👮‍♂️ Government🦠Coronavirus

The second phase of easing restrictions begins Wednesday

بدء المرحلة الثانية من تخفيف القيود الأربعاء

Doha – Al-Raya – Translation by WGOQatar:

The second phase of the plan to gradually lift restrictions imposed since the outbreak of the new Coronavirus (Covid-19) begins next Wednesday, and includes allowing gatherings of up to 10 people in private and public places, expanding the number of mosques reopened to worshippers, opening parks, beaches and corniches, as well as allowing ships and yachts for families with a capacity of no more than 10 people.

The second phase also includes 50% of employees returning to work in the government and private sectors in their premises, with the rest to work remotely from their homes, as well as allowing private health facilities to provide medical services to patients within 60% of the capacity of the facilities, in addition to allowing travel provided that they undergo a mandatory hotel quarantine for two weeks at the private expense upon return.

The gradual lifting of restrictions in the second phase includes allowing various sports activities in open spaces and large pro lounges in small groups, as well as opening all shopping malls and wholesale markets with fixed hours, a limited capacity and a limited opening of restaurants with a capacity of 9 square metres per person.

The second phase of gradual lifting of restrictions is scheduled to continue until the end of July, with the extent to which the guidelines and precautionary measures are being followed to be assessed to decide whether to move to the third phase of the gradual lifting of restrictions or not.

Supreme Committee for Crisis Management has identified 4 stages for the gradual lifting of restrictions imposed in Qatar due to the coronavirus and began implementing the first phase starting from June 15th, with the second phase starting on July 1st, the third on August 1st and the fourth phase on September 1st. It stressed the need to take into account measures and procedures so that the transition from one stage to another could be smoothly done, and warned that the transition could be postponed from one stage to the next if the indicators did not move in the right direction.

The first phase included the gradual opening of a number of mosques with adherence to procedures and measures, with the number of mosques to be increased in the second phase and the opening of other mosques in the third phase with the addition of Friday prayers in a number of mosques, until the full opening of all mosques and Friday prayers in the final stage.

With regard to gatherings, the Committee confirmed that during the second phase, 10 people will be allowed to gather in private and public places, provided that the principle of social distance is applied, and the numbers are to be increased in the third stage to 40 people, and in the fourth stage the gatherings are generally allowed, such as gatherings in wedding halls, but will be conditioned in due course with a certain capacity as estimated by the concerned authorities at the time, with emphasis on the application of precautionary measures.

The Committee stressed that the gradual lifting of restrictions does not mean lax precautionary measures, on the grounds that the principle is in the public interest, health and safety of all those living on The Land of Qatar. pointing out that safety means safety in its various dimensions social, health, economic, psychological and other activities of life.

The Committee noted that with regard to outdoor spaces and professional sports, all parks, beaches and corniches will be opened in the second phase, with play spaces, skiing, camps, summer clubs and cultural activities to be opened in the fourth, and for training by a trainer less than 10 people in open spaces and large lounges.

Source: raya

الدوحة – الراية:

تبدأ المرحلة الثانية من خطة الرفع التدريجي للقيود المفروضة منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» الأربعاء المقبل، وتشمل السماح بالتجمعات بحد أقصى 10 أشخاص بالمجالس الخاصة والأماكن العامة، والتوسع في عدد المساجد التي يعاد افتتاحها أمام المصلين، وافتتاح الحدائق والشواطئ والكورنيش، بالإضافة إلى السماح للسفن واليخوت المؤجرة للعائلات بسعة لا تزيد عن 10 أشخاص.

كما تتضمن المرحلة الثانية دوام 50 % من الموظفين بالقطاعين الحكومي والخاص في مقار أعمالهم، على أن يباشر الباقون أعمالهم عن بُعد من منازلهم، فضلًا عن السماح للمنشآت الصحية الخاصة بتقديم الخدمات الطبية للمرضى في حدود 60 % من الطاقة الاستيعابية للمنشآت، بالإضافة إلى السماح بالسفر شرط الخضوع للحجر الفندقي الإلزامي لمدة أسبوعين على حساب المسافر الخاص عند العودة.

ويشمل الرفع التدريجي للقيود في المرحلة الثانية السماح بممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة في الأماكن المفتوحة والصالات الكبيرة للمحترفين في صورة مجموعات صغيرة، بالإضافة إلى افتتاح جميع مراكز التسوق وأسواق بيع الجملة بساعات مُحدّدة وبطاقة استيعابية مُحدّدة وافتتاح محدود للمطاعم بسعة مُحدّدة لكل شخص 9 أمتار مربعة.

ومن المقرر أن تستمر المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود حتى نهاية شهر يوليو المقبل، على أن يتم تقييم تلك المرحلة ومدى الالتزام بالضوابط والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لاتخاذ قرار بالانتقال إلى المرحلة الثالثة من خطة الرفع التدريجي من عدمه.

كانت اللجنة العليا لإدارة الأزمات حددت 4 مراحل للرفع التدريجي المحكم للقيود المفروضة في قطر جراء فيروس كورونا وبدأت تطبيق المرحلة الأولى بدءًا من الخامس عشر من يونيو الجاري، على أن تبدأ المرحلة الثانية في الأول من يوليو والثالثة في الأول من أغسطس والمرحلة الرابعة في الأول من سبتمبر .. مشددة على ضرورة مراعاة التدابير والإجراءات حتى يتم الانتقال من مرحلة إلى أخرى بسلاسة، وحذرت من إمكانية تأجيل الانتقال من مرحلة إلى التي تليها حال لم تسِر المؤشرات في الاتجاه الصحيح.

شملت المرحلة الأولى الافتتاح التدريجي لعدد من المساجد مع الالتزام بالإجراءات والتدابير، على أن يتم زيادة عدد المساجد في المرحلة الثانية وافتتاح مساجد أخرى في المرحلة الثالثة مع إضافة صلاة الجمعة في عدد من المساجد، إلى أن يتم الافتتاح الكامل لجميع المساجد وصلوات الجمعة في المرحلة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالتجمعات، أكدت اللجنة أنه سيتم خلال المرحلة الثانية السماح لعشرة أشخاص بالتجمعات في المجالس الخاصة والأماكن العامة، بشرط تطبيق مبدأ المسافة الاجتماعية، على أن يتم زيادة الأعداد في المرحلة الثالثة لتكون 40 شخصًا، وفي المرحلة الرابعة يسمح بالتجمعات بشكل عام مثل التجمعات في قاعات الأفراح، لكنها ستكون مشروطة في وقتها بسعة معينة حسب ما تقدره الجهات المعنية آنذاك مع التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وشددت اللجنة على أن الرفع التدريجي للقيود لا يعني التهاون في الإجراءات الاحترازية، انطلاقا من أن المبدأ هو المصلحة العامة والصحة والسلامة لكل من يعيش على أرض قطر .. مشيرة إلى أن السلامة تعني السلامة بأبعادها المختلفة الاجتماعية والصحية والاقتصادية والنفسية وغيرها من مناشط الحياة.

وأشارت اللجنة إلى أنه فيما يتعلق بالمساحات الخارجية والرياضات الاحترافية، سيتم في المرحلة الثانية افتتاح جميع الحدائق والشواطئ والكورنيش، على أن تفتح في المرحلة الثالثة مساحات اللعب والتزلج والمخيمات والنوادي الصيفية والأنشطة الثقافية في الرابعة، وبالنسبة للتدريب من المدرّب إلى شخص أو من المدرب لأقل من 10 أشخاص بالأماكن المفتوحة والصالات الكبيرة.

المصدر: raya

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close