Art

Contemporary Arabesque exhibition highlights experience of artist Ghaddaf

معرض ارابيسك المعاصر يسلط الضوء على خبرة الغداف

Dr. Khalid bin Ibrahim Al Sulaiti, General Manager of the Cultural Village Katara, inaugurated the “Contemporary Arabesque” exhibition by Ali Ghaddaf, held at Katara Art Center.

The exhibition presents 16 large-scale paintings, ranging between the Arab heritage and contemporary art.

The canvases were a great combination between East and West, through which the artist highlighted his ceaseless connection with identity and land, and its great influence on the work he presents.

Despite 40 years spent outside the borders of the Arab world, he is still haunted by the spirit of the East, moving his feathers with strong nostalgia to recover the warmth of sand and shine of Arabic crafts.

Dr. Khalid bin Ibrahim Al-Sulaiti said: “The exhibition offers a rich artistic experience of the artist Ali Ghaddaf not only in its visual dimension but also in its human aspect.”

Dr. Al Sulaiti also added: “Katara Art Center always presents distinctive and rich artistic and human artistic experiences, which reinforces the orientation of the Cultural Village’s activities and exhibitions to build bridges of communication between cultures and peoples.

For his part, Ozan Ghaddaf, Manager of the artist, said: “The artist Ali Ghaddaf presents through this exhibition contemporary abstract works inspired by the mix between the Arab architectural heritage and contemporary art.

He expressed this through the overlap between color and ancient architecture using a variety of materials”.

The exhibition will run until September 30, Building 5.

فتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي -المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»- معرض «أرابيسك معاصر» للفنان علي غدّاف، والذي يقيمه مركز «كتارا للفن». ويقدم المعرض 16 لوحة كبيرة الحجم، راوحت بين التراث العربي -وبالخصوص فن العمارة- وبين الفن المعاصر، فكانت توليفة رائعة جمعت بين الشرق والغرب، أبرز من خلالها الفنان ارتباطه الكبير بالهوية والأرض، وتأثيرها الكبير على ما يقدمه من أعمال، فرغم 40 عاماً قضاها خارج حدود العالم العربي، فإنه ما زال مسكوناً بروح الشرق، يحرك ريشته بحنين قوي ليسترجع حرارة الرمال، ورونق الحرف العربي. وبهذه المناسبة، يقول سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»: «المعرض يقدم تجربة فنية ثرية جداً للفنان علي غدّاف، ليس فقط في بعدها الفني الجمالي فحسب، ولكن أيضاً في بعدها الإنساني، وما تم تقديمه من لوحات جميلة هي بمثابة نوافذ يتعرف من خلالها الزوار على عالم الفنان علي غداف الممتع والثري».

وأضاف: «في كل مرة يقدم لنا مركز «كتارا للفن» تجارب فنية مميزة و ثرية فنياً وإنسانياً، وهو ما ينسجم مع ما يقدمه الحي الثقافي من فعاليات وأنشطة ومعارض متنوعة، تعمل على مدّ جسور التواصل بين الثقافات والشعوب، وتقديم الإضافة للمشهد الفني والثقافي.

من جانبه، يقول السيد أوزان غداف مدير أعمال الفنان: «يقدم الفنان علي غداف من خلال هذا المعرض أعمالاً تجريدية معاصرة، استوحاها من المزج بين التراث المعماري العربي و الفن المعاصر، وقد عبّر عن ذلك من خلال التداخل بين اللون والمعمار القديم، مستعملاً في ذلك مواداً متنوعة.

سرديات تشكيلية

و كما جاء في تعريف المعرض، يمثل «أرابيسك معاصر رحلة إبداعية ممتدة في الآفاق، منطلقة في الاتجاهات، مشتغلة على سرديات تشكيلية يوظف فيها بمهارة واحترافية، إسقاطاته القرائية للمرويات والمحكيات، فلا يحول تجريد مثلاً عن تسريد الحكاية والتدوين بلغة الألوان، ليضع المتلقي في قلب المتعة المحفوفة بمهواة سحيقة، لا تفتأ أن تعلو به كأنها أرجوحة جمالية على حافة شعرية».

تجربة مميزة

تجدر الإشارة إلى أن المعرض يتواصل إلى 30 سبتمبر الحالي في المبنى رقم 5.

مع العلم أن الفنان علي غداف -الذي غادر اليمن منذ أكثر من 40 عاماً، ويعمل مهندساً في هولندا- يعتبر من أشهر المهندسين في العالم، كما يقدم تجربة تشكيلية مميزة، حيث ترتبط بمشروعه الفني المتكامل، الذي ما زال يحتفظ باليمن داخله.

[/tab]
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X