💉 Health🦠Coronavirus

‘Qatar records exceptional achievement in Covid-19 fight’

قطر حقّقت إنجازاً استثنائياً تفخر به في مواجهة كوفيد-١٩

Gulf Times – Doha:

Recording over 86,000 cases of recovery from nearly 100,000 Covid-19 infections is an exceptional achievement for Qatar in addition to maintaining one of the lowest death rates in the world with a total of 118 deaths so far, a top official said on Thursday.

“For the last few weeks, we have been seeing a decrease in the number of cases reported daily as well as the number of patients admitted to the hospital,” explained Sheikh Dr Mohamed bin Hamad al-Thani, Director, Department of Public Health, Ministry of Public Health (MoPH).

Addressing a press conference telecast on Qatar TV, he explained that Qatar started to lift the restrictions gradually and with great caution in order to control the spread of the virus while keeping precautionary measures in place.

“We depend on everyone’s commitment to precautionary measures to control the epidemic and return to normal life,” he said.

Sheikh Dr Mohamed also pointed out that the past few weeks have witnessed an increase in the number of Covid-19 cases among citizens and residents (other than expatriate workers), despite the decrease in the total daily infections in Qatar, adding that the source of the infection is often due to family gatherings and visits, and the lack of commitment to measures, especially physical distancing.

The MoPH has advised other groups at greatest risk of complications from the disease, such as the elderly, pregnant women and people suffering from chronic diseases, to stay at home and not go out unless absolutely necessary and avoid all forms of social gatherings, including receiving visitors.

The senior official asserted that lifting restrictions is based on a set of indicators, and the next stages will be based on their outcome. If one of the indicators is found to be affected, some restrictions can be re-imposed or the start of the following stages could be delayed.

“The most important guidelines on preventive measures are that persons aged above 60 and pregnant women are advised to stay home. Everyone should maintain adequate social distancing and wear masks and gloves and avoid touching their eyes and nose.

“We extend a special thanks to all workers on the front lines in fighting the Covid-19 pandemic and appreciate them. We also praise the directives of His Highness the Amir Sheikh Tamim bin Hamad al- Thani to fight the pandemic.

“All ministries, health and academic institutions in the country participated in the collective efforts to fight the pandemic.

“Our success in the second stage of the gradual opening is the guarantee of safe passage to the third and fourth phases,” Sheikh Dr Mohamed added.

Source: gulf-times

الدوحة – قنا:

أكد سعادة الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، أن دولة قطر حققت إنجازاً استثنائياً تفخر به في مواجهة فيروس «كورونا»، بعد تسجيل 86 ألف حالة تعافي من قرابة مائة ألف إصابة، منذ تسجيل أول حالة أواخر فبراير الماضي، والحفاظ على واحد من أدنى معدلات الوفيات في العالم بواقع 118 حالة وفاة فقط.

وتوجه سعادته، خلال مؤتمر صحافي عقد مساء أمس، وباسم وزارة الصحة العامة بأسمى آيات التقدير، إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لتوجيهاته السامية لمواجهة الوباء، وتأكيد سموه «بأن هذا الوضع الوبائي بحاجة إلى نهج جماعي، يضمن التعاون وتضافر الجهود بين مختلف القطاعات في الدولة، من أجل التصدي بالشكل المناسب والسريع لهذا التهديد».

وقال مدير إدارة الصحة العامة، إن دولة قطر قطعت شوطاً كبيراً منذ ظهور الحالة الأولى في 29 فبراير الماضي، إلى حين تسجيل نحو 86 ألف حالة تعافي من قرابة مائة ألف إصابة، مضيفاً: «أن هذا يُعد إنجازاً استثنائياً ينبغي لنا جميعاً أن نفخر به».

وتابع: «لقد تمكّنا من الحفاظ على واحد من أدنى معدلات الوفيات في العالم، حيث تم تسجيل ما مجموعه 118 حالة وفاة حتى الآن، كما نشهد منذ أسابيع انخفاضاً ملحوظاً في عدد الحالات التي تم الإبلاغ عنها يومياً، وكذلك انخفاضاً في عدد المرضى الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى وإلى وحدة العناية المركزة».

وأشار إلى أنه مع تخطي مرحلة الذروة، بدأت دولة قطر رفع القيود المفروضة تدريجياً وبحذر شديد، وذلك بهدف السيطرة على انتشار الفيروس، والاستمرار في الحفاظ على جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية، مثل التباعد الجسدي وارتداء الكمامات من أجل منع انتشار الفيروس، وتفادي حدوث موجة وبائية جديدة للمرض، مشدداً على ضرورة التزام الجميع من قطريين ومقيمين من أجل السيطرة على الوباءة والعودة إلى الحياة الطبيعية.

وأفاد بأن وزارة الصحة العامة وبالتعاون مع الوزارات والهيئات الحكومية، اعتمدت مجموعة من المبادئ التوجيهية بشأن التدابير الوقائية والإرشادات حول أفضل الممارسات، لضمان رفع تدريجي آمن للقيود، وتنفيذ تدابير فعّالة لحماية المجتمع.

وأوضح أن رفع القيود يستند إلى عدد من مؤشرات الأداء الرئيسية، والتي تعتبر نتيجتها أساسية لاستمرار المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنه «في حال تأثر واحد من هذه المؤشرات، فيمكن إعادة فرض بعض القيود، أو تأخير البدء في المراحل التالية».

أهم المبادئ التوجيهية

ذكر سعادة الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، أن من أهم المبادئ التوجيهية بقاء الفئات غير المحصنة في المنازل بما في ذلك الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً والنساء الحوامل وذوو الأمراض المزمنة، والحفاظ على مسافة متر ونصف كحد أدنى بين الأشخاص، وأيضاً تخصيص مساحة 9 أمتار مربعة على الأقل لكل شخص في الأماكن المغلقة. كما تتضمن المبادئ التوجيهية التي عددها مدير إدارة الصحة العامة تجنب المصافحة والمعانقة والتقبيل، مع الالتزام بالفحص الحراري واستخدام تطبيق احتراز ولبس الكمامات وغسل اليدين وتعقيمهما بانتظام وتجنب لمس العينين والأنف والفم بأيد غير نظيفة والتنظيف والتطهير المستمر للأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.

الشكر لكل المواطنين والمقيمين

تقدم سعادة مدير إدارة الصحة العامة بالشكر لكل المواطنين والمقيمين الذين أبدوا التزاماً تاماً بالإجراءات الوقائية والاحترازية.. منوهاً بدور المتطوعين في مواجهة الجائحة.. وقال: «نعتز بهؤلاء ونقدّرهم أيما تقدير».

كما قدم خالص الشكر للعاملين في خطوط الدفاع الأمامية لمواجهة وباء «كورونا»، ولجميع الوزارات والمؤسسات الصحية والأكاديمية والبحثية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص وكل الجهات التي شاركت في النهج الجماعي في المواجهة.. مؤكداً أن نجاح المرحلة الثانية في الفتح التدريجي ورفع القيود هو الضامن للمرور الآمن إلى المرحلتين الثالثة والرابعة.

الحد من المعاملات النقدية واستخدام البطاقة البنكية

حول الأنشطة في الحدائق العامة والكورنيش والشواطئ، أوضح الدكتور محمد آل ثاني أنه يسمح للأفراد التواجد في تجمعات تزيد على 10 أشخاص، مع التأكد من المحافظة على مسافة لا تقل عن ثلاثة أمتار عن الآخرين عند ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

ودعا إلى الحد من المعاملات النقدية واستخدام البطاقة البنكية عند الدفع في الأسواق والمجمعات التجارية، والاعتماد على الخدمات عبر التطبيقات الإلكترونية والإنترنت. فيما شدد على منع تقديم خدمة البوفيه في المطاعم أو خدمة الطعام الذاتية والحفاظ على مسافة مترين على الأقل بين الطاولات مع منع الشيشة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format