👮‍♂️ Government

Ashghal completes 72% construction of Umm Lekhba Interchange

إنجاز 72% من تطوير تقاطع “اللاندمارك” بمنطقة أم لخبا

The Public Works Authority (Ashghal) has completed 72 percent of the development works on Umm Lekhba Interchange, known as ‘Landmark Intersection’ within the work of Sabah Al Ahmad Corridor project.

The new free-flow interchange with a length of 11km, the largest in Qatar, will consist of nine bridges with the capacity to accommodate 20,000 vehicles in an hour. Parts of the interchange will be opened by the end of this year.

Once completed in 2021, Sabah Al Ahmad Corridor will significantly contribute to the relief of traffic congestion on Doha Expressway, in particular on 22 February Street. The new Corridor will be a vital alternative and parallel route that will serve thousands of daily commuters from the north to the south of Doha.

Details about the project were given by Ashghal officials during a media tour of the construction site of Umm Lekhba Interchange.

“The construction of the huge and vital interchange is underway, parts of the new interchange are scheduled to open by the end of 2019, followed by other openings until the end of 2020,” said project engineer, Ali Ibrahim.
Ibrahim said that the interchange accommodates over 20,000 vehicles per hour and five bridges consist of two lanes in one direction, while the other four bridges include one lane in one direction.

“The interchange is the second highest interchange in Qatar after the interchange of Umm Bishr on the G-Ring Road where it is located at an altitude of 35 metres while the height of the highest bridge reaches 36 metres,” he added.

“The interchange is designed to ensure the free flow of traffic, resulting in the construction of nine bridges (largest interchange) on 1st four-level interchange, some of which are approximately 28 metres high (equivalent to a nine-storey building),” said Ibrahim.

Above all, the interchange is located in a densely populated area and a vibrant commercial activity where there are many government entities, educational and health facilities as well as complexes and commercial markets.

Once completed in the fourth quarter of 2020, the new interchange will significantly improve traffic to shorten the travel time by more than 70 percent.

The bridges provide nine arteries that provide free traffic flow in nine directions, in addition to the free traffic on Al Shamal Road as well as the underpass of the old interchange linking Al Markhiya Street and Sabah Al Ahmad Corridor.

Commuters travelling from Hamad International Airport will be able to reach Umm Lekhba Interchange in approximately 18 minutes compared to the current 50 minutes via Doha Expressway and 22 February Street reducing traffic time by 70 minutes.

This significant improvement in traffic will occur due to increased road capacity to more than 20,000 vehicles per hour in both directions after the expansion of the corridor, which will be upgraded to four and five lanes in each direction instead of three lanes, Doha Expressway currently accommodates 12,000 vehicles per hour in both directions.

The project will convert all roundabouts to more efficient and safer signalised junctions as well as build and upgrade 17 interchanges.

These interchanges will deliver 32 bridges and 12 vehicular underpasses to enhance connectivity and provide smooth traffic movements in addition to 12 pedestrian bridges.

A total 12 pedestrian and cycle paths with a length of 65km along with 1.5 million square metre of landscaping will also be delivered as part of the project’s scope of works.

أعلنت هيئة الأشغال العامة “أشغال” عن إنجاز 72 % من أعمال تطوير تقاطع أم لخبا المعروف بتقاطع اللاند مارك، ضمن أعمال مشروع محور صباح الأحمد.

وأشارت “أشغال” إلى أن أعمال بناء التقاطع الضخم والحيوي جارٍ على قدم وساق للانتهاء منها، لافتة إلى أنه من المقرر افتتاح أجزاء من التقاطع مع نهاية 2019، على أن يتبعه افتتاحات أخرى حتى نهاية 2020.

وأكد المهندس علي إبراهيم، مهندس مشروع تقاطع “اللاندمارك” بهيئة الأشغال العامة، أن التقاطع الجديد يعدّ أكبر تقاطع في قطر بطول أعمال 11 كيلومتراً؛ حيث يتألف من أربعة مستويات، وهو الأول في قطر ويحتوي على تسعة جسور توفر تدفقاً مرورياً حراً في الاتجاهات كافة.

وأضاف: “يستوعب التقاطع أكثر من 20 ألف مركبة في الساعة؛ حيث يتألف من خمسة جسور من مسارين في اتجاه واحد، بينما يتضمن الأربعة جسور الأخرى من مسار في اتجاه واحد.

وتابع: “ويعتبر التقاطع ثاني أعلى تقاطع في قطر بعد تقاطع أم بشر بالطريق الدائري السابع؛ حيث يقع على ارتفاع 35 متراً، بينما يصل ارتفاع أعلى جسر 36 متراً.

وأشار مهندس المشروع إلى أن تقاطع أم لخبا يعتبر بمثابة البوابة الشمالية للدوحة و”محطة توزيع”، نظراً لموقعه الاستراتيجي، لكونه يقع عند مدخل البوابة الشمالية لمدينة الدوحة؛ حيث الحركة المرورية الكثيفة من وإلى مدينة الدوحة من اتجاه الشمال، ويقع في بقعة مهمة حيث يتقاطع طريق الشمال مع طريق الدوحة السريع وشارع المرخية ومحور صباح الأحمد.

وأضاف: “فوق كل ذلك، يقع التقاطع في منطقة ذات كثافة سكانية عالية ونشاط تجاري حيوي؛ حيث يوجد العديد من المؤسسات الحكومية والمنشآت التعليمية والصحية، فضلاً عن المجمعات والأسواق التجارية”.

ولفت إلى أن التقاطع الجديد عند اكتماله في الربع الأخير من 2020 سيعمل على تحسين الحركة المرورية بشكل كبير، ليختصر زمن الرحلة بنحو أكثر من 70 %؛ حيث توفر الجسور تسعة شرايين توفر تدفقاً مرورياً حراً في تسعة اتجاهات، هذا إلى جانب الحركة المرورية الحرة على طريق الشمال، فضلاً عن نفق التقاطع القديم الذي يربط بين شارع المرخية ومحور صباح الأحمد.

وأضاف: “سوف يعمل التقاطع على تخفيف الضغط المروري على طريق الدوحة السريع، وخصوصاً على تقاطع الغرافة المعروف بتقاطع الجوازات وتقاطع الدحيل. كما سيحقق انسيابية مرورية كبيرة أمام القادمين من كورنيش الدوحة والمرخية ومدينة خليفة والدحيل في اتجاه طريق الشمال ومحور صباح الأحمد ومناطق الغرافة وغرافة الريان، وصولاً للقطة والريان”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X