📚Education

Senior secondary school exams to be held safely: Minister responds to a letter

الوزير يرد على رسالة طالبة: سيتم إجراء امتحانات الثانوية العامة بأمان

By Sanaullah Ataullah | The Peninsula

Doha: The Minister of Education and Higher Education, H E Dr. Mohammed bin Abdulwahed Al Hammadi, has assured the students that the examination of the final year of senior secondary schools will be held safely in a special arrangement asking them to brush aside their fear over COVID-19.

This came in the reply of the Minister to a letter from a girl student who expressed her fear of the forthcoming examination of senior secondary school amid the outbreak of coronavirus. 

The reply of the Minister is posted on the official Twitter account of the Ministry. “I am sure that you are a girl who is keen to pass with outstanding marks like your other many classmates who want to obtain high marks in the secondary school examination,” said the Minister in his reply.

He said that the marks of senior secondary certificates are very important to get admission in the universities and the tests of specialised courses are on the basis of these marks. “Holding examination in Qatar is necessary like other countries which are following the same system like us.”

“We cannot not give estimated marks, because in doing so we could do injustice to large number of students especially those who wanted high marks, and their position was not good in the first semester so they want to compensate it,” the Minister wrote.

“We are facing the COVID-19 epidemic and we should not give up or show weakness but believing in Allah we should take the measures to curb the infection.”

“I would like assure you that officials in the Ministry and schools are very keen for your safety. You are our children; we will do our best in coordination with the Ministry of Public Health and other authorities concerned to hold the examination safely,” the MInister assured the student.

The Minister advised the girl to revise her lessons and focus on the preparation of examination as the teachers are doing their best to support her by answering questions.

source: thepeninsulaqatar

الدوحة – العرب

رد سعادة الدكتور محمد عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، على مخاوف طلاب وطالبات الثانوية من أداء الاختبارات هذا العام في ظل تفشي وباء كورونا.

ووجه الوزير رسالته إلى جميع الطلاب في رده على رسالة وصلته من إحدى الطالبات قالت فيها إنها تشعر بالضغط النفسي بسبب إقامتها مع أولياء أمورها من كبار السن، وجل تخوفها أن تصاب بالفيروس فتتسبب في إصابتهم به.

وقال الحمادي في رده الذي بدأه بـ”إبنتي الطالبة  العزيزة”: “لا أعرفك، ولكنني متأكد أنك بنت حريصة على النجاح والتفوق مثل كثير من زميلاتك وزملائك الذين يحرصون على الحصول على معدلات عالية في الثانوية العامة”، موضحا أهمية إجراء الاختبارات مثل كثير من الدول التي تمر بظروف كورونا من أجل الالتحاق بالحامعات وصعوبة وضع درجات تقديرية حتى لا يظلم عددا كبيرا من الطلاب.

وأكد الوزير أن الوزارة بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الأخرى في الدولة ستضمن تقديم الامتحانات في ظروف آمنة، بالضافة إلى أن الاختبارات ستكون ملائمة أيضا للظرف الحالي.

وطالب الوزير الطلاب بالتركيز في مراجعة دورسهم وأن يكون مستعدين للاختبارات.

 

نص الرسالة:

“في ظل الظروف الراهنة وفي أجواء تخوف أبنائنا وبناتنا من أداء اختبارات الثانوية العامة بسبب تفشي وباء كورونا، تصل لسعادة التعليم والتعليم العالي بعض الرسائل من أبنائه وبناته الطلبة، تتمحور حول الخوف من أداء الاختبارات، من ضمنها مناشدة وصلت لسعادته من طالبه من بناته الطالبات،تشعر بالضغط النفسي بسبب إقامتها مع أولياء أمورها من كبار السن، وجل تخوفها أن تصاب بالمرض فتتسبب في إصابتهم أولياء أمورها بالفايروس، وقد قام سعاتده بالرد على رسالتها بما يلي: 

إبنتي الطالبة  العزيزة..

مبارك عليكم حلول الشهر الفضيل..

لا أعرفك، ولكنني متأكد أنك بنت حريصة على النجاح والتفوق مثل كثير من زميلاتك وزملائك الذين يحرصون على الحصول على معدلات عالية في الثانوية العامة، فمعدل الثانوية العامة مهم للقبول في الجامعات، وعلى أساسه يتم اختيار التخصص، وكما تعلمين، لا يوجد تقييم مستمر ولا أعمال سنة لهذا المستوى الدراسي؛ لذا لابد من تقديم الاختبار مثل كثير من الدول التي تتشابه معنا في النظام، ولا نستطيع أن نمنح درجات تقديرية لأننا سنظلم عددًا كبيرًا من الطلاب؛ خاصة الذين يرغبون في معدلات عالية، والذين لم تكن لهم ظروف جيدة في الفصل الأول ويرغبون في التعويض.

ونحن أمام هذه الجائحة وهذا البلاء لا ينبغي أن نضعف ونستسلم؛ بل علينا أن نهزز إيماننا وتوكلنا على الله، ونأخذ بكل الأسباب التي تقينا شر الزباء، ومع ذلك لا نستطيع أن نهرب من قدر الله علينا. ثقي بأن المسؤولين في الوزراءة والمدارس حريصون أشد الحرص على سلامتكم، فأنتم أبناؤنا وبناتنا، ونبذل كل الجهد – وبالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الأخرى في الدولة لضمان تقديمكم للامتحانات في ظروف أمنة، كما راعت الوزارة أن تكون الاختبارات ملائمة من حيث المحتوى لهذا الظرف.

أطلب منك أن تكوني قوية الإيمان والإرادة والثقة بحفظ الله وتوفيقه لكم، ولا تلتفتي للوساوس ولا للمثبطين، وحاولي التركيز في مراجعة دروسك، وكما تعلمين؛ فإن معلماتكم ومعلميكم يبذلون قصارى جهدهم في مساعدتكم، وتوفير الإجابة عن أسئلتكم، وهم مستعدون لذلك في كل وقت . هذه رسالتي لك ولزميلاتك وأسأل الله لكم التوفيق والسلامة.”

المصدر: alarab

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close