمارهم وجنسياتهم.

بدوره يعتبر مركز “نوفر” مركزا متخصصا يركز على الرفاهية وخاصة مساعدة الأفراد على التغلب على الإدمان واضطرابات تعاطي المواد المخدرة، حيث ساعد منذ افتتاحه العديد من الأشخاص من مختلف الأعمار في التغلب على الإدمان من خلال تحفيزهم ومساعدتهم في الوصول الى حياة أكثر صحة وإنتاجية وسعادة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format