👮‍♂️ Government

500 volunteer for campaign of cleaning Zakrit beach, with participation of MME Minister

٥٠٠ متطوع لحملة تنظيف شاطئ زكريت بمشاركة وزير البلدية

 

QNA
Doha: The Minister of Municipality and Environment, H E Abdulla bin Abdulaziz bin Turki Al Subaie, stressed that protecting Qatar’s environment and keeping it clean and free from all forms of pollutants is a collective responsibility of all members of society, including citizens, residents, students, civil society, volunteers, and others.

This came in a statement by H E the Minister during the cleaning campaign organised by the Ministry yesterday afternoon at Zakrit Beach in the presence of several ministry officials, and the participation of about 500 volunteers, in cooperation with the Doha Environmental Actions Project, Al Meera company and several schools, under the slogan “sea without plastic”.

HE the Minister noted that this campaign comes within the scope of the continuous initiatives undertaken by the Ministry of Municipal and Environment in cooperation with its partners from institutions, volunteers and civil society.

The Minister said that the campaign aims to raise the awareness of the importance of educating the youth and members of society about the need to preserve the nation’s environment with all its components and elements.

Also, the Minister of Municipality and Environment pointed out that the Ministry has numerous voluntary and routine programs annually to clean Qatar’s beaches from pollution, praising the great efforts undertaken by the department concerned with public cleanliness in this regard, with the involvement of all segments of society.

كشف سعادة المهندس عبد الله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية والبيئة، عن الإعداد لتشريعات وقوانين جديدة في مجالات البيئة، مشيرا إلى أن هذه القوانين والتشريعات سوف تؤدي إلى الاهتمام بجمع النفايات والتخلص بها بالطرق السليمة والآمنة.

جاء ذلك خلال حملة تنظيف شاطئ زكريت التي نظمتها وزارة البلدية والبيئة بالتعاون مع مشروع الدوحة للأعمال البيئية وشركة الميرة وعدد من المدارس، تحت شعار: “بحرنا بدون بلاستيك”، وبمشاركة 500 متطوع أمس.

وأكد سعادته في تصريحات صحفية على هامش الحملة أن حماية بيئة قطر والحفاظ عليها نظيفة وخالية من كافة أشكال الملوثات هي مسؤولية جماعية يطلع بها جميع أفراد المجتمع.

وذكر سعادته أن البلدية لديها برامج تطوعية وروتينية عديدة سنويا لتنظيف الشواطئ بالدولة، مثمنا الجهود الكبيرة التي تقوم إدارة النظافة العامة في هذا الإطار وتفعيل المشاركة المجتمعية.

وأشار سعادة وزير البلدية إلى أن المحور البيئي أحد المحاور الرئيسية لرؤية دولة قطر، موضحا أن حماية البيئة تتضمن العديد من الجوانب منها الحماية من التلوث البحري ونظافة الشواطئ وحماية الحياة الفطرية والحفاظ على الكائنات المهددة بالانقراض إضافة إلى جودة الهواء وتحسينه.

ولفت سعادته إلى أن الحملة تأتي ضمن مبادرة تنظيف شواطئ دولة قطر وتستهدف إلى نظافة شاطئ زكريت، مشيرا إلى أن نظافة الشواطئ تجري على عدة مسارات منها المسار الروتيني الذي تقوم به وزارة البلدية سنويا من خلال برنامج مجدول.

وأضاف” وهذا إلى جانب المشاركة المجتمعية التي يقوم بها أفراد المهتمين بالبيئة إلى جانب مؤسسات المجتمع المدني”.

وعبر سعادة وزير البلدية عن فخره بالاهتمام الكبير الذي أظهره المتطوعين بالمشاركة في الحملة، مشيدا بالمشاركة الواسعة من المتطوعين وانتقالهم مسافات كبيرة للقيام بدورها في حماية البيئة.

وبين سعادة وزير البلدية أن المخلفات التي يتم إزالتها خلال الحملة تأتي إما من البحر أو من خلال رواد الشواطئ، مشيرا إلى أن التعامل مع ذلك يكون من خلال بذل جهود لأزالتها من أجل حماية الحياة البحرية. وأضاف سعادته” وهناك تركيز على البلاستيك لتأثيره على الحياة الفطرية بمختلف أنواعها، ويعد البلاستيك من أكبر الملوثات في العالم”.

حسن المهندي: ماضون في مساعي الارتقاء بوعي أفراد المجتمع

أوضح السيد حسن جمعة المهندي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون البيئة، أن المشاركة الواسعة من المتطوعين تعكس حجم الوعي البيئي الذي يتمتع به المجتمع حاليا.

وشدد المهندي على حرص وزارة البلدية على الحفاظ على نظافة جميع الشواطئ بالدولة ضمن جهود الحفاظ على البيئة، مشيرا إلى أن الحملة ضمن مبادرات البلدية المستمرة.

ولفت المهندي إلى أن وزارة البلدية ستقوم بتنفيذ العديد من الفعاليات المماثلة، داعيا الأفراد والمؤسسات الى المشاركة في هذه الفعاليات الهادفة.

وبين المهندي أن حملة نظافة شاطئ زكريت تستهدف في الأساس إزالة البلاستيك إضافة إلى النفايات، منوها بأن الوزارة توفر فريق متكامل مهمته اختيار الأماكن المناسبة لتنفيذ مثل هذه الحملات.

ونبه المهندي إلى السعي إلى الارتقاء بوعي أفراد المجتمع نحو القضايا البيئية والتي من بينها الحفاظ على النظافة العامة في الشواطئ، مشيرا إلى التعاون مع الشركات والجاليات في هذا الإطار من أجل نشر الوعي بين أفرادها.

وبين الاستفادة من موسم التخييم الشتوي في نشر الوعي بين المخيمين بالقضايا البيئة، معبرا عن ترحيب القطاع البيئي لتقديم الدعم اللازم لإنجاح المبادرات المجتمعية في هذا الإطار.

وأضاف” وندعو الأفراد والمؤسسات الراغبين في تنفيذ حملات مماثلة من أجل توجيه النصح والإرشاد اللازم لتعزيز هذه الحملات، وذلك لحماية الفرق المنفذة من التعرض للنفايات غير الصحية مثل الحيوانات النافقة”.

وقال” ونحن نعمل في ضوء توجيهات سعادة وزير البلدية والبيئة الرامية إلى دعم كافة الجهود التي تثري العمل البيئي وجهود حماية البيئة”.

 

مقبل الشمري: نعمل على تطوير كافة الآليات في إدارة النظافة العامة

 

أشار السيد مقبل الشمري، مدير إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة، إلى أن الحملات والمبادرات التي يتم تنفيذها تأتي ضمن خطة مدروسة وضعتها إدارة النظافة العامة، مشيرا إلى أن هذه الجهود تلاقي اهتمام كبير من سعادة وزير البلدية الذي حرص على المشاركة في الحملة.

وبين الشمري أن نظافة الشواطئ تأتي ضمن الخطة السنوية، مشددا على أن النظافة العامة مسئولية الجميع.

وأوضح الشمري أن الحملة الجارية تلاقي اهتمام كبير من سعادة وزير البلدية والمسئولين في الوزارة، مشيرا إلى الإعداد إلى إطلاق عدد من المبادرات الجديدة خلال العام الجاري 2020، وملمحا إلى العمل على تطوير كافة الآليات المعمول بها في إدارة النظافة العامة. وأضاف” وتركيزنا على رفع الوعي وتطوير السلوكيات تجاه القضايا البيئية ومنها النظافة العامة”.

صالح الكواري: توفير كافة أشكال الدعم لمبادرات نظافة الشواطئ والجزر

أكد السيد صالح حسن الكواري مدير إدارة المحميات الطبيعية، تقديم كافة أشكال الدعم للمبادرات البيئية، مشيرا إلى توفير الدعم اللوجيستي لحملات نظافة الشواطئ والجزر، ومضيفا” ونعمل من خلال قسم الشواطئ والجزر”.

ونبه الكواري إلى اختيار الشواطئ المناسبة والملائمة لتنفيذ حملات النظافة بمشاركة الجمهور، مبينا أن سهولة الوصول لها من ابرز معايير الاختيار فضلا عن نوعية النفايات يمكن التعامل معها من قبل الجمهور.

ودعا أفراد المجتمع التعاون مع إدارة المحميات الطبيعة في إطار تنظيف الشواطئ والجزر، موضحا تقديم فتح باب تلقي مقترحات الجمهور والتفاعل معها.

ناصر الصرامي: الإعداد لإطلاق برامج توعية بطرق وآليات الحفاظ على البيئة

كشف السيد ناصر الصرامي، مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة البلدية والبيئة، عن تنفيذ العديد من المبادرات وبرامج التوعية الرامية الى الارتقاء بوعي الجمهور بطرق وآليات الحفاظ على البيئة بشكل عام، مثمنا الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام. وأضاف” أن حملة تنظيف الشواطئ على مدى الشهرين الماضيين، وبذلت جهود واسعة ضمن الحملة أثمرت عن الانتهاء من العديد من الشواطئ”.

أشار الصرامي إلى التنسيق بين الجهات المعنية بوزارة البلدية وعدد من الجاليات، مؤكدا أن مشاركة سعادة وزير البلدية كان له أكبر الأثر في نجاح الحملة.

وأشاد الصرامي بالمشاركة الكثيفة من الجمهور في الحملة، مشيرا إلى أن ذلك انعكاس للجهود الكبيرة التي تبذلها البلدية في إطار توعية الجمهور.

500 volunteer for campaign of cleaning Zakrit beach, with participation of MME Minister
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X