FIFA Club World Cup™🇶🇦 DOHA

Monterrey defeats Al-Hilal and crowned bronze in World Cup clubs

مونتيري يفوز على الهلال ويتوج ببرونزية مونديال الأندية

 

Goalkeeper Luis Cardenas emerged as a hero for Mexico’s Monterrey to help them finish third at the FIFA Club World Cup as he saved two in the penalty kicks and then scored the winning spot kick against Saudi Arabia’s Al Hilal yesterday.

At the Khalifa International Stadium, the penalty shoot out has to be implemented as the teams were locked 2-2 at the end of full time play which the Mexicans won 4-3.

Captain Carlos Eduardo, Hilal’s best player on view, was the first to miss from the spot while Mohamed Kanno also failed to hit the target.

And even though Johan Vasquez of Monterrey also sent his effort wide, goalkeeper Cardenas scored the last attempt before being mobbed by his ecstatic teammates.

Eduardo and Bafetimbi Gomis scored either side of a quick-fire double from Monterrey.

A stagnant affair in the opening stages, Al Hilal kicked things into gear on 35 minutes when captain Eduardo powered home their first attempt on goal from Yasser Alshahrani’s measured cross. Monterrey were without eight of their regular players who had left for Mexico to prepare for the domestic championship but they still managed to find an equaliser in the 55th minute and take the game to their rivals

Maxi Meza had them briefly ahead, slotting home coolly after a swift counter, but, for the second time in the tournament, Gomis performed some super-sub heroics. Eduardo’s superb cross from the left found the Frenchman to see him convert with a diving header.

The Asian Champions League winners almost snatched bronze in normal time, but Gomis’ shot deflected onto the post and the tie breaker had to be implemented to pick the third place winner.

Armstrong Vas | The Peninsula

الدوحة – قنا

توج فريق مونتيري المكسيكي بالميدالية البرونزية بحصوله على المركز الثالث لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم “قطر 2019” للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على فريق الهلال السعودي بركلات الجزاء الترجيحية (4 – 3) بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع والتي جمعتهما مساء اليوم على استاد خليفة الدولي.

سجل أهداف المباراة كارلوس ادواردو في الدقيقة 34، وبافيتيمبي جوميز في الدقيقة 66 للهلال السعودي، فيما سجل لمونتيري ارتورو جوانزاليز في الدقيقة 55، و ماكسيميليلنو ميزا في الدقيقة 60.

وتقام لاحقا المباراة النهائية للبطولة وتجمع بين ليفربول الانجليزي وفلامينجو البرازيلي.

وكان مونتيري تغلب على السد القطري بنتيجة (3 -2) في ربع النهائي، ثم خسر أمام ليفربول بهدفين لهدف في نصف النهائي.. في المقابل تأهل الهلال لنصف النهائي بعد فوزه على الترجي التونسي بهدف نظيف في ربع نهائي البطولة.. ثم خسر أمام فلامينجو البرازيلي بنتيجة (1-3) في نصف النهائي، ليخوض الفريقان مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بالبطولة.

ونجح فريق مونتيري المكسيكي في الفوز بالمركز الثالث في البطولة للمرة الثانية في تاريخه بعد نسخة 2012.

وشارك فريق مونتيري منافسات مونديال الأندية للمرة الرابعة في تاريخه بعد سنوات (2011، 2012، 2013) معادلا بهذا إنجاز مواطنه باتشوكا ليكونا أكثر الأندية المكسيكية مشاركة في البطولة ولا يقترب منهما سوى فريق كلوب أمريكا برصيد ثلاث مشاركات.

واحتل مونتيري خلال مشاركاته السابقة بالبطولة المركز الخامس مرتين، والثالث مرة واحدة.

وهذا هو الظهور الأول للفريق المكسيكي بعد غياب 6 سنوات عن البطولة..وكانت أول مشاركة للفريق المكسيكي في نسخة 2011، التي أقيمت باليابان، حيث حقق المركز الخامس، بعد فوزه على بطل إفريقيا الترجي التونسي بنتيجة (3-2). في مباراة المركز الخامس.

كما شارك في نسخة 2012 والتي أقيمت في اليابان، وحقق من خلالها أفضل نتيجة له بالحصول على المركز الثالث في ثاني مشاركاته بالبطولة، بعد تغلبه على الأهلي المصري بثنائية نظيفة في مباراة تحديد المركز الثالث، وهو الأفضل له.

أما مشاركته الثالثة في مونديال الأندية فقد كانت في نسخة عام 2013، التي أقيمت في المغرب، حيث فاز على الأهلي المصري في مباراة تحديد المركز الخامس بنتيجة (5-1).

في المقابل فشل فريق الهلال الذي يشارك في البطولة لأول مرة في تاريخه، لأن يكون أول فريق سعودي يفوز بالمركز الثالث في مونديال الأندية، بعد أن فشل مواطنه الاتحاد في الفوز بهذا المركز بعد خسارته أمام ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي بنتيجة (3 -2) في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في نسخة 2005.

كما لم يتمكن الهلال في أن يصبح ثالث فريق عربي يحرز المركز الثالث في مونديال الأندية، بعد الأهلي المصري في نسخة 2006 إثر تغلبه على كلوب أمريكا المكسيكي بهدفين لهدف .. والسد القطري في نسخة 2011 بعد فوزه على كاشيوا ريسول الياباني بنتيجة (5 -3).

جاءت مباراة الهلال السعودي ومونتيري المكسيكي قوية ومثيرة، وانحصر اللعب لفترة طويلة وسط الملعب وكانت الفرص متكافئة بينهما مع أفضلية لفريق مونتيري المكسيكي الذي كاد أن يفتتح النتيجة بعد انفراد لاعبه انخل زالديفار أمام مرمى الهلال لكن الحارس عبدالله المعيوف أفشل هذه المحاولة.

وبداية من الدقيقة 24 أصبح مونتيري أكثر نشاطا من الناحية الهجومية وهدد مرمى الهلال السعودي في أكثر من مناسبة لولا يقظة دفاع الهلال وحارس مرماه.

ورغم أفضلية فريق مونتيري، نجح الهلال وفي أول فرصة أتيحت له، في افتتاح النتيجة في الدقيقة 34 بواسطة قائد الفريق كارلوس ادواردو بعد تلقيه كرة عرضية من زميله ياسر الشهراني أسكنها برأسه في شباك مونتيري معلنا تقدم فريقه.

وبعد تسجيله الهدف الأول، أصبحت الأفضلية للهلال الذي مسك بزمام الأمور وضغط على منافسه وكاد أن يضيف الهدف الثاني بواسطة نفس اللاعب كارلوس ادواردو إثر كرة عرضية ذكية من محمد البريك سددها قوية لكن كرته افتقدت للدقة والتركيز لتمر بجوار المرمى.

واستمر الهلال في محاولاته الهجومية بعد تسجيله الهدف الأول وأهدر فرصة هامة لإضافة الهدف الثاني، في الدقيقة 40 بعد كرة عرضية من قائد الفريق ادواردو سددها عمر خربين قوية لكن حارس مونتيري لويس كارديناس نجح في التصدي لها.

وبحث مونتيري عن تعديل النتيجة في أكثر من مرة لكن محاولاته اصطدمت بالصلابة الدفاعية لفريق الهلال في باقي فترات الشوط الأول الذي انتهى بتقدم الهلال السعودي بهدف دون رد.

ومع انطلاق الشوط الثاني، سعى مونتيري لتقليص الفارق وتعديل النتيجة وكثف من محاولاته الهجومية وكاد لاعبه ارتورو جوانزاليز أن يعادل النتيجة في الدقيقة 47 بتسديدة رأسية أبعدها حارس مرمى الهلال عبد الله المعيوف للركنية.

كما أنقذ عبدالله عطيف لاعب الهلال فريقه من قبول هدف في الدقيقة 50 بعد أن أبعد كرة من خط المرمى كانت في اتجاهها للشباك لم يتفطن لها الحارس عبدالله المعيوف. وفي الدقيقة 55 نجح فريق مونتيري في تحقيق مبتغاه وتقليص الفارق بتعديل النتيجة بتسديدة رأسية قوية من لاعبه ارتورو جوانزاليز لم يتمكن حارس مرمى الهلال عبدالله المعيوف من التصدي لها.

وفي الدقيقة 59 أجرى الهلال تغييرا بإدخال بافيتيمبي جوميز مكان عمر خربين..على إثرها تمكن مونتيري من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 60 بواسطة لاعبه ماكسيميليلنو ميزا بعد تلقيه كرة ذكية من انخل زالديفار أسكنها شباك الهلال معلنا تقدم فريقه بهدفين لهدف.

وأجرى الهلال تغييرا ثانيا في صفوفه في الدقيقة 63 بخروج لاعبه جوستافو كويلار ودخول هتان باهبري سعيا لتنشيط الهجوم.. وتمكن الهلال السعودي بعده وفي الدقيقة 66 تحديدا من تعديل النتيجة بتسديدة رأسية للاعبه بافيتيمبي جوميز غالطت حارس مرمى مونتيري لويس كارديناس. وكاد الهلال أن يضيف الهدف الثالث بواسطة لاعبه سيباستيان جيوفينكو لكن تسديدته أبعدها حارس المرمى للركنية في الدقيقة 68.

وفشل مونتيري في إحراز هدف التفوق في الدقيقة 80 بعد تسديدة قوية للاعبه ماكسيميليانو ميزا تصدى لها حارس مرمى الهلال.

واستمرت المحاولات من الجانبين في باقي فترات الشوط الثاني وأهدر جوميز فرصتين متتاليتين الأولى اصطدمت بالقائم والثانية برأسية مرت فوق العارضة.. ورغم إضافة حكم المباراة الروماني هاتيجان اوفيديو لـ4 دقائق وقتا إضافيا انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بينهما بهدفين لمثلهما ليتم اللجوء مباشرة لركلات الجزاء الترجيحية ليبتسم الحظ لفريق مونتيري المكسيكي الذي حسم المباراة بنتيجة (4 – 3) وفاز بالمركز الثالث للبطولة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X