Art

National Museum of Qatar installs gift from Nobel Peace Center

تدشين منحوتة مهداة من مركز نوبل للسلام بمتحف قطر الوطني

 

National Museum of Qatar installed and unveiled the Peace Bench – a gift from the Nobel Peace Center in Norway.

Placed within the Baraha Souq at NMOQ, the gift is in collaboration with the Norwegian company Hydro and marks the 50-year industrial collaboration between the two countries.

The unique design is in the shape of a partial circle that meets the ground at its lowest point, embodying an invitation to conversation.

An internationally recognised symbol of conversation, diplomacy and dialogue, the bench was first placed outside the United Nations headquarters in New York City earlier this year and NMoQ received the second one.

The bench has been commissioned by the Nobel Peace Center and is titled “The Best Weapon” in reference to a famous quote by Nobel laureate Nelson Mandela: “The best weapon is to sit down and talk.”

The National Museum of Qatar was selected under the basis of being a high-visibility area by the Nobel Peace Center, shedding light on the museum’s aim of bringing communities together to experience Qatar’s past, present and future.

The 6.5-meter long bench is made from 100% recyclable aluminium supplied by Hydro, which is a part-owner of the Qatar based aluminium company Qatalum. Hydro started its industrial adventure in Qatar in 1969, partnering with Qatar Petroleum to establish Qafco and later Qatar Vinyl Company before Qatalum started production in 2010.

The bench is designed by the Norwegian architect and design group Snøhetta and manufactured by Vestre.

الدوحة – قنا

دشن متحف قطر الوطني اليوم، منحوتة “جلسة السلام”، التي أهداها له مركز نوبل للسلام بالتعاون مع شركة هيدرو النرويجية، احتفاء بمرور خمسين عاماً على التعاون بين قطر والنرويج في المجال الصناعي.

وتعد المنحوتة، التي تقع في ساحة البراحة بمتحف قطر الوطني، رمزًا دوليًّا للدبلوماسية والنقاش والحوار.

واختار مركز نوبل للسلام متحفَ قطر الوطني مكانًا لوضع هذه المنحوتة نظرًا لكون المتحف من المعالم التي تشهد إقبالًا مرتفعًا من الزائرين، ملقيا الضوء بذلك على رسالة المتحف المتمثلة في جمع مختلف الفئات المجتمعية لاستكشاف ماضي قطر والتعرف على حاضرها ومستقبلها.

وحول هذه المنحوتة التي يحتضنها متحف قطر الوطني، قالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر في تصريح سابق، إن الفن والثقافة أداتان حيويتان للجمع بين الناس وإيجاد مساحات تدعم الابتكار والتعبير.

وأوضحت سعادتها، أن هذه المنحوتة تتيح فرصة رائعة للتأكيد على أهمية الحوار والدبلوماسية في المجتمع، بغض النظر عمن نحن أو من أين أتينا. مؤكدة على أن الدبلوماسية والحوار هما العنوان الرئيسي الذي سيدور حوله محتوى القاعة الأخيرة في متحف قطر الوطني “قطر اليوم” والتي سيتم افتتاحها هذا الشهر. وأضافت:من ثم تكمن الأهمية الرمزية لمنحوتة /جلسة السلام/ في تأكيدها على مسؤوليتنا جميعا في دعم الحوار والنقاش. إذ يفخر متحف قطر الوطني باختياره من قبل مركز نوبل للسلام ليكون مكانا لهذه الهدية المميزة والملهمة، والتي سيتسنى لجميع زائري المتحف الاستمتاع بها.

يشار إلى أن المنحوتة، المصنوعة من ألومنيوم معاد تدويره بالكامل، يبلغ طولها 6.5 مترًا، وهي من تصنيع شركة /هيدرو/ التي تملك حصة من شركة ألومنيوم قطر /كاتلوم/. والمنحوتة من تصميم مجموعة سنوهيتا للهندسة المعمارية والتصميم، ومن تصنيع شركة /فيستر/.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X