👮‍♂️ Government

Forum of Women Parliamentarians emphasises gender equality

منتدى النساء البرلمانيات يدعو إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في سوق العمل

DOHA: A number of representatives of Arab and international parliaments have called for gender equality in labour market, financial benefits, and access to higher positions in order to achieve the sustainable development.

This came during the session of sub-committee of the Forum of Women Parliamentarians held yesterday on the sidelines of 140th Assembly of Inter-Parliament Union (IPU) at Sheraton Hotel.

The parliamentarians said that education and the family are basics for achieving the growth by the countries, demanding the initiatives to fight against poverty and upgrade the laws and legislation in favour of women.

The representative of the Islamic Republic of Iran said that the participation of women in society contributes in development and progress and boosts sustainable development in all countries, adding that there are many obstacles due to conflicts in the region that result in unequal opportunities.

She called for the elimination of poverty and its impacts and bringing about appropriate solutions to end it in order to improve the means of financial knowledge and empower women in all sectors instead of in limited areas.

For her part, the representative of the parliament of Thailand said that various countries needed to achieve gender equality.

She added that women were the nucleus of communities so they should be given full opportunity to achieve the sustainable development of states through their participation in the political, social, cultural, economic and other sectors.

For her part, the representative of the State of Kuwait called for the development of all laws relating to women and the achievement of equality and justice in work and benefits between men and women without any discrimination.

She added that education and the family were the cornerstone of the success of countries and achieving the desired sustainable development, saying the success of countries and their progress was linked to education.
In a related context, the representative of the State of Mongolia said that the experience of democracy in her country had begun in 1990 and that 17 women were members of the parliament, but that there was a lack of women in senior positions in the State.

The representative of the Zambian Parliament called for fighting rampant poverty in her country, saying that the country’s poverty rate exceeded 60 percent of the population, adding that the people also suffer from lack of a strong infrastructure and projects limited to specific targets.

طالب عدد من ممثلي البرلمانات العربية والدولية بتحقيق المساواة الفعلية بين الرجال والنساء في سوق العمل والمزايا المالية، والحصول على مناصب عليا، من أجل تحقيق التنمية المستدامة للشعوب. وأضافوا، خلال جلسة «المجموعة الفرعية لمنتدى النساء البرلمانيات»، أن التعليم والأسرة هما الركيزة الأساسية في تحقيق نمو الدول، مطالبين بمحاربة الفقر، وسن وتطوير التشريعات القانونية المتعلقة بالعنصر النسائي.

قالت ممثلة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، خلال مداخلتها: «إن مشاركة العنصر النسائي في المجتمع تساهم في التنمية والتقدم وتعزيز التنمية المستدامة في الدول كافة، مضيفة أنه يوجد عقبات جمة بسبب النزاعات القائمة في المنطقة يترتب عليها عدم تكافؤ الفرص، لافتة إلى تجنّب تلك العقبات وتوفير فرص حقيقة للنساء لتقدم الدول.

وطالبت بإزالة الفقر ومعالجة آثارة وإيجاد حلول جذرية للقضاء عليه، من أجل تحسين سبل المعارف المالية وتمكين المرأة في القطاعات كافة وليس العمل في مجالات محدودة.

من جهتها، قالت ممثلة البرلمان التايلاندي: إن مختلف الدول بحاجة إلى تحقيق المساواة بين الرجال والنساء، ونحن في مجتمعنا بحاجة إلى مشاركة المرأة في صنع السياسات والعمل في التجارة المنظمة.

وأضافت أن المرأة هي نواة المجتمعات، فيجب إعطاؤها الفرصة كاملة لتحقيق التنمية المستدامة بالدول من خلال مشاركتها في القطاعات السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغير ذلك.

من ناحيتها، طالبت ممثلة دولة الكويت خلال حديثها بتطوير جميع القوانين المتعلقة بالنساء وتحقيق المساواة والعدل في العمل والمزايا بين الرجل والمرأة دون أي تمييز، متسائلة: هل الحكومات جادة في تحقيق المساواة أم شعارات فقط؟ ومتى نصل إلى مرحلة نقول فيها نحن حققنا المساواة بين الجنسين في شتى المجالات؟

وأضافت أن التعليم والأسرة هما الركيزة الأساسية في نجاح الدول وتحقيق التنمية المستدامة المنشودة، قائلة: نجاح الدول وتقدمها مرتبط بالتعليم، فإذا ذهب التعليم انتهت الدولة؛ لافتة إلى أن دور الأم مهم للغاية في غرس حب التعليم والتطلع داخل الأبناء منذ الصغر، مؤكدة أننا بحاجة إلى التعليم الصحيح والتربية السليمة حتى نجعل دولنا دائماً في المقدمة.

وقالت ممثلة دولة الكويت، في ختام حديثها: مللنا من الكلام المعدّ سابقاً والمعروف للجميع، وحان وقت العمل، فعلينا جميعاً أن نعمل سوياً ونجتهد من أجل الضغط على حكوماتنا لتعديل القوانين والحفاظ على حقوق المرأة، حسب تعبيرها.

في سياق متصل، قالت ممثلة دولة منغوليا إن تجربة الديمقراطية في بلادها بدأت منذ عام 1990، وتشارك في البرلمان 17 امرأة، لكن نفتقر لوجود العنصر النسائي في المناصب العليا بالدولة.

وأضافت أن منغوليا مليئة بالموارد الطبيعية المنجمية، ولكن يتقصر العمل فيها فقط على الرجال ويوجد محدودية في رواتب النساء والعمل أيضاً، ونطالب بمزيد من المساواة والعدل.

وطالبت ممثلة برلمان زامبيا، بمحاربة الفقر المستشرى في بلادها، قائلة إن نسبة الفقر ببلادها تتخطى 60 % من الشعب، مضيفة أن الشعب أيضاً يعاني من عدم وجود بنية تحتية قوية، والمشاريع كلها تقتصر على أهداف معينة.

وأضافت أن كينيا بحاجة إلى سن تشريعات جديدة تعالج كل القطاعات بالدولة، ومن بينها تحقيق العدل للعنصر النسائي.

وفد بوتان: لا يمكن أن يكون التنظيم أفضل مما وجدناه في الدوحة

قالت ديلمايا راي، برلمانية من بوتان: نشكر دولة قطر على ما قدمته من حفاوة الترحاب بكل الوفود البرلمانية المشاركة في الحدث، وهذا أمر يدل على قدرة دولة قطر على تنظيم الأحداث الكبرى بكفاءة عالية.

وأشادت راي بحسن التنظيم الذي وجدته للحدث، مضيفة: هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها قطر، وأود التأكيد على أنه لا يوجد تنظيم أفضل مما وجدناه في قطر، فكل الأمور يتم الوقوف عليها بصورة دقيقة، والتنظيم كان على أعلى مستوى متوقع من الدوحة.

بدوره، قال تكباد راي، برلماني من بوتان: تنظيم متميز من دولة قطر لحدث كبير كالجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، وهذا أمر ليس بمستغرب على قطر، فمن المعروف عن قطر حسن التنظيم للفعاليات الكبرى. وأبدى إعجابه بالثقافة القطرية؛ التي يتمسك بها القطريون بصورة كبيرة، مشيراً إلى أن هذا الأمر محط إعجاب وتقدير من ناحية، ويقضي بضرورة التمسك بمثل هذه الثقافة من ناحية أخرى.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X