👮‍♂️ Government

Reports of Qatar quitting GCC false

أخبار مغادرة قطر لمجلس التعاون لا أساس لها من الصحة

The Peninsula – Doha:

The denial of reports has come amid the unjust blockade imposed by siege countries on Qatar is about to complete three years next week on June 5.

“Reports claiming that Qatar is considering leaving the GCC are wholly incorrect and baseless,” Assistant Foreign Minister and Spokesperson for the Ministry of Foreign Affairs, H E Lolwah bint Rashid Mohammed Al Khater told AFP on Thursday.

“Such rumours must have originated from people’s despair and disappointment with a fractured GCC, which used to be a source of hope and aspiration for the people of the six member countries,” she said.

On June 5, 2017, Saudi Arabia, the UAE, Bahrain and Egypt severed all relations with Qatar imposing unjust land, sea and air blockade on the country. Since then, questions have been raised about the unity of the GCC, which was found in 1981. H E Lolwah bint Rashid Mohammed Al Khater said that the unjust blockade on Qatar has created doubts about the relevance of GCC among the people in this region.

“As we are reaching the third year of the illegal blockade on Qatar by Saudi, UAE and Bahrain, there is no wonder why the people of the GCC are doubting and questioning the GCC as an institution. Qatar hopes the GCC will once again be a platform of cooperation and coordination. An effective GCC is needed now more than ever, given the challenges facing our region,” said H E Lolwah bint Rashid Mohammed Al Khater.

Along with Qatar, Oman, Kuwait, Saudi Arabia, the UAE and Bahrain are other members of the GCC, which oversees regional economic and military coordination.

“Qataris are asking themselves what benefit a membership in the GCC still has, as the organisation has been usurped by Saudi Arabia and the UAE to coerce the smaller states into followership, while no initiative is being made to bring the Gulf Crisis to an end,” King’s College Assistant Professor Andreas Krieg, told AFP.

source: thepeninsulaqatar

ترجمة – عواطف بن علي – الشرق:

نفت سعادة لولوة الخاطر المتحدثة باسم وزارة الخارجية اعتزام دولة قطر الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي. 

وقالت مساعدة وزير الخارجية لوكالة الأنباء الفرنسية أن التقارير التي تدعي أن قطر تدرس مغادرة دول مجلس التعاون الخليجي خاطئة تماما ولا أساس لها من الصحة.

وأضافت “لابد أن هذه الشائعات قد نشأت من يأس الناس وخيبة أملهم من مجلس التعاون الخليجي الممزق الذي كان مصدر أمل وطموح لشعوب الدول الأعضاء الست”، وأضافت:  “مع وصولنا إلى السنة الثالثة من الحصار غير القانوني على قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ، فلا عجب من التساؤل عن فاعلية دور مجلس التعاون الخليجي كمؤسسة” 

وشددت الخاطر على أن قطر تأمل أن يكون مجلس التعاون الخليجي مرة أخرى منصة للتعاون والتنسيق لاسيما و هناك حاجة الآن إلى دور فعال للمجلس أكثر من أي وقت مضى ، بالنظر إلى التحديات التي تواجه المنطقة .

 وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ، إلى جانب مصر قد نفذت حصارًا على دولة قطر ترتب عنه قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والسفر مع الدوحة فجأة في يونيو 2017 بسبب إصرارهم على أن قطر كانت قريبة جدًا من إيران، الأمر الذي رفضته قطر بشدة ورفضت  الاستجابة لأي من من المطالب الـ13 التي قدمها حلفاؤها الذين تحولوا إلى أعداء، وتشمل إغلاق شبكة الجزيرة، وستدخل  الأزمة عامها الثالث في 5 يونيو.

و في هذا الصدد قال الأستاذ المساعد كينجز كوليدج أندرياس كريج:”يسأل القطريون أنفسهم ما هي الفائدة التي لاتزال قائمة  من العضوية في دول مجلس التعاون الخليجي بها ، حيث تسيطر السعودية والإمارات  على  القرارت و تجبر الدول الأصغر على الانضمام ، بينما لا يتم اتخاذ أي مبادرة لإنهاء أزمة الخليج”.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close