Art

Shapes and Hues’ celebrates Filipino artist

معرض «أشكال وألوان» للتعريف بثقافة الفلبين

QNA/ Doha Katara – the Cultural Village, in collaboration with the embassy of the Republic of the Philippines in Qatar, has opened the ‘Shapes and Hues’ exhibition by artist Frederick Epistola at the 22nd Hall of Katara, which will run until August 30th. The ‘Shapes and Hues’ exhibition contains 30 different works of art pieces ranging between paintings and sculptures, in which the artist deals with topics related to human’s local environment. It also presents an interaction that arises between people and all the vocabulary that exists in their reality in an attractive and artistic harmony. Epistola’s work is characterised by being an artistic panorama full of various shapes, content, visions, and windows on a unique artistic experience and a creative direction Amer renewed sophistication and richness. The participating work is also characterised by deep themes and creative methods flowing with distinctive connotations. The exhibition is part of Katara’s keenness on cultural and artistic openness and enriching the Qatari visual art with such promising art creations.

افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، أمس، معرض «أشكال وألوان» للفنان التشكيلي فريدريك إبسيتولا، وذلك بحضور سعادة السيد آلان تيمباين سفير الفلبين لدى الدولة، إلى جانب عدد من أصحاب السعادة السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية والمهتمين بالفن التشكيلي من مختلف الجنسيات. وبهذه المناسبة، أشاد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بمستوى التعاون بين المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» والسفارة الفلبينية لدى الدولة، والتي أثمرت عدداً من الفعاليات الفنية والثقافية المتنوعة، من بينها هذا المعرض الذي من شأنه أن يُطلع زوار «كتارا» على ملامح جميلة من الفلبين التي عُرفت بثراء ثقافتها وتنوعها. وأكد المدير العام لـ «كتارا» حرص المؤسسة الدائم على التنويع في ما تقدمه من معارض لاحتضان تجارب فنية متنوعة من شأنها أن تفتح نوافذ ثقافية مختلفة قادرة على مدّ جسور التواصل والتعارف بين الشعوب. وقد ألقى سعادة السفير الفلبيني كلمة أكد فيها أهمية المعرض من خلال ما يقدمه من لوحات وأعمال متنوعة جمعت بين فن الرسم والكولاج والنحت، وأفصحت عن التغيرات التاريخية والاجتماعية والثقافية التي عاشها المجتمع الفلبيني لتكشف عن الكثير من العادات والتقاليد؛ مثمناً ما تقوم به «كتارا» من جهود كبيرة في تعزيز فرص التعاون والتلاقي بين الثقافات والشعوب. ومن جانبه، عبّر الفنان التشكيلي فريدريك إبسيتولا عن سعادته بأن تقدّم أعماله روح الثقافة الفلبينية الثرية، مبيناً أن الفن لغة مشتركة بين جميع الثقافات والشعوب، وهو قادر على تعزيز فرص الحوار مهما اختلفت اللغات. وقال إن كل لوحة وعمل من أعماله يروي جزءاً من تاريخ شعبه العريق، مبيناً أنه استوحى أعماله من كل ما يرتبط بالهوية الفلبينية والعادات والتقاليد. وبهذه المناسبة، قدّم الفنان عملين اثنين من أعماله هدية للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» بهدف تعزيز التشاركية الثقافية. ويضم المعرض 30 عملاً، تعددت بين لوحات ومجسمات صغيرة الحجم قدّمت ملامح متنوعة من الثقافة الفلبينية ومن حياة المجتمع الفلبيني. مع العلم أن المعرض يتواصل حتى 30 أغسطس الحالي. ويعدّ الفنان التشكيلي فريدريك إبسيتولا أحد أبرز الفنانين الفلبينيين الذين عُرفوا باستخدام خامات فنية متنوعة وتجديد تجربته الإبداعية المستوحاة من الطبيعة والثقافة الفلبينية، والعمل على ما يتعلق بالهوية والثقافة والتراث

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X