💉 Health

Sidra to highlight precision medicine for diabetic children

أطباء سدرة يحذرون من زيادة إصابة الأطفال بالسكري

In a major step in healthcare, Sidra Medicine is set to embark on a journey towards precision medicine in the care and treatment of children with diabetes at an upcoming conference in November.

The third ‘Current Understanding on Diabetes, Obesity, and Related Syndromes,’ (CUDOS) symposium will highlight major findings and success stories of its precision medicine programme and the individualised and preventative strategies for improving prognosis and a patient’s quality of life, said healthcare specialists addressing a press conference held at Sidra Medicine yesterday.

Sidra Medicine will host the CUDOS 2019 symposium under the theme ‘Innovative Concepts in Modern Diabetes Management between November 20 and 26 in Doha.

“The CUDOS scientific and educational series is aimed at improving the lives of children and young people with diabetes, obesity and other related diseases. Our goal is to find solutions impacting both treatment and care for various problems associated with diabetes and its complications. We are looking the impact on various age groups, prevention vs early detection with a special focus on childhood diabetes,” said Dr Ammira-Sarah Akil, Sidra Medicine Principal Investigator, Founder of CUDOS and Chairperson of CUDOS 2019. CUDOS 2019 is collaborating with Hamad Medical Corporation and its Qatar Metabolic Institute Qatar Diabetes Association, Qatar Biobank and Portsmouth Hospitals’ AGP Clinical Academy.

“The Symposium also represents a further step along Qatar’s path to establishing the strategy of Qatar Precision Medicine — which as many of you may recall, was first announced at the grand opening of Sidra Medicine hospital on November 12, 2018 by H H Sheikha Moza bint Nasser,” said Dr Khalid Fakhro, Acting Chief Research Officer at Sidra Medicine.

“The Qatar Precision Medicine Strategy is set to transform medical care in Qatar. As a pediatric academic medical center, Sidra Medicine is uniquely positioned to embed precision medicine into patient care. A precision medicine strategy will also support the discovery of the causes of diseases in Qatar, facilitate the development of research at many levels,” he added.

CUDOS 2019 will include some ground breaking sessions with the Gulf Heart Association to highlight the cardiac risk in diabetic patients in respect to type 1 and type 2 and related pathophysiological mechanisms and features.

“Rising rates of both type 1 and type 2 diabetes mellitus in children have led to increased cardiovascular disease risks during childhood. Over time, high blood glucose from diabetes can damage blood vessels and the nerves that control the heart and blood vessels. The longer people have diabetes, the higher the chances they have of developing heart disease,” said Prof. Ziyad M. Hijazi, Executive Chair of Pediatric Medicine at Sidra Medicine and Co-Chair of CUDOS 2019.

The symposium will also feature a special segment ‘Our Youth at Risk’ by Sidra Medicine, Qatar Metabolic Institute and the National Obesity Centre. The segment will discuss the prevalence and genetic risk of obesity and the available treatment options for adolescents with type 2 diabetes and obesity.

“Overweight and obesity are major drivers for metabolic diseases like diabetes . Children are not spared from adults problems such as high blood sugar, blood pressure, fatty liver, joint problems. Obese children often suffer from the effects of teasing, bullying and low self-esteem,” said Dr Monica Skarulis, Deputy Director, Qatar Metabolic Institute.

In addition to the main symposium, CUDOS will feature several pre-conference workshops and sessions that will be of interest to students and the public.

Fazeena Saleem | The Peninsula

أعلن مركز سدرة للطب استضافة النسخة الثالثة من مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة بها CUDOS 2019 الذي ينطلق في الفترة ما بين 20 ـ 26 نوفمبر المقبل بمشاركة أكثر من 100 خبير وطبيب من قطر و15 دولة، وجميع المؤسسات الطبية المعنية بقطر، وسيعقد بفندق الشيراتون.

قالت د. أميرة عقيل الباحثة الرئيسية بمركز سدرة للطب ومؤسسة مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة ورئيسة النسخة الحالية من المؤتمر في مؤتمر صحفي عقدته صباح أمس بمقر سدرة للطب: إن المؤتمر يقدم حلقات علمية تهدف إلى رفع جودة حياة الأطفال والشباب من المصابين بالسكري والسمنة والأمراض المتعلة بها، وإيجاد حلول تنعكس إيجاباً على علاج المرضى ورعايتهم على جميع المستويات والمشاكل الصحية المرتبطة بمرض السكري.

ونأمل أن تنعكس مخرجات المؤتمر على مختلف الشرائح العمرية، وعلى أساليب الوقاية والكشف المبكر عن السكري مع التركيز على الأطفال، وأنه بفضل الاهتمام الذي توليه الدولة ومؤسسة قطر، وكافة الشركاء في المجال الصحي في الدولة يمكن بلوغ هذه الأهداف.

وأضافت: إنّ المؤتمر نجح منذ إطلاقه قبل ثلاث سنوات في 2017 في النمو والتطور، بحيث أصبح يجمع أهم الباحثين والعاملين في المجال تحت سقف واحد، وأكثر ما يميز دورة العام الشراكات التي عقدت مع عدد من الجهات، منها مؤسسة حمد الطبية ممثلة في المعهد الوطني للسكري والسمنة، إلى جانب الجمعية القطرية للسكري، وقطر بيوبنك للبحوث الطبية، وأكاديمية أي.جي.بي الإكلينيكية التابعة لمستشفى بورتسموث، والتعاون أيضاً مع المجلس الوطني للسياحة، وعدد من الجهات الرائدة الراعية للمؤتمر والتي التزمت بتكثيف الجهود لفهم هذا النوع من التحديات الصحية.

وسيشمل برنامجاً خاصاً بعنوان: “شبابنا في خطر” ينظمه مركز سدرة للطب بالتعاون مع المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض، والمركز الوطني لعلاج السمنة.

وسيناقش البرنامج انتشار السكري والمخاطر الجينية للإصابة به، وخيارات العلاج المتاحة أمام المراهقين المصابين بالنوع الثاني من السكري والسمنة.

كما يتحدث في المؤتمر الشيخ الدكتور محمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة، وسعادة الدكتور حجر البنعلي مستشار مؤسسة حمد الطبية للشؤون الصحية، وخبراء دوليون هم البروفيسور جوليانا تشان من الصين، والبروفيسور آرون كولكسي من أمريكا، والبروفيسور بافيل هاملت من كندا.

د. زياد حجازي: ألفا طفل مسجلون بالسكري النوع 2

قال البروفيسور زياد موسى حجازي الرئيس التنفيذي لقسم طب الأطفال ورئيس مركز القلب في مركز سدرة للطب، والرئيس المشارك لـ CUDOS 2019: المؤتمر يوضح الخطوات التي قطعتها سدرة كمؤسسة للرعاية الصحية والأبحاث في الربط بين العمل الإكلينيكي والبحثي، وفي التأثير الإيجابي على صحة المصابين بالسكري.

وسيشمل المؤتمر حلقات نقاشية مميزة بالتعاون مع جمعية القلب الخليجية، للحديث عن مخاطر القلب التي يواجهها مرضى السكري من الفئة 1 و2 والخصائص المرضية.

وأوضح أنّ زيادة الإصابة بالسكري النوع 2 يتزايد بين الأطفال عالمياً بسبب نمط الحياة وأنواع الطعام، وهناك تقريباً ألفا طفل مسجلون في قسم الأطفال بسدرة، وجار دراسة أسباب إصابتهم بمرض السكري التي قد تعود لعوامل متشعبة منها وراثية أو التهابات فيروسية، منوهاً إلى أنّ المؤتمر يناقش النواحي العلاجية والتطورات الجديدة في الأبحاث المتعلقة بالسكري وكيفية تطبيقها.

وأضاف أنّ عدد حالات الإصابة بالسكري لدى الأطفال في قطر زادت خلال السنوات الخمس الأخيرة، وعندما يكبر الأطفال فهم معرضون للإصابة بمضاعفات السكري.

وأشار إلى أنّ تغيير نمط الحياة يعني التخفيف من الوزن، والتوقف عن التدخين، وممارسة الرياضة للحفاظ على اللياقة، والحفاظ على نظام صحي متوازن، والسيطرة على ضغط الدم والدهون ومستويات الكوليسترول في الدم والجلوكوز.

د. خالد فخرو: الفهم المعاصر للسكري والسمنة يرفع مكانة قطر في الطب الحيوي

قال د. خالد فخرو رئيس قسم البحوث بالوكالة في مركز سدرة للطب: باعتبار سدرة للطب مركزاً أكاديمياً لطب الأطفال، فإنه سيتمكن من تبني الطب الدقيق في مجال العناية بالمرضى، مما سيساهم بدوره في الكشف عن المرض بصورة أدق وفي توفير علاج أفضل للأمراض التي تؤثر على المجتمع المحلي، مثل السكري والسمنة والاضطرابات النادرة.

وأضاف أنّ الفهم المعاصر والبرامج السريرية والبحثية بعيدة المدى ليست لقطر إنما للعالم، خاصة دراسة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي تتزايد مع الإصابة بالسكري.

وأوضح أن المؤتمر مبادرة هامة ترفع من مكانة قطر العالمية في مجال الطب الحيوي والبحث العلمي.

د. مونيكا سكارلس: طفل من بين 5 أطفال في المدارس يعانون من السمنة وزيادة الوزن

قالت الدكتورة مونيكا سكارلس مديرة معهد قطر للأيض بمؤسسة حمد الطبية إنّ المعهد يحمل رسالة تحسين الرعاية الصحية للمرضى المصابين بالسمنة والسكري، وتوعية المجتمع بالأمراض الأيضية منذ تأسيسه في 2016.

وقالت إنّ 40% من الكبار يعانون من السمنة، وهناك دراسة حديثة أجرتها وزارة الصحة العام الماضي تبين انّ واحداً من بين 5 أطفال في المدارس يعانون من السمنة وزيادة الوزن.

وفي دراسة أجريت عام 2018 بينت أنّ حوالي 2,7% من كل 100ألف طفل يصابون بالنوع الثاني من السكري، مؤكدةً أنّ هذا الأمر يمكن الوقاية منه بالرعاية والعلاج المتقدم.

وتشير البيانات الحديثة إلى زيادة عدد المصابين بالسكري بين الأطفال وهي أقل من الولايات المتحدة الأمريكية ولكنها موجودة، والإصابة بالسكري من النوع الأول الأكثر شيوعاً في الطفولة

وأضافت أنّ الأطفال ليسوا بمنجاة من المضاعفات النفسية والتنمر من الذات ومتاعب الجسد، كما سجلت الدراسة وجود عدد من إصابة سكري النوع 2 بين أطفال المدارس، ولابد من تكثيف الجهود لوضع حد لذلك.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X