Health

Extra 15-minute daily walk could grow world economy by $100 billion.. how?!

١٥ دقيقة مشي يومياً يوفر للعالم ١٠٠ مليار دولار سنويا.. كيف؟

If every employee walked or jogged for an extra 15 minutes each day, the world could see an economic boost of $100 billion, according to a new report on the economic benefits of a more physically active population.

Those economic gains would come from three mechanisms, researchers explain in the report, which was published this week by RAND Europe and the U.K.-based health insurance group Vitality.

Regular physical activity is associated with a host of health benefits, including a decreased risk for chronic conditions like high blood pressure and heart disease, as well as mental health gains, such as a decreased risk of anxiety and depression, according to the Mayo Clinic.

Overall, those health gains translate into reduced mortality, and the longer people live, the longer they can stay in the workforce, which would grow the overall labor force in addition to economic output.

Better employee health could translate into reduced absenteeism and presenteeism, which is when employees are at work but attempting tasks at less than full strength, both of which drive down productivity.

Of the global economic gains detailed in the report, 30% could be attributed to reduced mortality and reduced sickness and absences, while 70% were linked to reduced presenteeism.

“Despite the documented positive effects of exercise, insufficient physical activity has become more common over the past decades,” said Christopher van Stolk, RAND’s executive vice president and coauthor of the report.

At present, 30% of the global population is thought to be physically inactive, and there are 5 million deaths linked to physical inactivity each year.

“The evidence shows that we can create healthier and more prosperous societies,” van Stolk said.

“Creating enduring change in physical activity is hard,” he added. “There are significant barriers to change.”

As the researchers detail in the report, employers face steep obstacles if they want workers to exercise more. In additional to individual behaviors and attitudes, which can be difficult to alter, structural barriers, like lack of resources, time and access to safe spaces to exercise, all can hinder workers’ efforts to be physically active.

The RAND/Vitality report comes on the heels of a meta-analysis published in the British Journal of Sports Medicine that found even relatively small doses of exercise, as little as running once a week, could significantly reduce the risk of an early death.

That improved mortality risk held even though the requisite 50 minutes per week of running falls short of the 150 minutes of exercise per week that the World Health Organization and the Department for Health and Human Services currently recommend.

source: abcnews.go.com

كشفت دراسة دولية حديثة، أن الاقتصاد العالمي قد يتحسن بما يصل إلى 100 مليار دولار سنويًا لو نجح أصحاب العمل في تشجيع عامليهم على اتباع القواعد الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بممارسة رياضة المشي.

الدراسة أجراها باحثون مجموعة “فايتالتي” للتأمين الطبي في بريطانيا، ومركز “راند أوروبا” للأبحاث، لرصد مدى تأثير التمرينات الرياضية على التنمية الاقتصادية العالمية، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن لموقع “Moneycontrol”.

واستندت الدراسة إلى بيانات مأخوذة من نحو 120 ألف شخص من سبعة بلدان حول العالم، ووضعت تصورا للمنافع الاقتصادية لزيادة النشاط البدني على مستوى العالم وفي 23 بلدًا منفردا.

وتوصلت الدراسة إلى أن المشي يوميا لمدة 15 دقيقة إضافية أو الجري الخفيف مسافة كيلومتر بشكل متواصل كل يوم سيعزز الإنتاجية وسيزيد متوسط الأعمار، ما يؤدي في النهاية إلى تحسن النمو الاقتصادي.

ووجدت الباحثون أنه إذا مارس العاملون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا رياضة المشي لربع ساعة إضافية يوميا فقد يعزز ذلك الإنتاج الاقتصادي العالمي بنحو 100 مليار دولار على أساس سنوي.

واكتشفوا أيضًا أن العمر المتوقع لمن هم فوق سن الأربعين ولا يمارسون نشاطا بدنيا قد يزيد 3.2 سنة في المتوسط إن هم مارسوا رياضة الجري الخفيف لـ20 دقيقة يوميًا.

ووفقا للباحثين، فإن تحسن الاقتصاد سينجم عن تراجع معدل الوفيات بمعنى الإبقاء على عدد أكبر من العمالة على قيد الحياة ومساهمتهم في الاقتصاد لفترة أطول وكذلك عن تراجع عدد أيام الإجازات المرضية.

وقال هانز بونج، رئيس مركز “راند أوروبا”، إن الدراسة سلطت الضوء على وجود “علاقة قوية بين عدم الحركة وتقلص الإنتاجية”، وإنها يجب أن تعطي واضعي السياسات وأصحاب العمل “منظورا جديدا حول كيفية تعزيز الإنتاجية”.

وتوصى منظمة الصحة العالمية الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و17 عاماً بساعة يومياً على الأقل من النشاط البدني الذي يتراوح ما بين الاعتدال والحدة، بالإضافة إلى تخصيص الجزء الأكبر من النشاط البدني اليومي للألعاب التي يتم ممارستها في الهواء الطلق.

كما توصي المنظمة، البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 فأكثر بممارسة النشاط البدني المعتدل لمدة 150 دقيقة على الأقل على مدار الأسبوع، أو النشاط البدني الحاد لمدة 75 دقيقة على مدار الأسبوع.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X