👮‍♂️ Government

Qatar panel distributes food parcels to needy Gaza families

اللجنة القطرية توزّع مساعدات غذائية على الأسر المحتاجة في غزة

 

QNA/Gaza

HE the Chairman of the Qatar Committee for the Reconstruction of Gaza ambassador Mohamed al-Emadi announced yesterday the distribution of food parcels to hundreds of needy families in the Gaza Strip, in co-ordination with Qatar Fund for Development (QFFD).

Al-Emadi explained that the process of distributing food parcels was done through the General Administration of Zakat Committees of the Ministry of Endowments and Religious Affairs in Gaza, for the benefit of hundreds of families classified within the ministry’s data as the poorest and in need of urgent assistance.

The Qatari committee provides daily meals and basic necessities for those in the quarantine centres in Gaza, in addition to recently providing food parcels to hundreds of families of the quarantined, in co-operation with the ministries and relevant government agencies, especially the Ministry of Social Development and the Ministry of Health in Gaza.

 

وزّعت اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، السبت، طروداً غذائية على مئات العائلات المستورة والمتعففة في القطاع؛ لمواجهة تفشّي فيروس «كورونا».

وقال رئيس اللجنة القطرية السفير محمد العمادي، في بيان، إن اللجنة «بالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، وزّعت السبت، طروداً غذائية على مئات الأسر المستورة والمتعففة في قطاع غزة».

وأوضح العمادي أن العملية «تمت من خلال الإدارة العامة للجان الزكاة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة، لتستفيد منها مئات الأسر المصنفة ضمن كشوفات الوزارة على أنها الأشد فقراً، وبحاجة للمساعدة العاجلة».

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة القطرية، وبالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، تقدّم بشكل يومي وجبات الطعام والمستلزمات الأساسية للمتواجدين في مراكز الحجر الصحي بغزة، علاوة على تقديمها مؤخراً طروداً غذائية للمئات من أهالي المحجورين، بالتعاون مع الوزارات والجهات الحكومية المختصة، وعلى رأسها وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة بغزة.

وتفرض إسرائيل حصاراً على سكان غزة، البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة، منذ فوز حركة «حماس» في الانتخابات التشريعية، يناير 2006، وشدّدته في العام التالي، إثر سيطرة الحركة على القطاع.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close