🏆2022

SC’s envoy learn mega-event experience at Copa America ın Brazil

وفد اللجنة العليا يختتم برنامجاً للرصد والمراقبة ضمن بطولة كوبا أمريكا بالبرازيل

Doha: In tandem with the Qatar national team’s debut in the 2019 Copa America in Brazil, a group of employees from the country’s football stakeholders spent time with the tournament organisers in order to learn about event operations and host country requirements.

Ten employees were invited to shadow the tournament’s Local Organising Committee (LOC), while 33 staff spent time with Brazil’s security forces in order to gather knowledge to support preparations for the FIFA World Cup Qatar 2022.

The secondment program was organised by the Supreme Committee for Delivery and Legacy (SC), the body responsible for delivering the infrastructure required for Qatar 2022. Employees embedded within the LOC included representatives from the SC, Qatar Football Association, Qatar Stars League, the Josoor Institute and beIN Sports, while the security delegation included staff from the SC’s Security Committee, Ministry of Interior, Qatari Army and Lekhwiya. In addition, a representative from Qatar is working with INTERPOL during the tournament.

Employees embedded within the LOC spent four weeks in Brazil in order to develop their operational expertise.

The delegation contributed to a range of areas, including venue management, competition management, media operations and guest management. As well as being involved in all aspects of tournament delivery, participants attended relevant training, debrief sessions and match coordination meetings. The security delegation, meanwhile, observed all aspects of both match day and non-match day operations, including crowd, fan zone and traffic management. They also observed the city command and control centres, team security, from stadiums to training sites, city security and police command centers.

FIFA World Cup Qatar LLC Chief Executive Officer, Nasser Al Khater, said it was an opportunity to gather knowledge ahead of Qatar’s mega-event in 2022. “Ever since winning the right to host the World Cup we have made it a priority to learn from as many major international football tournaments as possible,” he said.

اختتم وفد ضم عدد من موظفي اللجنة العليا للمشاريع والإرث وشركائها برنامجاً للرصد والمراقبة خلال بطولة كوبا أمريكا التي شهدت المشاركة الأولى للمنتخب القطري في البطولة التي تتواصل منافساتها في البرازيل حتى السابع من الشهر الجاري. ويهدف هذا البرنامج إلى إكساب موظفي اللجنة العليا معرفة وخبرة واسعة في مجال تنظيم البطولات الرياضية، استعداداً لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وقد ضم الوفد عشرة موظفين من اللجنة العليا، والاتحاد القطري لكرة القدم، ودوري نجوم قطر، ومعهد جسور، و بي إن سبورت، عملوا عن كثب مع اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كوبا أمريكا، بينما تابع 33 موظفاً آخرين من اللجنة الأمنية في اللجنة العليا، ووزارة الداخلية، والقوات المسلحة القطرية، وقوات الأمن الداخلي (لخويا)، أداء قوات الأمن البرازيلية خلال البطولة، إضافة إلى مشاركة ممثل عن دولة قطر في مراقبة عمل منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) خلال منافسات البطولة.

وأمضى أعضاء الوفد الذين عملوا عن كثب مع اللجنة المحلية المنظمة أربعة أسابيع في البرازيل، بهدف صقل خبراتهم في مختلف جوانب العمليات التشغيلية، والمشاركة في كافة الجوانب المتعلقة بتنظيم البطولة كإدارة الاستادات، وتنظيم المنافسات، وتنسيق العمليات الإعلامية، وخدمات الضيوف وغيرها، إضافة إلى حضور كافة الأنشطة التدريبية، واللقاءات التعريفية، والاجتماعات التنسيقية ذات الصلة.

من جانب اخر رصد أعضاء الوفد الأمني المشارك كافة الأنشطة والعمليات المتعلقة بتجهيزات استضافة المنافسات للمحافظة على أمن وسلامة المشجعين واللاعبين كإدارة الحشود، وإدارة مناطق المشجعين، وتنظيم حركة المرور، كما تعرّفوا على آلية عمل مراكز المراقبة والسيطرة الأمنية والشرطية في المدن التي شهدت مباريات البطولة، إضافة إلى تدابير وإجراءات تأمين تنقل الفرق المشاركة من مقار الإقامة إلى ملاعب التدريب والاستادات.

ناصر الخاطر : فرصة مثالية لاكتساب المعرفة والخبرات

وفي هذا الصدد، قال ناصر فهد الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022: “يمثل برنامج الرصد والمراقبة فرصة مثالية لجمع المعلومات واكتساب المعرفة والخبرات اللازمة لاستضافة قطر الحدث الرياضي الأهم على مستوى العالم في قطر عام 2022. وقد حرصنا منذ الفوز بحق استضافة المونديال على الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في تنظيم البطولات الدولية الكبرى في كرة القدم، حيث حضرنا بوفد كبير في آخر نسختين من بطولة كأس العالم لكرة القدم في كل من البرازيل وروسيا، كما أوفدنا موظفينا للرصد والمشاركة في العديد من البطولات الأخرى التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والاتحادين الأوروبي والآسيوي لكرة القدم”.

وأضاف الخاطر: “تعرّف الوفد في البرازيل على كافة التفاصيل المتعلقة بعمل اللجنة المحلية المنظمة للبطولة. وإلى جانب مشاركتهم في عمليات البطولة والبلد المستضيف، نجح الفريق في صقل خبراته وتعزيز معرفته في إدارة منافسات كرة القدم، إضافة إلى دعم خبراتهم التشغيلية وتعزيز جاهزيتهم لاستضافة الفعاليات الرياضية الكبرى، الأمر الذي سيدعم جهودنا الرامية لاستضافة المونديال المقبل بعد نحو ثلاثة أعوام”.

جاسم الكعبي : نجحنا في تحقيق قدر كبير من المعلومات

من جانبه، قال جاسم الكعبي، مدير إدارة الأمن المحلي باللجنة العليا: “شكّلت بطولة كوبا أمريكا فرصة فريدة بالنسبة لنا لرصد ومراقبة مختلف الجوانب الأمنية المتعلقة باستضافة البطولات الدولية الكبرى. وقد نجح الفريق في اكتساب قدر كبير من المعرفة والمعلومات التي ستساعدنا في استعداداتنا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022”.

يُشار إلى أن بطولة كوبا أمريكا، التي انطلقت نسختها الأولى في عام 1916، تعد أقدم البطولات القارية في العالم. وشهدت بطولة العام الجاري، التي بدأت منافساتها في 14 من يونيو الماضي، مشاركة عشرة فرق من القارة اللاتينية، إضافة إلى منتخبي اليابان وقطر اللذان سجلا مشاركتهما الأولى في البطولة بدعوة من اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول).

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X