World🦠Coronavirus

The last places on earth without the coronavirus

آخر المناطق من الكرة الأرضية التي لا تعاني من فيروس كورونا

Reuters

Despite infecting more than three million people around the world, there are still 34 countries and territories that have yet to report a single case of the novel coronavirus.

These include Comoros, Lesotho, Tajikistan, Turkmenistan and tiny far-flung island nations in the Pacific such as Nauru, Kiribati and the Solomon Islands.

As of April 20, 213 countries and territories of the 247 recognised by the United Nations have seen at least one case of the COVID-19. Of these, 186 have also experienced local transmission – where the virus has spread within the community. There have been deaths in at least 162 of them.

Just because a nation has not reported an infection does not necessarily mean there have been no cases.

For example, North Korea has not reported any coronavirus cases but it is bordered by China, Russia and South Korea, all countries dealing with a high number of cases, meaning the virus may well have made it into the secretive state.

Some trends can be seen by looking at the spread of the coronavirus by regions. Asia experienced roughly two broad waves of transmission across borders, while in Europe, many countries started to report cases in the week from late February.

Latin America and Africa looked to be virus-free for January and February before the coronavirus spread rapidly through both continents.

Five countries and territories have managed to rid themselves of the virus after reporting cases. These are Anguilla, Greenland, the Caribbean islands of St. Barts and Saint Lucia, and Yemen.

None has reported deaths or state any currently active infections, with previous cases having fully recovered. 

رويترز

على الرغم من إصابة أكثر من ثلاثة ملايين شخص على مستوى العالم، لا يزال هناك 34 بلداً وإقليماً لم يسجلوا بعد أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وتشمل هذه البلدان والمقاطعات جزر القمر وليسوتو وطاجيكستان وتركمانستان والدول الجزرية الصغيرة البعيدة في المحيط الهادئ مثل ناورو وكيريباس وجزر سليمان.

وحتى 20 أبريل، شهدت 213 دولة وإقليماً من أصل 247 بلداً معترف به من قبل الأمم المتحدة حالة واحدة على الأقل من (كوفيد-19). من بين هؤلاء، شهد 186 منهم أيضاً انتقالاً محلياً – حيث انتشر الفيروس داخل المجتمع المحلي. وقد وقعت وفيات في ما لا يقل عن 162 منهم.

فقط لأن دولة ما لم تبلغ عن أي إصابة لا يعني بالضرورة أنه لم تكن هناك حالات.

على سبيل المثال، لم تبلغ كوريا الشمالية عن أي حالات من الفيروس التاجي، ولكن تحدها الصين وروسيا وكوريا الجنوبية، جميع تلك البلدان تتعامل مع عدد كبير من الحالات، مما يعني أن الفيروس قد تمكن من الدخول إلى الدولة المتكتمة.

ويمكن رؤية بعض الأنماط من خلال النظر إلى انتشار الفيروس التاجي حسب المناطق. شهدت آسيا موجتين واسعتين تقريباً من انتقال العدوى عبر الحدود، في حين بدأت العديد من البلدان في أوروبا في الإبلاغ عن الحالات في الأسبوع الذي بدأ في أواخر فبراير.

وبدت أمريكا اللاتينية وأفريقيا خالية من الفيروس في شهري يناير وفبراير قبل أن ينتشر الفيروس التاجي بسرعة عبر القارتين.

وتمكنت خمسة بلدان وأقاليم من التخلص من الفيروس بعد تسجيل حالات إصابة. وهي أنغيلا وغرينلاند وجزر سانت بارتس وسانت لوسيا الكاريبية واليمن.

ولم يبلغ أي منها عن وفيات أو ذكر أي إصابات نشطة حالياً، حيث تعافت الحالات السابقة تماماً.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close