💰 Business

معرض الدوحة للمجوهرات والساعات يعود لعشاق الفخامة والأناقة من 24-29 فبراير 2020

أعلن المجلس الوطني للسياحة اليوم عن تنظيم معرض الدوحة للمجوهرات والساعات خلال الفترة من 24 إلى 29 فبراير 2020. وتستند النسخة المقبلة من المعرض، وهي النسخة السابعة عشرة، إلى النجاح الكبير الذي حققته نسخة 2019 حيث شاركت بها حوالي 500 علامة تجارية من أكثر من 10 دول مشاركة، واستقطبت قرابة 24 ألف زائر

ويمثل معرض الدوحة للمجوهرات والساعات فعالية سنوية لعرض أفخم العلامات التجارية العالمية وكذلك العلامات القطرية المتميزة. وقد شهد المعرض نمواً ملحوظاً خلال السنوات الماضية حيث أصبح يتضمن نقاشات حيوية حول صناعة المجوهرات والساعات، ما يمثل فرصة فريدة لعشاق هذه الصناعة للتعرف على حرفة صياغة المجوهرات وصناعة الساعات. كما استقطبت نسخة 2019 نخبة من أبرز الخبراء والمختصين بهذا المجال، بما في ذلك كبير خبراء الأحجار الكريمة في علامة تيفاني الشهيرة وخبير المجوهرات فيسوثبيوخبير الساعات فيآرتكيريالالعالمية.

وعلَّق سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، قائلاً: “لقد تطور معرض الدوحة للمجوهرات والساعات تطوراً ملحوظاً على مدى الـ 17 سنة الماضية حتى أصبح بمثابة درة التاج في رزنامة فعاليات الأعمال التي تستضيفها قطر، وبات يستقطب أبرز خبراء صناعة المجوهرات والساعات في العالم وعشَّاقها، ويوفر لزواره تجربة فريدة ومتميزة تتيح لهم التعرف على أرقى العلامات في المجوهرات والساعات وعالم الفخامة والأناقة. ونحن اليوم نعتبر هذا المعرض جزءاً رئيسياً من رؤية المجلس الوطني للسياحة لتطوير منتجات وفعاليات سياحية من شأنها أن تعكس التفرد الذي تتمتع به قطر كوجهة سياحية وتجتذب الزوار من الأسواق المستهدفة. ولذلك فنحن نتطلع دائماً للعمل مع شركائنا والجهات العارضة وكذلك المصممين المحليين حتى نقدم لزوار قطر رحلة رائعة يمتزج فيها الفن والأناقة والتراث.”

يُشار إلى أن معرض الدوحة للمجوهرات والساعات قد أصبح إحدى الفعاليات الأسرع نمواً ضمن جدول الفعاليات الدولية الراقية، ويوفر فرصة فريدة لمصممي المجوهرات للتعرف على أبرز العلامات التجاربة في صناعة المجوهرات والساعات في  السوق القطرية. وكان معرض الدوحة للمجوهرات والساعات هو المنصة التي انطلقت منها مبادرة المصممين القطريين الشباب التي أُقيمت تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وتوفر هذه المبادرة فرصة فريدة للمواهب القطرية الواعدة لعرض تصاميمهم وإبداعاتهم المتميزة في جناح واحد إلى جوار  أشهر العلامات التجارية في العالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X