World

Life imprisonment for an alcoholic monkey

السجن المؤبد لقرد مدمن على الكحول

An alcoholic 6-year-old monkey in India will remain in captivity for the rest of life for aggressive behavior that began when he stopped getting liquor, according to a Business Insider report.

The monkey’s name is Kalua and he is serving a “life sentence” at the Kanpur zoo after officials say he bit over 250 people, including one who died.

Business Insider cites reports that say the monkey was the pet of an occultist who would regularly give him liquor to the point where the monkey became alcoholic. When the occultist died, the liquor stopped and the monkey’s aggressive behavior became problematic.

Kalua was eventually caught and put in captivity, which is where he will remain for the rest of his life.

“We kept him in isolation for some months and then shifted him to a separate cage,” zoo doctor Mohd Nasir said, per Business Insider. “There has been no change in his behavior and he remains as aggressive as he was. It has been three years since he was brought here, but now it has been decided that he will remain in captivity all his life.”

The doctor concluded that captivity would be best because the monkey would pose a threat to people if he were set free.

Source: pennlive

حكمت السلطات المحلية في إحدى المناطق الهندية بسجن قرد مدى الحياة، بعد أن تسبَّب في مقتل أحد الأشخاص وجرح 250 آخرين، ليتبين بعد ذلك أن القرد مدمن على الكحول، وأن انقطاعه عن الشرب بعد وفاة مالكه سبَّب له موجة غضب.

ووفقا  لقناة روسيا اليوم فإن كل الجهود المبذولة لإعادة تأهيل الحيوان قد فشلت ، وأكد البيطريون أنه يشكل تهديدا للمجتمع، لذلك صدر ضد القرد البالغ من العمر ست سنوات، واسمه كالوا، حكم بالسجن مدى الحياة في الحبس الانفرادي في حديقة حيوان كانبور الهندية هذا الأسبوع، بعد محاولات متكررة لتطبيع سلوكه الذي جعل حراس الحديقة والقرود الأخرى غير قادرين على التعامل معه.

من جهته قال طبيب حديقة الحيوان لوسائل الإعلام المحلية إن الحيوان المتوحش سيضر الناس أينما ذهب إذا أطلق سراحه، موضحا: “احتجزناه في عزلة لبضعة أشهر ثم نقلناه إلى قفص منفصل. ولم يطرأ أي تغيير على سلوكه ولا يزال عدوانيا كما كان. لقد مرت ثلاث سنوات منذ قدومه إلى هنا، وقررنا بقاءه في الأسر طوال حياته “.

ولاحظ علماء الحيوان أن كالوا ليس مدمنا على الكحول فحسب، بل رفض أيضا تناول الخضار ووجبات القرود النموذجية الأخرى. كما أنهم يعتقدون أن غضبه قد يكون نتيجة نظام أكل اللحوم الموصوف له.

وكان كالوا يعيش سابقا لدى شخص غامض في منطقة ميرزابور، أطعمه نظاما غذائيا من اللحوم والكحول. وعندما مات صاحبه، يبدو أن الحيوان الأليف الحزين أصيب بأعراض انسحابية (مجموعة من الأعراض تظهر عند إقلاعه عن مواد كحولية أو مخدرات)، وأصبح شريرا ويهاجم السكان المحليين.

كما أن  كالوا عض أكثر من 250 شخصا، بما في ذلك 30 طفلاً، وتوفي أحد ضحاياه متأثراً بالإصابات، في حين أن آخرين تركوا في حاجة إلى جراحة تجميلية، وأغلبهم من النساء والفتيات قبل أن تنجح فرق الغابات وحديقة الحيوانات في القبض عليه.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close