🛥️ Mariens

Ministry: Maximum 10 people onboard marine vessels

الوزارة: الحد الأقصى هو ١٠ أشخاص على متن السفن البحرية 

Gulf Times – Doha:

The Ministry of Transport and Communications (MoTC) announced it has from Wednesday allowed all maritime vessels to sail, as part of Phase 2 of the gradual lifting of Covid-19 restrictions.

This is, however, subject to the condition that such maritime vessels have only half of the permitted number of people, not exceeding 10 persons, on board, the MoTC said in a post on social media.

The vessels covered by the announcement include dhows, yachts and floating vessels, an infographic issued by the ministry states.

According to a recent decision of the Supreme Committee for Crisis Management, families are allowed to rent boats and yachts in groups not exceeding 10 people in Phase 2 of the gradual lifting of Covid-19 restrictions.

Meanwhile, the Ministry of Interior (MoI) has reminded people of the importance of adhering to safety guidelines for marine activities in the second phase of the gradual lifting of restrictions, which began Wednesday.

The MoI stressed that within the framework of implementing different stages of the resumption of marine activities, it is allowed to lease some marine vessels. A maximum of 10 people are allowed per vessel for ships and yachts, while water scooters and marine sports activities are also allowed, according to an infographic issued by the ministry on social media.

“Please adhere to the preventive and precautionary measures,” the MoI said. “Thank you for your co-operation,” it added.

Source: gulf-times

الدوحة – الشرق:

سمحت وزارة المواصلات والاتصالات لكافة الوسائط البحرية بالإبحار ابتداء من امس الاربعاء ضمن المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود المفروضة جراء فيروس كورونا شريطة تقيد الوسائط البحرية بتحميل نصف العدد المصرح به وبحد اقصي عشرة اشخاص دون التقيد بأفراد الاسرة الواحدة ويذكر ان وزارة المواصلات والاتصالات، قد اعتمدت العام الماضي مركز قطر الدولي للحماية في مجال التدريب البحري، في سابقة هي الأولى من نوعها في مجال التدريب البحري المتخصص في دولة قطر، وذلك في إطار التزامها بالاتفاقية الدولية لمعايير التدريب والتأهيل للعاملين في البحر الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية، كما اعتبرت الوزارة أن هذه الاتفاقية واحدة من أهم الاتفاقيات الرئيسية التي أصدرتها المنظمة البحرية الدولية والتي ساهمت بشكل كبير في تدريب الكوادر العاملة في النقل البحري بما يضمن سلامة العمل في البحار، كما وضعت هذه الاتفاقية أول شروط أساسية للتدريب والتأهيل والنوبات لبحارة على المستوى الدولي، وساهمت أيضاً في رفع مستوى الشروط الأساسية للتدريب والتأهيل لضمان سلامة الأرواح والممتلكات والبيئة البحرية.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format