🛡Team Qatar

Qatar Olympic Academy Announces Its 2021 Agenda

الأكاديمية الأولمبية القطرية تعلن عن أجندة دوراتها لعام ٢٠٢١

QNA

Doha: Qatar Olympic Academy (QOA) announced the agenda of its courses and programs for 2021, which will start on January 3 and continue till December 16.

The 2021 agenda includes a variety of 21 programs, courses and workshops, accredited by a number of international and continental bodies, foremost among which is the Olympic Solidarity Commission of the International Olympic Committee.

The Academy’s programs will include postgraduate programs, Olympic education workshops, training and management programs in the sports field and sports psychologist preparation, in addition to various courses in many sports and Olympic fields.

The Academy is keen on diversifying its agenda every year in order to reach the largest segment of those interested and to achieve its goals aiming at spreading sports and Olympic culture in the State of Qatar and abroad. Its agenda includes a master’s program in sports law for the fourth year in a row, which is one of the strongest programs in the region in general. The agenda also includes the launch of the tenth edition of the advanced diploma for management of Olympic sports institutions, accredited by the International Olympic Committee, as well as a number of Olympic education workshops. On the other hand, the courses covers many fields, such as media, law, management and planning, psychology and others.

The distance learning system has been adopted in a number of agenda programs. The system achieved a great success and an unparalleled turnout, therefore, the Academy decided to adopt it for many courses in order to provide an opportunity for those wishing to join the course but unable to attend.

Executive Director of Qatar Olympic Academy Saif Mohammed Al Nuaimi underlined the keenness of the Academy on diversifying the agenda every year to contain many programs that focus on the benefit of the sports community and those interested in the field of rehabilitation and sports science in its various fields, in addition to the Academy’s interest and focus on educating the community about the Olympic and sports culture, which is one of the most important goals of the Academy.

Al Nuaimi noted that a number of programs and courses will be taught through the distance learning system using the Microsoft Teams program, following the great success of this method of learning during the past period after the outbreak of the coronavirus pandemic and the application of the health precautions and social distancing in all official headquarters in the state, including educational institutions.

For his part, Head of the Sports Development Department and Director of the Sports Management Program accredited to the International Olympic Committee, Dr. Ali Abdulrahman Al Bakri, underlined that Qatar Olympic Committee always strives to provide distinguished programs and sciences that benefit the sports system in particular and the whole society in general.

Dr. Al Bakri noted that the Academy started in recent years offering intensive and specialized courses in the sports field in cooperation with the International Olympic Committee. The beginning was with the Arab Trainers Program at the foundation level, and then the advanced level, in addition to the sports psychologist preparation program (in both theoretical and applied parts) in cooperation with Qatar University. These programs constituted a great and strong addition to those working in the sports community and to preparing professional sports cadres in all sports disciplines.

قنا

الدوحة: أعلنت الأكاديمية الأولمبية القطرية عن تدشين أجندة دوراتها وبرامجها لعام 2021 والتي ستبدأ في الثالث من يناير وتستمر حتى السادس عشر من ديسمبر متضمنة واحدا وعشرين برنامجا وورشة ودورة متنوعة، معتمدة من عدد من الجهات الدولية والقارية في مقدمتها التضامن الأولمبي في اللجنة الأولمبية الدولية.

وستكون برامج الأكاديمية موزعة ما بين برامج للدراسات العليا، وورش للتثقيف الأولمبي، وبرامج للتدريب والإدارة في المجال الرياضي، وإعداد الأخصائي النفسي الرياضي، بالإضافة إلى الدورات المتنوعة في العديد من المجالات الرياضية والأولمبية.

وتحرص الأكاديمية في كل عام على تنوع أجندتها من خلال البرامج والدورات والورش المطروحة رغبة منها في الوصول إلى أكبر شريحة من المهتمين ولتحقيق أهدافها التي تتمثل في نشر الثقافة الرياضية والأولمبية بين أفراد الأسرة والمجتمع في دولة قطر وخارجها، حيث اشتملت الأجندة على برنامج الماجستير في القانون الرياضي والذي تقيمه الأكاديمية للعام الرابع على التوالي والذي يعد من أقوى البرامج في المنطقة عموما، بالإضافة إلى إطلاق النسخة العاشرة من الدبلوم المتقدم لإدارة المؤسسات الرياضية الأولمبية والمعتمد من اللجنة الأولمبية الدولية، وكذلك عدد من ورش التثقيف الأولمبي، أما على صعيد الدورات المتنوعة فقد اشتملت على العديد من المجالات من أهمها الإعلام والقانون والإدارة والتخطيط، بالإضافة إلى علم النفس وغيرها.

وقد تم اعتماد نظام التعليم عن بعد في عدد من برامج الأجندة والذي حقق نجاحا كبيرا وإقبالا منقطع النظير، ومن هذا المنطلق ارتأت الأكاديمية أن تضع عددا من دوراتها في العام الجديد بهذا النظام، كي تتيح الفرصة للراغبين في الالتحاق بدوراتها وغير القادرين على الحضور إلى مقر الأكاديمية.

وقال السيد سيف محمد النعيمي المدير التنفيذي للأكاديمية الأولمبية القطرية: “إننا نحرص في كل عام على تنوع الأجندة لتحتوي على العديد من البرامج التي تركز على فائدة المجتمع الرياضي والمهتمين بمجال التأهيل وعلوم الرياضة في مجالاتها المختلفة، بالإضافة إلى اهتمام الأكاديمية وتركيزها على تثقيف المجتمع بالثقافة الأولمبية والثقافة الرياضية التي تعتبر من أهم أهداف الأكاديمية”.

وأوضح النعيمي أن أهم ما يميز أجندة الأكاديمية في هذه السنة أنه سيتم تدريس عدد من البرامج والدورات بنظام التعليم عن بعد من خلال برنامج مايكروسفت تيمز، وتأتي هذه الإضافة بعد النجاح الكبير الذي حققته الأكاديمية من خلاله في الفترة الماضية أثناء مواجهة الدولة لجائحة كورونا /كوفيد- 19/ وتطبيق الاحترازات الصحية والتباعد الاجتماعي في جميع المقرات الرسمية في الدولة بما في ذلك المؤسسات التعليمية.

من جانبه، أكد الدكتور علي عبدالرحمن البكري رئيس قسم التطوير الرياضي مدير برنامج الإدارة الرياضية المعتمد لدى اللجنة الأولمبية الدولية في /لوزان/ بسويسرا، على أن الأكاديمية تسعى دائما إلى توفير البرامج المتميزة والعلوم التي تعود بالنفع على المنظومة الرياضية خصوصا وعلى المجتمع بأسره عموما، وكذلك تأهيل الأفراد من العاملين في المجال الرياضي أو خارجه التأهيل الأكاديمي المهني والذي يعود بالنفع على مؤسساتهم ومجتمعاتهم وذلك من خلال البرامج التي تطرحها الأكاديمية الأولمبية القطرية سنويا.

وأضاف الدكتور البكري: “لقد بدأنا في الأعوام الماضية في طرح الدورات المكثفة والمتخصصة في المجال الرياضي مع اللجنة الأولمبية الدولية، حيث كانت البداية مع برنامج المدربين العرب من خلال المستوى التأسيسي، ثم انتقلنا بعدها إلى المستوى المتقدم، بالإضافة إلى برنامج إعداد الأخصائي النفسي الرياضي (بجزئيه النظري والتطبيقي) مع جامعة قطر قسم العلوم النفسية بكلية الآداب والعلوم ومركز التعليم المستمر وشكلت هذه البرامج إضافة كبيرة وقوية للعاملين في الوسط الرياضي وإعداد الكوادر الرياضية المهنية في جميع التخصصات الرياضية، حيث تسعى الأكاديمية دائما لتقديم كل ما هو جديد من العلوم الرياضية والأولمبية”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format