📚Education

Shops offer fresh stocks as school stationery sales soar

المحلات التجارية تقدم مخزونات جديدة مع ارتفاع مبيعات القرطاسية المدرسية
As new academic year 2019-2020 is set to begin soon, the sales of stationery items have soared in commercial markets across the country. Many shopping malls and hypermarkets have started offering fresh stocks of school supplies with bold displays and some promotion offers. “The customers’ rush started almost a week ago but it increased significantly in the last two days. Before the opening of schools, parents and students want to buy different school supplies like bags, pencils, notebooks etc. Like every year, we are offering fresh arrival at economical price,” said a salesman at a hypermarket. Regarding promotional offers and discounts on school supplies, he said that so far they did not announce such offers but from the next week discounts on some selected items might be announced. The Peninsula visited a number of book shops at shopping malls and stationery spots in hypermarkets but found no special discounts on school supplies. Some outlets at shopping malls said they did not intend to announce discounts as these were the peak sales times they were waiting for. “School supplies are in demand for only a short period of the year,” said a salesman at a book and stationery shop of a local mall. “We have started buying school needs of our children. The prices so far are expensive. One child’s school supplies cost more than QR200 especially KG1 and KG2,” said Naheed, a parent shopping at a local hypermarket. “The opening of schools is an expensive time for parents. Some families bring school supplies from their home countries claiming that they are cheaper there,” said another parent, Wafaa. She added: “I have two children studying in primary school and I have already visited two malls but the prices are almost same everywhere. There is no special discount offers and if there are some they are on small items like pencils, colour pencils etc. School bags in absence of any promotional offer are usually costly and a normal, good quality school bag costs around QR130.” Meanwhile, the sixth annual edition of the ‘Back to School’ campaign began yesterday which is being organized by the Ministry of Education and Higher Education in cooperation with a number of partners and supporters under the slogan ‘With Education We Build Qatar’. It aims to prepare students for the new academic year and provide them with necessary advice and guidance.

قال عدد من الباعة في سوق الخميس والجمعة الكائن في منطقة عين خالد، إن مبيعاتهم سجلت تحسناً لافتاً قبيل حلول عيد الأضحى المبارك، الأمر الذي ساهم في تبديد موجة الركود التي أصابت سوقهم طوال شهر يوليو الماضي وشطراً من أغسطس الحالي. ووصف هؤلاء نشاط الحركة في السوق خلال الصيف بـ «الجيد»، خصوصاً أن كثيراً من الأسر لا تزال خارج الدولة وذلك لتمضية إجازاتها السنوية في بلادها. ولفت الباعة إلى أن المتاجر تحقق هامش ربح جيد في الوقت الحالي، حيث يقومون بتسديد مصاريفهم من الإيجارات والفواتير ورواتب الموظفين وغيرها من المصاريف اليومية، بالإضافة إلى هامش ربح بسيط خلال هذه الفترة، الأمر الذي يُعدّ نمواً إذا ما قورن بالفترة ذاتها من الأعوام السابقة. وبيّن الباعة لـ «العرب» أن سوق الخميس والجمعة يمتاز بأنه يوفر عدداً كبيراً من المتاجر التي تطرح مستلزمات العائلة كافة، ضمن إطار أقل الأسعار في الأسواق وجودة عالية للمنتجات، الأمر الذي يعتبر عامل جذب للزبائن. وأشار الباعة إلى قيام المحلات التجارية بطرح خصومات مباشرة لكل زبون بشكل منفرد من أجل خطب ودّه وتحقيق أكبر قدر ممكن من المبيعات، كما أن تخفيض الأثمان يعزّز نمو الطلب في السوق وتنشيط الحركة التجارية. استيراد ونوّه الباعة بأن غالبية المنتجات يتم استيرادها بشكل مباشر من الصين والهند وسلطنة عُمان، بالإضافة إلى أن هناك شركات محلية موردة تقوم باستيراد كميات كبيرة جداً، وتقوم بتوزيعها على المحلات التجارية المختلفة. وتوقع الباعة أن يتزايد الإقبال على السوق خلال النصف الثاني من شهر أغسطس الحالي، وذلك نظراً لعودة العائلات إلى الدوحة بسبب اقتراب حلول موسم العودة إلى المدارس والذي تنتعش فيه الأسواق. انخفاض وفي هذا الشأن، قال البائع محمد فسيل، إن المبيعات انخفضت طيلة شهر يوليو الماضي قبل تحسنها قبيل العيد، ما مكّن المحلات التجارية من تحقيق أرباح. وأضاف: «نقوم بطرح خصومات بشكل منفرد لكل زبون، وذلك بهدف خطب ودّه وتحقيق أكبر قدر ممكن من المبيعات خلال هذه الفترة»، لافتاً إلى أن أسعار المنتجات المختلفة في سوق الخميس والجمعة تُعد أقل من نظيراتها في الأسواق الأخرى. ولفت فسيل إلى أن سوق الخميس والجمعة يوفر متطلبات العائلات كافة في مكان واحد، وعدداً كبيراً من المحلات التجارية المتخصصة بالعديد من القطاعات التجارية، مثل الملابس والأحذية ومستلزمات الأطفال والرجال والنساء والمستلزمات المنزلية. وفي الصعيد ذاته، أكد البائع محيي الدين تحقيق المتاجر هامش ربح بسيط خلال الصيف، وذلك بسبب انخفاض حجم المبيعات نظراً لأن غالبية الأسر تقوم بقضاء العطلة السنوية خارج البلاد خلال هذه الفترة. وأشار إلى أن غالبية المنتجات المعروضة في المحلات يتم استيرادها مباشرة من الصين والهند ضمن إطار الجودة العالية للسلع، كما يتم عرضها بأسعار منافسة جداً من أجل خطب ودّ الزبائن وتعزيز الإقبال على السوق. مبيعات وفي الإطار نفسه، أوضح البائع محمد عبدالسلام أن المبيعات رغم انخفاضها خلال يوليو الماضي وجزء من أغسطس الحالي، غير أنها ما زالت تعتبر جيدة، حيث إن الإقبال على السوق في هذه الفترة أفضل بكثير من الفترة ذاتها خلال العام الماضي. وتوقع عبدالسلام أن ينمو الطلب خلال الفترة المقبلة، حيث سيرتفع الإقبال على السوق خلال موسم العودة إلى المدارس، آملاً مزيداً من نشاط حركة البيع والشراء في السوق. وكان سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، قد أكد مؤخراً أن الوزارة قد أكملت كل الاستعدادات والترتيبات لانطلاق العام الأكاديمي الجديد في 20 من شهر أغسطس الحالي للهيئات الإدارية والتدريسية، وفي 25 من الشهر نفسه بالنسبة للطلبة. وأوضح حينها بأن العام الدراسي 2019-2020 سوف يشهد افتتاح 5 مدارس جديدة للمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية بمناطق الوكرة ومعيذر والخيسة والمطار والمناصير. هذا، ويعتبر الباعة أن الإقبال على سوق الخميس والجمعة جيد خلال هذه الفترة رغم الانخفاض الشديد، نظراً لاستمرار موسم العطلات السنوية، مؤكدين أن المبيعات خلال العام الحالي أفضل من الأعوام السابقة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X