🏆2022

Aussie legend Cahill joins SC as 2022 ambassador

أسطورة كرة القدم الأسترالية تيم كاهيل سفيراً للجنة العليا للمشاريع والإرث 2022

 

Doha:  Australian football legend Tim Cahill was unveiled as an official ambassador for the Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC), at a special event in Qatar.

Cahill, 40, became the latest renowned name to join the SC family – and accompanies Xavi, Samuel Eto’o, Cafu plus a number of other local and regional football legends on the ambassador programme.

The programme seeks to work with some of the game’s most high-profile names to promote and deliver the SC’s numerous legacy projects, and help use the opportunities provided by Qatar 2022 to create a lasting positive social change across the region and around the globe.

Cahill, a regular visitor to Qatar over the past 12 years, has developed a close affinity with the country and will work to promote various activities and legacy programmes, including Generation Amazing, Josoor Institute and Workers’ Welfare, among others. He will also work with Qatar’s local communities to ensure the legacy of the FIFA World Cup 2022 is both long-lasting and far-reaching.

Speaking at his announcement ceremony, which took place at a Generation Amazing activation with local school children, Cahill spoke of his delight at joining the ambassador programme.

“I think joining the SC family was a natural progression for me,” he said.

“I’ve been traveling to Qatar since 2008, so have developed a close relationship [with the country] over the years, so to be part of it, and to share the story of Qatar 2022 is pretty special.”

He continued: “I had the privilege to actually be in Switzerland at the time Qatar won the (rights to host the) World Cup. I remember afterwards talking about Qatar’s presentation; just seeing the elements of the stadiums being built visually, and then the way they were all getting lifted off and transferred to different countries. All this stuff was mind-blowing. They took the technology to a different level – everyone in that room was really impressed. To be sitting here today to see that concept in action; the stadiums, the air conditioning; it’s incredible.”

Cahill, an AFC Asian Cup winner in 2015, holds numerous accolades at international level.

As well as being one of an elite group of players to have featured at four separate FIFA World Cups (2006, 2010, 2014 and 2018) he was also the first Australian man to score at the finals, and with 50 goals in 108 appearances, he is his country’s record goal scorer.

After a glittering 21-year playing career, which included stints in England, the US, China, Australia and India, he hung up his boots in March 2019. Although that means he will be unable to take to the field at Qatar 2022, he’s thrilled to be part of the tournament in a different capacity and looking forward to playing a role in telling Qatar’s story to the world.

A key part of Cahill’s role with the SC will be to work closely with Generation Amazing – the SC’s flagship CSR programme. It seeks to deliver positive social change through innovative football for development coaching sessions – locally, regionally and internationally.

Commenting on the announcement, SC Secretary-General H E Hassan Al Thawadi, said: “We are delighted to welcome Tim Cahill to our ever expanding family of renowned ambassadors. Tim’s credentials as a player are indisputable. To have appeared at four separate World Cups puts him in an elite group – one which Xavi, Eto’o and Cafu are also part of. This makes him, and them, a perfect fit for our SC family.”

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، عن اختيار أسطورة كرة القدم الأسترالية، ولاعب نادي إيفرتون الإنجليزي السابق «تيم كاهيل»، سفيراً عالمياً لها، لينضم إلى نخبة من نجوم كرة القدم العالمية، تضم الإسباني تشافي هيرنانديز، والكاميروني صامويل إيتو، والبرازيلي كافو، وعدداً من السفراء في قطر والمنطقة، ضمن برنامج السفراء الذي يهدف إلى تنفيذ وترويج العديد من مبادرات الإرث، والاستفادة من الفرص الناتجة عن استضافة المونديال، لإحداث أثر إيجابي دائم في حياة الأفراد والمجتمعات في المنطقة والعالم.

وخلال الاثني عشر عاماً الماضية، يزور كاهيل، البالغ من العمر 40 عاماً، قطر بصفة دورية، ولديه معرفة واسعة بالبلد الذي سيستضيف النسخة المقبلة من المونديال. وأعرب سعادة السيد حسن عبدالله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سعادته بانضمام تيم كاهيل إلى أسرة سفراء اللجنة العليا التي تضم عدداً من الأسماء اللامعة، مشيراً إلى أن كاهيل يتمتع بمسيرة كروية حافلة، تشمل مشاركته في أربع نسخ من بطولات كأس العالم، ما يؤهله ليكون ضمن نخبة من النجوم تضمها قائمة سفراء اللجنة العليا، مثل تشافي وإيتو وكافو وغيرهم.

وأضاف الذوادي: «لدى كاهيل -كجميع سفرائنا – معرفة وفهماً واسعاً حول ما يمكن أن تحققه استضافة المونديال لكل من قطر والمنطقة، إذ لا يقتصر هذا الأثر خلال فترة البطولة، بل قد يمتد لأعوام وعقود بعد إسدال الستار على منافساتها. إضافة إلى أن للنجم الأسترالي السابق أنشطة مجتمعية مبهرة، ونتطلع إلى العمل معاً خلال الأعوام المقبلة».

وخلال احتفالية خاصة لإعلان كاهيل سفيراً للجنة العليا ضمن فعالية الجيل المبهر تزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر، أعرب هداف أستراليا التاريخي عن سعادته بالانضمام إلى فريق سفراء اللجنة العليا، وقال: «يأتي انضمامي إلى فريق اللجنة العليا في سياق علاقتي المتميزة مع هذا البلد الذي أزوره منذ عام 2008، وتربطني به علاقة قوية، وعندما تتاح لي هذه الفرصة للمشاركة مع قطر على الطريق نحو 2022 فإنها بلا شك خطوة رائعة في مسيرتي مع عالم كرة القدم».

وأضاف كاهيل: «كان من حُسن حظي وجودي في سويسرا عند الإعلان عن فوز قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم FIFA 2022™، وأذكر الحديث حينها حول ملف قطر لاستضافة المونديال، وعرض الصور التوضيحية لبناء الاستادات ثم تفكيك أجزاء ومقاعد منها ونقلها لدول أخرى. كان كل ذلك حينها مجرد أفكار، ونجح فريق ملف قطر في الاستفادة من التقنية المتطورة لإثراء تجربة المشجعين، ومن المبهر بالنسبة لي أن أشهد اليوم تحويل هذه التصوّرات إلى واقع يتجسّد في الاستادات، وتقنيات تبريد الهواء، وغيرها».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X