Games & Movies

More than 900,000 users are victims of fake video games that publish malicious software

أكثر من 900 ألف مستخدم يتعرضون لألعاب فيديو مزيفة تنشر برمجيات خبيثة

Cybercriminals are taking advantage of the growing demand for video games to spread malicious software through fake versions of the most popular games, according to research by Kaspersky. More than 900,000 users have been exposed to these attacks within 12 months since early June 2018. More than a third have concentrated

Cybercriminals are taking advantage of the growing demand for video games to spread malicious software through fake versions of the most popular games, according to research by Kaspersky. More than 900,000 users have been exposed to attacks in 12 months since early June 2018. More than a third of attacks have been concentrated in just three games.

The world has known video games for a long time, but the power of the Internet has contributed to accelerating its growth and development. Today, about one out of every 10 people in the world exercise online games. Like other digital entertainment, video games are vulnerable to abuse such as copyright infringement and illegal electronic tracking, but they also face another growing threat – fraud by name to disguise the spread of malicious software. Many of the popular video games are hosted on digital distribution platforms that can not always discover the legitimacy of game software files uploaded to them, as they may be malicious software disguised as electronic games.

The researchers at Kaspersky decided to look closely at the infected files discovered in 2018 until the first half of 2019. Minecraft topped the list of games that were abused. Malicious malware in this game accounted for about 30% of attacks, Users with more than 310,000 users. GTA 5 was second, with more than 112,000 attacks targeted, while Sims 4 came in fourth with 105,000 target users.

According to the researchers, the criminals were also trying to lure users to download malicious files claiming to be games not yet released. Deceptive versions of at least 10 games have yet to be released, with 80% of detected cases focused on FIFA 20, Borderlands 3 and Elder Scrolls 6.

Kaspersky security researcher Maria Fedorova said the security search teams have for months watched criminals exploit entertainment to surprise users, whether it was episodes of a popular TV series, first screenings of major movies, or popular video games. “It’s easy to explain, People need to be less careful when they want to relax and enjoy. If users do not expect malicious software to be used for years, the success of the attack will not require a high-level threat, so we urge everyone to be cautious and avoid unreliable digital platforms and suspicious offers. Protection software and conduct a security survey periodically to all devices used in the play. ”

يستغلّ المجرمون الإلكترونيون الطلب المتزايد على ألعاب الفيديو في نشر برمجيات خبيثة عبر نُسَخ مزيفة من أكثر الألعاب شعبية، وفقاً لبحث أجرته شركة كاسبرسكي، فقد تعرض أكثر من 900 ألف مستخدم لهذه الهجمات خلال 12 شهراً منذ مطلع يونيو 2018، وقد تركّز أكثر من ثلث الهجمات في ثلاث ألعاب فقط.

عرف العالم ألعاب الفيديو منذ وقت طويل، لكن قوة الإنترنت قد أسهمت في تسريع نموها وتطورها، واليوم يمارس حوالي شخص من كل 10 أشخاص في العالم الألعاب الإلكترونية على الإنترنت.

وكغيرها من أنواع الترفيه الرقمي، فإن ألعاب الفيديو معرضة لسوء الاستخدام، مثل: خرق حقوق النشر والتتبع الإلكتروني غير القانوني، لكنها تواجه أيضاً تهديداً متنامياً آخر، هو الاحتيال باستخدام أسمائها لإخفاء نشر برمجيات خبيثة عبرها، وتجري استضافة العديد من ألعاب الفيديو الشهيرة على منصات توزيع رقمية لا يمكنها دوماً اكتشاف مدى شرعية ملفات برمجيات الألعاب التي يتم تحميلها إليها، إذ قد تكون برمجيات خبيثة متنكرة في هيئة ألعاب إلكترونية.

وقرّر الباحثون في كاسبرسكي النظر عن قرب في الملفات المصابة التي تم اكتشافها خلال العام 2018 وحتى النصف الأول من 2019، وقد تصدّرت اللعبة «Minecraft» قائمة الألعاب التي تعرّضت لإساءة استخدام، إذ شكّلت البرمجيات الخبيثة المتنكرة في هذه اللعبة حوالي 30% من الهجمات، فيما بلغ عدد المستخدمين المصابين بها أكثر من 310 آلاف مستخدم، وحلّت لعبة «GTA 5» في المرتبة الثانية، إذ استهدفت الهجمات التي تمّت من خلالها أكثر من 112 ألف مستخدم، في حين جاءت لعبة «Sims 4» رابعة بحوالي 105 آلاف مستخدم مستهدف.

ووفقاً للباحثين، فإن المجرمين كانوا يحاولون أيضاً استدراج المستخدمين لتنزيل ملفات خبيثة تدّعي أنها ألعاب لم تصدُر بعد، وقد شوهدت نسخ خادعة لعشر ألعاب على الأقل من التي لم تصدُر بعد، فيما ركّز 80% من الحالات المكتشفة على «FIFA 20»، و»Borderlands 3»، و»Elder Scrolls 6».

وقالت ماريا فيدوروفا -الباحثة الأمنية في كاسبرسكي- إن فرق البحث الأمني ظلّت لأشهر تشاهد المجرمين يستغلون الترفيه لمباغتة المستخدمين، سواء كانت حلقات من مسلسلات تلفزيونية شهيرة، أو عروضاً أولى لأفلام كبرى، أو ألعاب فيديو مشهورة، وأضافت: «يسهل شرح الأمر، فعادة ما يميل الناس إلى أن يكونوا أقل حذراً عندما يريدون الاسترخاء والاستمتاع، وإن لم يتوقع المستخدمون وجود برمجيات خبيثة في أمرٍ ممتع استخدموه لسنوات، فلن يتطلب نجاحُ الهجوم تهديداً عالي المستوى، لذلك، نحثّ الجميع على توخي الحذر وتجنّب المنصات الرقمية غير الموثوق بها والعروض المشبوهة، وتنصيب برمجيات الحماية وإجراء مسح أمني دوري لجميع الأجهزة المستخدمة في اللعب».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X