World

New York prohibits the term ‘Illegal Alien’ with a fine of a quarter of a million dollars

نيويورك تحظر مصطلح “أجنبي” مع غرامة ربع مليون دولار

Last week, New York City’s Commission on Human Rights declared that using the term “illegal alien” pejoratively to describe an undocumented person violates laws designed to protect employees and tenants from discrimination, and could result in fines of up to $250,000. But the city’s interpretation of the law is so broad that it may very well be unconstitutional under the First Amendment.

Perceived immigration status has long been a protected category under the New York City Human Rights Law, and the commission has now issued guidance that “use of the term ‘illegal alien,’ among others, when used with intent to demean, humiliate, or harass a person, is illegal under the law.”

It’s important to note that this guidance does not affect all kinds of speech: The law covers workplace harassment, tenants’ rights, and public accommodation. Merely calling someone an illegal alien on the street, or threatening to call Immigration and Customs Enforcement on them, would not be illegal.

The courts have, of course, held that anti-discrimination ordinances can survive scrutiny, even if they appear to limit the free speech rights of employers and landlords. But NYC is going further here. The 30-page guidance notes, for instance, that “the severity or pervasiveness of the harassment is only relevant to damages. Even an employer’s single comment made in circumstances where that comment would signal discriminatory views about one’s immigration status or national origin may be enough to constitute harassment.”

That’s a problem, and one that might push the guidance into unconstitutional territory. Government decrees to prohibit free speech in the name of anti-harassment or anti-discrimination must come with certain limiting conditions to survive a First Amendment test.

“The Supreme Court requires that conduct be not just unwelcome, but also severe or pervasive enough to make the work environment both subjectively and objectively hostile, before it is legally considered harassment under federal law,” wrote Hans Bader, an attorney and former official in the Department of Education’s Office for Civil Rights. “Even the ‘severe or pervasive’ standard found in federal law is not sufficiently protective of speech, so it is alarming that New York City has eliminated that modest limit on liability.”

Bader’s entire post on the subject is worth reading in full. The government cannot simply prohibit people from making politically incorrect statements about undocumented people—it must limit the scope of anti-discrimination mandates in order to satisfy the broad free speech guarantees enjoyed by all people.

source: reason.com

في محاولة منها لماحاربة التمييز والعنصرية ضد المهاجرين ، أعلنت مدينة نيويورك أنها حظرت مصطلح «أجنبي غير شرعي» عند استخدامه «بقصد إهانة شخص أو التقليل منه أو مضايقته».

وحظرت التوجيهات الجديدة للمدينة، التي أُعلن عنها الأسبوع الماضي، التمييز ضد الأشخاص القائم على إتقانهم للغة الإنجليزية والتهديدات بإبلاغ سلطات الهجرة عن أحدهم «بدافع عنصري». وقد يؤدي انتهاك هذه التعليمات إلى غرامات تصل إلى 250 ألف دولار.

فيما قالت لجنة حقوق الإنسان في المدينة إن هذه التعليمات تسري على جميع الأماكن العامة وأماكن العمل والسكن، وفق ما نقلته شبكة CNN الأمريكية.

وقالت بيتا موستوفي، مفوضة مكتب العمدة وشؤون المهاجرين: «نحن فخورون بالعمل مع لجنة حقوق الإنسان في مدينة نيويورك للخروج بهذا التوجيه المهم وإصداره في الوقت الذي نحارب فيه خطاب الحكومة الفيدرالية الذي يروج لسياسات الخوف وكراهية الأجانب التي تهدد صحة وسلامة فئات المهاجرين».

وتجب الإشارة إلى أن وزارة الأمن الداخلي تُعرِّف «الأجنبي» بأنه «أي شخص ليس من مواطني أو رعايا الولايات المتحدة».

وقد حددت اللجنة، في أمر توجيهي من 29 صفحة، الحالات التي يمكن أن يكون فيها التمييز قائماً على «وضع الأصل الأجنبي والمواطنة» الفعلي أو المُتصور، و«الأصل القومي».

يُذكر أنه في وقت سابق من هذا الشهر، حكم قاض في نيويورك على مالك عقار بدفع 17 ألف دولار بعد تهديده مستأجرة لا تحمل وثائق بإبلاغ سلطات الهجرة عنها.

وقد مثَّلت لجنة حقوق الإنسان في المدينة المستأجِرة وقدمت شكوى باسمها في يناير/كانون الثاني عام 2018، مشيرة إلى تمييز المالك ضدها.

ووفقاً لتقرير القاضي، تضمنت بعض الكلمات التي قالها المالك «أريد أموالي وإلا سأتصل بوكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك اليوم»، و «أبلغتُ عنك وكالة الهجرة. هم يعرفون أنني المالك لتعطيهم المفاتيح فور أن يأتوا إليكِ».

وفي أعقاب مداهمات وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك في يوليو/تموز في مدن أمريكية كبرى، دعا عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلازيو لإيجاد طريقة ليحصل الملايين من المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة على الجنسية.

وقال العمدة إن شعار الرئيس يجب أن يكون «اجعلوا أمريكا كارهة مجدداً»، لأنه يحاول إثارة الانقسام في صورة حملة سياسية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X