💉 Health🦠Coronavirus

13,000 nurses at the forefront of care for Covid-19 patients

١٣ ألفا من الكوادر التمريضية في الخطوط الأولى لرعاية مرضى كوفيد-١٩

QNA – Doha:

Hamad Medical Corporation said that, since the start of the COVID-19 outbreak, nearly 13,000 nurses have provided essential services to tens of thousands of patients across a wide spectrum of COVID-19 related healthcare sites.

Nursing teams from Hamad Medical Corporation (HMC) and Primary Health Care Corporation (PHCC) have expertly delivered care in a wide range of settings, including at HMCs seven COVID-19 designated hospitals, PHCCs four main COVID-19 testing health centers, and numerous isolation facilities across the country.

“As vital members of interdisciplinary teams, nurses have been instrumental in providing expert counsel on a strategic level as well as effective and compassionate care at the patient bedside. This public healthcare crisis has demonstrated the amazing talent, perseverance, and willingness of our nurses to deal with the multitude of challenges and stresses they are being confronted with daily,” said Mariam Al Mutawa, who is the Executive Director of Nursing at Rumailah Hospital and System Wide Incident Command Committee Nursing Lead.

“Whether it is providing critical care in the ICU and emergency departments, monitoring large numbers of individuals located in various quarantine and isolation and recovery sites, or offering preventative and psychosocial support to patients and colleagues, nurses are exemplifying the essence of quality professional and compassionate care,” she added.

More than 11,000 nurses are working in hospital facilities, including the Communicable Disease Center, The Cuban Hospital, Hazm Mebaireek General Hospital, Ras Laffan Hospital, Mesaieed Hospital, and Lebsayer Hospital, and have been an important part of ensuring the availability of up to 700 critical care beds, if required.

Many nurses continue to provide important ongoing services to Qatar’s population, including inpatient care for those being treated for other conditions. Others are providing home health care services and support in specialist clinics and health centers, ensuring necessary treatments are not postponed and that the health of some of the country’s most vulnerable patients is not compromised.

“A further 350 nurses are actively engaged at the four dedicated test health centers operated by Primary Health Care Corporation, and more than 1,200 nurses are at the front line, assessing, triaging, swabbing, and supporting the people of Qatar in all remaining 23 health centers. Furthermore, more than 300 nurses are assigned at external sites and different quarantine facilities,” said Dr. Samya Ahmad Al Abdulla, who is the Senior Consultant Family Physician and Executive Director of Operations at PHCC.

The quarantine and isolation sites across Qatar play an important role in controlling the spread of COVID-19, and nursing teams are at the forefront of service delivery in these facilities, caring for both suspected and confirmed cases. Nurses are providing general healthcare support and monitoring the condition of patients as part of a strategy designed to ensure anyone whos condition deteriorates receives urgent medical attention.

“In the face of challenging circumstances, many of our nurses have demonstrated the resilience and skills necessary to deliver high-quality care under challenging circumstances. We are proud of many of the senior Qatari nurses who have demonstrated an exemplary commitment and ability to work at the front line level, setting up systems and processes and delivering clinical care and operational leadership alongside their medical and allied health professional colleagues. We are building a cadre of local experts who will be able to help Qatar manage any potential healthcare crises in the future,” said Al Mutawa.

الدوحة – قنا: 

ذكرت مؤسسة حمد الطبية أن الكوادر التمريضية من كل من مؤسسة حمد ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية قدمت منذ بدء تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) خدمات الرعاية الصحية الأساسية لعشرات الآلاف من المرضى في مختلف المرافق المخصصة لرعاية مرضى (كوفيد-19).

وأشارت المؤسسة إلى أن الكوادر التمريضية التي بلغ عددها 13 ألف ممرض وممرضة قدموا رعاية صحية متميزة في بيئات طبية مختلفة بما فيها مستشفيات مؤسسة حمد الطبية السبعة التي خُصصت لرعاية المرضى الذين أصيبوا بهذا الوباء ومراكز الرعاية الصحية الأولية الأربعة التي خُصصت لفحص المرضى المشتبه بإصابتهم بالمرض، فضلا عن تقديم هذه الكوادر الرعاية الصحية للمرضى في العديد من مراكز العزل والحجر الصحي في مختلف أنحاء دولة قطر.

وقالت السيدة مريم المطوع المدير التنفيذي للتمريض في مستشفى الرميلة وعضو لجنة النظام الصحي للتحكم والسيطرة على الحوادث حول فيروس كورونا (كوفيد-19) إن الكوادر التمريضية التي تشكل جزءا من منظومة الفرق متعددة التخصصات الطبية تؤدي دورا محوريا في تقديم المشورة المتخصصة على الصعيد الاستراتيجي الوطني علاوة على الدور المهني المتمثل في تقديم الرعاية الحانية للمرضى في رحلتهم الاستشفائية.

ولفتت إلى أن جائحة كورونا أظهرت مقدار ما تتمتع به هذه الكوادر من مواهب وقدرة على المثابرة والإرادة بما يمكنها من الوقوف في وجه التحديات اليومية المتصلة بانتشار هذا الوباء.

وأوضحت أن الكوادر التمريضية تعتبر مثالا يحتذى به في تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية المهنية والحانية وقد ظهر ذلك جليا في كل منحى من مناحي المهام اليومية سواء في رعاية مرضى الحالات الحرجة في وحدات العناية المركزة ومراكز الطوارئ، أو مراقبة حالات المرضى في مراكز العزل والحجر الصحي ومراكز التعافي من المرض، حيث تقوم هذه الكوادر بتقديم المشورة والدعم في كل ما يختص بالوقاية من انتشار المرض وتعزيز الصحة النفسية لدى المرضى وزملاء المهنة.

وشددت على أنه في ظل التحديات والظروف غير المسبوقة أظهرت الكوادر التمريضية كما كبيرا من المرونة والتحمل والتفاني في العمل بما يتناسب مع الالتزام بتقديم الرعاية الصحية بالجودة والمعايير المطلوبة، منوهة بما أظهرته الكوادر التمريضية القيادية القطرية من قدرة على العمل في خط المواجهة الأول وفي وضع خطط وإجراءات العمل لتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمرضى والعمل في مواقعها القيادية جنبا إلى جنب مع لعاملين في المجالات الطبية والتخصصات الطبية المساندة.

يذكر أن ما يزيد على 11 ألفا من الكوادر التمريضية تعمل حاليا في مرافق الرعاية الصحية بالمستشفيات والتي من بينها مركز الأمراض الانتقالية والمستشفى الكوبي ومستشفى حزم مبيريك العام ومستشفى رأس لفان ومستشفى مسيعيد ومستشفى لبصير وكان لهذه الكوادر دورا فاعلا في تأمين ما يزيد على 700 سرير لمرضى الحالات الحرجة إذا ما دعت الضرورة لاستخدامها.

كما تواصل الكوادر التمريضية تقديم خدمات الرعاية الصحية الاعتيادية للمرضى في دولة قطر بما في ذلك المرضى الداخليين الذين يتلقون المعالجة الطبية من الأمراض الأخرى، في حين تقوم كوادر تمريضية أخرى بمواصلة العمل لتقديم خدمات الرعاية الصحية المنزلية، والرعاية الصحية اللازمة والضرورية في المراكز الصحية والعيادات التخصصية بما يضمن حصول المرضى على الرعاية الصحية التي يحتاجونها في الوقت المناسب ودون تعريض حياتهم للخطر.

وقالت الدكتورة سامية أحمد العبدالله استشاري أول طب الأسرة والمدير التنفيذي لإدارة التشغيل في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن 350 من الكوادر التمريضية يعملون بصورة حثيثة في تقديم خدمات الرعاية الصحية في مراكز الرعاية الصحية الأولية الأربعة التي خصصت لفحص المرضى المشتبه بإصابتهم بالمرض في حين تقف 1200 من هذه الكوادر في مراكز الرعاية الصحية الأولية الثلاثة والعشرين الأخرى في الخط الأول لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) وذلك من خلال تنفيذ مهام تقييم حالات المرضى وإجراء الفحوصات وتقديم الدعم والرعاية للمواطنين والمقيمين في مختلف مناطق الدولة، كما تقوم 300 من الكوادر التمريضية التي تم تعيينها في المواقع الخارجية المخصصة للحجر الصحي بالقيام بالمهام الموكلة إليها بهذا الصدد.

تجدر الاشارة إلى أن مراكز العزل والحجر الصحي المنتشرة في مختلف أنحاء دولة قطر تؤدي دورا فاعلا في الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) حيث تقف الكوادر التمريضية في هذه المراكز في خط الدفاع الأول أثناء تقديم الرعاية للحالات المشتبه في إصابتها والحالات التي تتأكد إصابتها بالفيروس.. كما تقوم الكوادر التمريضية بالعمل وفق البروتوكولات الطبية الواجبة التطبيق والتي تتمثل في مراقبة حالات المرضى والمسارعة في تقديم الرعاية الطبية الحرجة للمرضى الذين تتدهور حالتهم الصحية إثر التعرض للإصابة بالفيروس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close