🏆2022📚Education

SC delivers online lecture about Qatar 2022 sustainability to HBKU students

لجنة الإرث تلقي الضوء على الاستدامة بمونديال 2022 خلال محاضرة لطلاب جامعة حمد بن خليفة

The Peninsula – Doha:

The students at Hamad Bin Khalifa University (HBKU) recently attended an online lecture about sustainability hosted by the Supreme Committee for Delivery & Legacy’s (SC) Community Engagement Division.

With contributions from the SC’s Orjan Lundberg, sustainability and environmental subject matter expert, the lecture focused on the importance of sustainability in relation to mega-events and included key details about the FIFA World Cup Qatar 2022 Sustainability Strategy, the SC said on its website.

Students from the Special Studies in Sport and Entertainment course tuned in to hear Lundberg outline the planning, implementation and management of sustainability during mega-events such as the FIFA World Cup and Olympic Games.

Lundberg said: “This is the fourth sustainability lecture we’ve delivered to a local university. Engaging with students and sharing our knowledge is essential, as everyone working or studying in Qatar will play a role in supporting our sustainability commitments, both in the lead-up to the World Cup and beyond.”

Lundberg continued: “It is interesting to see how sustainability has become an integral part of hosting a mega-event. It is no longer a ‘nice to have’ but now part of the requirements for hosting huge sporting events like the World Cup or Olympic Games.”

Student Mohamed Aziz, part of the Masters in Sport and Event Management programme, which is jointly delivered by HBKU and the University of South Carolina, found the lecture very interesting. He said: “The sports industry is the fastest growing industry in the region – and Qatar is leading the way in many areas. Orjan Lundberg gave a very interesting insight into the importance of sustainability and I would like to thank him and his SC colleagues for sharing such valuable knowledge.”

Dr. Kamilla Swart-Arries, Associate Professor at HBKU, was involved in organising the lecture. She said it was a golden opportunity for students to apply learned theory and concepts to real-world experiences.

She said: “It is important for students to be exposed to locally, relevant cases. In this instance, students are exposed to a global event within a local context. Exposure to these kinds of discussions and presentations help shape their abilities to develop and explain workable solutions to various industry problems related to sports and entertainment.”

Commenting on the Qatar 2022 Sustainability Strategy, she said: “I think it’s very comprehensive. Having worked on the 2010 World Cup, including on the Green Volunteer Programme and having being exposed to FIFA’s Green Goal project, sustainability initiatives at World Cups have come a long way. The approach taken by the SC and its partners to develop an integrated and coordinated strategy is commendable.”

Commenting on the lecture, Ali Al Mahmoud, the SC’s Head of Sport & Culture, said: “These sessions show our commitment to engage as many people as possible on our journey towards the first tournament in the Middle East and Arab world – even during the current global pandemic. We are helping students to become leaders in the sports and entertainment industries in the future.”

source: thepeninsulaqatar

الدوحة – قنا

استضافت اللجنة العليا للمشاريع والإرث محاضرة لطلاب جامعة حمد بن خليفة عبر تقنية الاتصال المرئي، استعرضت خلالها استراتيجية الاستدامة لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022، وذلك ضمن جهود إدارة التواصل المجتمعي لاطلاع أفراد المجتمع على مختلف جوانب الاستعدادات الجارية لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي.

وألقى المحاضرة السيد أوريان لوندبيرج، خبير الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا، وتناول خلالها أهمية الاستدامة في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى، مع تسليط الضوء على استراتيجية الاستدامة لبطولة قطر 2022 التي أصدرتها دولة قطر بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في يناير الماضي.

وتعرف طلاب الدراسات الخاصة في الرياضة والترفيه بالجامعة على تفاصيل متعلقة بتخطيط وتنفيذ وإدارة جوانب الاستدامة في الأحداث الرياضية الكبرى، مثل بطولة كأس العالم لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية.

وفي تعليقه على المحاضرة، أوضح السيد علي المحمود رئيس قسم الثقافة والرياضة باللجنة العليا للمشاريع والإرث أن مثل هذه الفعاليات تؤكد على التزام اللجنة العليا للمشاريع والإرث تجاه إشراك كافة أفراد المجتمع في رحلتها نحو استضافة نسخة استثنائية من المونديال في قطر عام 2022.

وشدد المحمود على أن اللجنة العليا تهدف من خلال هذه المحاضرات إلى مساعدة الطلاب على صقل معرفتهم ومهاراتهم ليصبحوا قادة في قطاع الرياضة والترفيه بالمستقبل.

وحول محاضرات اللجنة العليا حول الاستدامة، أشار أوريان لوندبيرج، خبير الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا إلى أن هذه هي المحاضرة الرابعة التي تقدمها اللجنة العليا في جامعات محلية حول الاستدامة في بطولة قطر 2022، موضحاً أنها تأتي انطلاقاً من إيمان اللجنة العليا بأهمية التواصل مع الطلاب ومشاركة ما لديها من معرفة مع كافة أفراد المجتمع في قطر، سواء كانوا طلاباً أو عاملين في مختلف القطاعات، إذ سيلعب كل هؤلاء دورا أساسيا في دعم الالتزام تجاه الاستدامة على طريق الاستعداد لاستضافة المونديال، وبعد إسدال الستار على منافساته.

ورأى لوندبيرج أنه من الرائع أن تمثل الاستدامة مكوناً أساسيا ًفي استضافة الأحداث الكبرى، فلم يعد هذا الأمر ثانوياً، بل أصبح عنصر الاستدامة من متطلبات تنظيم فعاليات رياضية كبرى، مثل بطولة كأس العالم لكرة القدم أو دورة الألعاب الأولمبية.

من جانبه أكد الطالب محمد عزيز، الذي يدرس في برنامج ماجستير إدارة الرياضة والفعاليات، الذي تقدمه جامعة حمد بن خليفة بالتعاون مع جامعة جنوب كاليفورنيا الأمريكية، على أهمية المحاضرة التي ألقتها اللجنة العليا.

وأوضح عزيز أن صناعة الرياضة تعد من بين أسرع القطاعات نموا بالمنطقة، وتأتي تجربة قطر في طليعة التجارب المتميزة والمتسارعة التي يشهدها قطاع الرياضة.. مشيرا إلى الاستفادة كثيرا مما عرضه السيد لوندبيرج من رؤى حول أهمية الاستدامة، ومتوجها إليه بالشكر وزملائه في اللجنة العليا على مشاركة هذه المعلومات القيمة.

بدورها، اعتبرت الدكتورة كاميلا سوارت آريس، الأستاذ المشارك في جامعة حمد بن خليفة، والتي أشرفت على تنظيم المحاضرة أن “المحاضرة التي قدمتها اللجنة العليا اتاحت فرصة مثالية أمام الطلاب لتطبيق ما درسوه من نظريات وتصوّرات على تجارب ونماذج عملية على أرض الواقع، فمن المهم إطلاع الطلاب خلال دراستهم على نماذج محلية، وقد تعرف الطلاب هنا على جوانب الاستدامة في حدث عالمي، هو بطولة كأس العالم، في سياق محلي. وتساعد مثل هذه النقاشات والعروض التوضيحية الطلاب على تعزيز إمكاناتهم في إعداد حلول عملية للعديد من التحديات المرتبطة بصناعة الرياضة والترفيه.”

وقالت كاميلا إن استراتيجية الاستدامة لبطولة قطر 2022 بلا شك استراتيجية شاملة، فقد عملت في بطولة كأس العالم 2010 فيما يتصل ببرنامج متطوعي المحافظة على البيئة، واطلعت عن كثب على مشروع الهدف الأخضر للفيفا”.

ورأت أن مبادرات الاستدامة في بطولة كأس العالم بقطر قطعت شوطا كبيرا في سبيل دعم الاستدامة في كافة جوانب تنظيم المونديال، حيث نجحت اللجنة العليا وشركاؤها في إعداد استراتيجية متكاملة لاستدامة مونديال 2022 جديرة بالإشادة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format