😎 LifeStyle

QNL celebrates Garangao children’s festival

الأطفال يحتفلون بالقرنقعوه في أجواء تراثية بالمكتبة الوطنية

Doha: The community came out in full to celebrate Garangao festival at Qatar National Library (QNL) yesterday. The popular children’s festival is traditionally held on the 14th night of Ramadan, and is a time for celebration across Qatar.

In keeping with Garangao traditions, visitors arrived at the Library’s event wearing colourful traditional Qatari dresses, and took part in an animated programme of festivities that included singing Garangao songs and cultural arts and crafts.

Noor Jehan, Information Services Librarian at the Library, said, “During May and the holy month of Ramadan, the Library’s programme of events has focused on different aspects of faith, seeking to foster mindfulness and understanding so as to preserve our heritage for future generations. Garangao has always been a special tradition for the Qatari community, and by hosting this festive event at the Library, we hope to keep this tradition alive within the community, especially for our younger members.”

The “Garangao Box Activity” delighted children attending the event. Artist Samar Saeed showed the younger guests how to design and create a Garangao box to fill with sweets and nuts, which they were able to take away as memorable tokens of the event.

في أجواء تراثية قطرية متميزة، شهدت مكتبة قطر الوطنية أمس، إقبالاً كثيفاً من القطريين والمقيمين، للمشاركة في احتفالية «القرنقعوه» في المكتبة، التي توافق منتصف شهر رمضان الكريم، وتُعد مناسبة خاصة في قطر، تنتشر الاحتفالات بها في كل أرجاء البلاد. وبهذه المناسبة، حضر الأطفال من المواطنين والمقيمين لمبنى المكتبة مرتدين الأزياء القطرية التقليدية الملونة، وشاركوا في سلسلة من الأنشطة الاحتفالية الحافلة بالبهجة والمرح، التي تضمنت إنشاد أغاني «القرنقعوه»، بالإضافة إلى إطلاق العنان لإبداعهم في أنشطة الأشغال اليدوية والفنية.

وعلقت السيدة نور جيهان اختصاصي المعلومات في المكتبة، بقولها: «تحرص فعاليات المكتبة خلال شهر رمضان على مخاطبة المشاعر الإيمانية لأفراد المجتمع، والحث على التفكر وتعزيز التفاهم، من أجل حفظ تراثنا لأجيال المستقبل، لطالما كانت احتفالية «القرنقعوه» من المناسبات التقليدية الخاصة بالمجتمع القطري، وتهدف المكتبة من خلال تنظيم هذه الفعالية إلى إحياء عادات المجتمع التراثية، والحفاظ عليها واستمرارها، خاصة لدى الأطفال». وقالت إيمان الشيخ التي حضرت الفعالية مع ابنتها: «إنني سعيدة بالمشاركة في احتفال «القرنقعوه» اليوم في المكتبة، وقد أعجبني حسن التنظيم، وابنتي كانت مبتهجة وفرحة للغاية، إنني أحرص على زيارة المكتبة باستمرار حتى تتفاعل ابنتي مع الأطفال الآخرين وتتعلم منهم». أما صفوى راشد التي حضرت مع ولديها، فقد قالت: «تختلف أجواء الاحتفال بـ «القرنقعوه» في المكتبة تماماً عن المنزل أو مع الأقارب، وعادة أحظى وأطفالي بتجربة مختلفة عندما نزور المكتبة، وأنصح العائلات باصطحاب أبنائهم للمكتبة، والحرص على حضور الفعاليات التي تنظمها».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X