👮‍♂️ Government

QRCS Ramadan charity campaign to reach 22 nations

حملة الهلال الاحمر القطري الرمضانية الخيرية تصل الى 22 دولة

QNA – Doha:

Secretary-General of Qatar Red Crescent Society (QRCS) Ali bin Hassan al-Hammadi has stressed the preparations are in place for the Ramadan charity campaign. 

He noted that QRCS had launched the campaign more than 18 years ago, and will continue to deliver despite the difficult circumstances related to Covid-19. He added that the organisation provided a wide range of services inside and outside Qatar worth QR60mn for more than a million people. Some of those projects included Iftar meals, clothes for Eid, Zakat as well as developmental projects that take place during and after the holy month.

Al-Hammadi in a press statement highlighted the efforts of QRCS amidst the coronavirus epidemic in serving the people. He stressed that the organisation is more determined than ever to complete their Ramadan projects. He said that they plan to carry out projects in 22 countries, where they will help the poor of all races and ethnicities. He added that this year’s campaign will have more than 200 projects inside and outside Qatar that aim to support sustainable development efforts.

He noted that the projects will target needy families and migrant workers affected by the coronavirus crisis, as its Humanitarian Services Fund provides more than 6,000 food baskets to families registered with the social assistance programmes. It also has 1,500 food baskets that it will distribute to workers using modern technologies, and stressed that the top priority will be in implementing the precautionary measures. There is also a hotline dedicated to receiving requests regarding food support. 

He said that the only change in charitable work this Ramadan was not organising tents to hold Iftar for people in need. Instead, Qatar Red Crescent Society distributed food meals to workers before the sunset prayer. 

Al-Hammadi said the Regulatory Authority for Charitable Activities has also contributed to Qatar Red Crescent Society’s support.

الدوحة – قنا:

أكد السيد علي بن حسن الحمادي -الأمين العام للهلال الأحمر القطري- على الجاهزية لإنجاح مشاريع حملة «رمضان الخيرية»، التي تم إطلاقها تحت شعار»هو خيراً وأعظم أجراً» لعام 1441 هـ.

ونوّه بأن الهلال الأحمر القطري أطلق هذه الحملة الخيرية منذ أكثر من 18 عاماً، ولا يزال وفياً للعطاء، رغم الظروف الصعبة التي تمر بالعالم في الوقت الراهن بسبب وباء فيروس كورونا «كوفيد – 19»، موضحاً أن هدف الحملة تقديم مساعدات متنوعة داخل قطر وخارجها، بتكلفة تتجاوز 60 مليون ريال، موجهة لأكثر من مليون إنسان، منها مشاريع: إفطار الصائم، وكسوة العيد، وزكاة الفطر، وكذ،ا مواصلة إمداد المعوزين بالسلات الغذائية، ومشاريع تنموية أخرى على مدار شهر رمضان وبعده.

وقال الحمادي -في تصريح صحافي- إن جهود الهلال الأحمر القطري في سبيل التصدي لوباء «كوفيد – 19» خدمة للدولة وأهلها والإنسانية جمعاء، لا تنقص من العزيمة لمواصلة المشاريع الرمضانية التي دأب على تنفيذها كل عام في قطر، وغيرها من الدول في العالم، بعضها تضرّر من جائحة «كوفيد – 19»، والبعض الآخر يعاني من أزمات إنسانية، نتيجة كوارث أو نزاعات مسلحة.

وذكر الأمين العام للهلال الأحمر القطري أن الدول التي تستهدفها مشاريع الحملة الرمضانية عددها 22 دولة، ليقدّم بذلك يد العون لكل المستضعفين من البشر، من دون تمييز بين الأعراق والأجناس.

وتطرّق إلى مميزات حملة هذا العام، لكنه قال إن الهدف والمغزى يبقى انسانياً نبيلاً، يتمحور حول تقديم الخدمات والمساعدات الخيرية للمحتاجين، لافتاً إلى وجود مشاريع جديدة تتماشى مع الأزمة الراهنة التي نعيشها نحن والعالم أجمع، والظروف الاقتصادية التي تمر بها الدول، وينعكس أثرها سلباً على بعض الأسر.

كما أن ما يميز حملة هذا العام هو اتساع حجم البرامج الإنسانية، ليصل إلى أكثر من 200 مشروع، منها ما هو إنساني يمتد لما بعد رمضان وحتى نهاية العام، سواءً داخل دولة قطر أم خارجها، موضحاً أن الهلال الأحمر القطري يعمل في ضوء توجيهات دولة قطر، للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، عبر تنفيذ مشاريع تنموية مختلفة، وتقديم الدعم والمساعدات الإنسانية، للتخفيف عمن يعانون وطأة الفقر، واللجوء والنزوح.

وحول الفئات المستهدفة داخل قطر من حملة رمضان، قال الحمادي إن الهلال الأحمر القطري يسعى للوقوف إلى جانب الأسر المحتاجة، والعمالة الوافدة ممن تضرروا من أزمة فيروس كورونا، حيث يوفر صندوق الخدمات الإنسانية التابع له أكثر من 6.000 سلة غذائية للأسر المسجلة ببرامج المساعدات الاجتماعية، و1.500 سلة غذائية، سيوزعها على العمال، بالاعتماد على التقنيات الحديثة، حيث نعطي أولوية قصوى للالتزام بالإجراءات الاحترازية المفروضة من الدولة للوقاية من فيروس كورونا، فيما تم تخصيص خط مباشر لتلقي طلبات الدعم الغذائي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close