🛒 Malls

Asjad Jewellery Exhibition to open at Al Hazm tomorrow

افتتاح معرض مجوهرات عسجد في الحزم غداً

The Asjad Jewellery Exhibition will open to the public on Friday (tomorrow) at Al Hazm and continue until November 7, it has been announced.

The exhibition is being held for the first time in Qatar, and the participating companies will sell their products directly to visitors without going through agents.

The daily timings of the exhibition are from 12noon to 10pm.

Mohamed Abdul Karim al-Emadi, chief executive officer, Al Hazm, stressed that Asjad would showcase many new high-end jewellery products in gold, diamond, pearl and precious stones for the first time in the country, brought directly by the suppliers and manufactures. Some 80-90 local and foreign companies, including from India, Kuwait, Asia and Europe, have confirmed their participation in the event and some more international companies have also expressed their desire to join the event, the official said at a conference on Tuesday.

Al-Emadi said the designated exhibition hall has been fully prepared by the Al Hazm management, with all necessary decorations, installations and equipment put in place ahead of the grand event.

“We prepared everything and supplied all the necessary logistics and display equipment and installations, down to the finest and smallest details. Every exhibitor, whether local or international, will have a designated booth with the necessary furnishings and accessories. They will only have to bring their goods and staff and display them to the public,” he explained.

The exhibition is being held in co-operation with De Beers Jewellers, which specialises in diamond exploration, mining, retail, trading and

industrial diamond manufacturing.

“We have been preparing for the exhibition for almost four months and its main focus is on direct sales to the public at reasonable prices from the suppliers themselves. In this distinguished exhibition, we want to give our visitors an elite luxury experience through the very special ambience of Al Hazm,” said al-Emadi.

He expects the exhibition to serve as a valued addition to the Qatari market and offer new business opportunities for the country. It is not meant to compete with any other event in its category but rather offer new areas to explore, which will reflect positively on the local market in different sectors such as tourism, hospitality retail and transportation, among others.

He also appreciated the positive co-operation of the various authorities and entities concerned in the country, in particular the General Authority of Customs, for facilitating the relevant procedures for the entry of goods and give the participants a hassle-free experience. This, he stressed, reflects the intention of the government to further boost the private sector and help attract more

foreign investments to the country.

Al-Emadi expressed hope that there would be another edition of the exhibition in the future, building on the success of the upcoming event.

كشف السيد محمد عبدالكريم العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة العمادي للمشاريع، خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد بمقر «الحزم مول» أمس الأول، أن معرض «عسجد» للمجوهرات الذي سيحتضنه «جاليري الحزم» بداية من 1 نوفمبر 2019، ويتواصل حتى 7 من الشهر نفسه، سيشهد مشاركة عدد كبير من الشركات المحلية والعالمية، والتي يتراوح عددها بين 80 و90 شركة، وسيشهد عرض منتجات جديدة تعرض للمرة الأولى في السوق القطري.

أكد السيد محمد عبدالكريم العمادي الرئيس التنفيذي لشركة العمادي للمشاريع، في المؤتمر ذاته، أن معرض «عسجد» للمجوهرات سيكون بمثابة إضافة نوعية لصناعة وتنظيم المعارض في قطر، عبر تنظيمه في أفخم قاعة على المستوى المحلي والدولي.

تعزيز التنوع

ثم قال: «لا نهدف من خلال معرض «عسجد» إلى منافسة معرض الدوحة للساعات والمجوهرات، وإنما نسعى من خلاله إلى تعزيز التنوع، وإضافة خيارات جديدة ومختلفة، نطرحها أمام الجمهور وزوار المعرض، بالإضافة طبعاً إلى هدفنا الأسمى والذي يُعنى بتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني».

معرض استثنائي

وفي السياق ذاته، أضاف: «عملنا على هذا المعرض وكل ما يلزمه منذ أشهر، واستطعنا خلال فترة قصيرة لا تتعدى 4 أشهر، إتمام كل ما من شأنه أن يجعل من هذا المعرض استثنائياً، بالإضافة طبعاً إلى سعينا إلى أن يضم معرض «عسجد» علامات تجارية جديدة، واستقطاب أفضل ما يوجد في عالم المجوهرات من مزوّدين، لنتمكن بذلك من الارتقاء إلى أعلى درجات النوعية والحصرية في هذه النسخة الأولى من «عسجد». وعن معنى كلمة «عسجد» التي يحملها المعرض كاسم وعن المعرض ككل، أوضح العمادي قائلاً: «هناك كثير ممن لا يعلمون معنى «عسجد» رغم أنها كلمة من تراثنا اللغوي في قطر، وتعني الذهب الأصفر، وقد اخترنا هذا الاسم كدلالة على محتوى المعرض من جهة، بما أنه معرض للذهب والمجوهرات والألماس والأحجار الكريمة، وليحمل طابعنا التراثي الأصيل من جهة أخرى من خلال كلمة «عسجد» المأخوذة من تراثنا القطري، وكما سبق وذكرت، ستشارك في هذه النسخة الأولى من المعرض جملة من الشركات المحلية المعروفة من بينها مجوهرات الفردان، وأخرى عالمية يحضر بعضها للمرة الأولى إلى السوق القطري، ويمثل عدد هذه الشركات العالمية ما يقارب نسبة 50 % من العدد الكلي للشركات المشاركة في المعرض».

معروضات حصرية

واستطرد قائلاً: «لا يفصلنا عن انطلاق المعرض سوى يوم واحد، ونحن على ثقة تامة بأن المعرض في نسخته الأولى هذه سيحظى بإعجاب كثيرين، نظراً لما يحتويه من معروضات حصرية وجديدة تعرض للمرة الأولى في قطر، بالإضافة طبعاً إلى ما وفرناه من إمكانيات مميزة، بداية من تجهيز «جاليري الحزم» الذي يعتبر أفخم ما يمكن أن تراه الأعين، وصولاً إلى كل ما تحتاجه الشركات العارضة لعرض ما تقدمه أمام الجمهور بأحسن وجه وأبهى حُلة، حيث إننا عملنا على ألا يحتاج العارضون لأكثر من جلب ما اختاروه من بضاعة ليقدموها إلى زوار معرض «عسجد»، وتكفلنا نحن بكل ما هو دون ذلك».

نجاح كبير

وفي إشارة إلى فكرة المعرض والرغبة في تنظيم معرض للمجوهرات، قال العمادي: «سبق وأن نظمنا معرض «طيب الحزم» منذ فترة، ولاقى نجاحاً كبيراً ونال استحسان عملاء وزوار «مول الحزم»، هذا النجاح الباهر ولّد لدينا هذه الفكرة وشجعنا على إقامة مزيد من المعارض النوعية، خاصة وأننا نمتلك قاعة «جاليري الحزم» الفريدة من نوعها على مستوى العالم، ونحن نرى أن «عسجد» يتماشى ويتناسب مع هذه الفخامة وطبيعة المكان، ورأينا أن معرضاً للمجوهرات وحده قادر على أن يحاكي فخامة ورقي «جاليري الحزم»، ونحن سنبقى دائماً على العهد، ولن نحيد عما تعودناه من تميز، حيث إن اختيارنا لنوعية المعارض، وإقامتها في «جاليري الحزم» سيظل مرتبطاً دائماً بما نراه مختلفاً، ويحقق إضافة واضحة ونوعية للسوق القطري، ولصناعة وتنظيم المعارض في قطر».

واختتم قائلاً: «لا يسعني سوى أن أشكر الجهود المبذولة، وما رأيناه من تعاون كبير من قبل الهيئة العامة للجمارك، التي وفرت تسهيلات كبيرة من أجل إقامة معرض «عسجد»، ساهمت في تعزيز مشاركة الشركات العالمية في هذا المعرض، ولا شك أن مثل هذا التعاون والاستجابة الفعالة من الجهات المعنية والمختصة بالدولة، يشجع حتماً رجال الأعمال في قطر، ويدفعهم إلى تنظيم المعارض والاستثمار كل في مجاله، وهو ما يصبّ في النهاية لصالح الاقتصاد الوطني، ويعكس مناخ الاستقرار وجذب الاستثمار بالدولة».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X