💰 Business

Qatar to launch ‘Energy Bank’ with targeted $10bn capital

قطر تطلق أكبر بنك إسلامي للطاقة في العالم برأسمال 10 مليارات دولار

Qatar will launch ‘Energy Bank’ with a targeted capital of $10bn to fund hydrocarbon-centric projects across the world, a move that will make Doha a leading player across verticals in the global oil and gas industry.

The Qatar Financial Center (QFC)-based bank, which already has got commitments to the tune of $2bn from international investors (of the $2.5bn paid up), will progressively scale up its capital base to become the world’s largest Islamic lending institution. It is expected to be operational by the fourth quarter of this year.

The lender, which is planning to have representative offices in the Middle East and North Africa region and other parts of the world, will specialise in funding projects related to oil and gas, petrochemicals and renewable energy. It will offer competitive and innovative products, corporate and project financing, as well as asset management services.

“The bank will further Qatar’s firm financial stance and will make us a significant key player on the global energy scene, a catalyst of growth in the regional energy sector, and enabler of energy innovation,” said Khaled bin Ahmed al-Suwaidi, chairman of the founding committee of Energy Bank.

Mohamed al-Marri, head of Energy Bank’s media committee, declined to specify how or when it intends to raise its capital to the $10bn target.

He said the bank is exploring options on holding international roadshows in order to attract international investors.

The establishment of the bank comes at a time when Qatar is expanding its annual liquefied natural gas production by 40% to 110mn tonnes by 2024.

The bank is being established by a team of experts specialised in the banking and energy industries bringing to the table their wide expertise, local and international relations, technical capabilities, and knowledge in the energy sector.

“The Energy Bank is the latest of several major international banks to join the QFC’s unique platform and we will work closely with them to ensure their success well into the future,” QFC Authority chief executive Yousuf Mohamed al-Jaida said.

Highlighting that Qatar’s energy and Islamic finance industries are poised for incredible growth in the coming years, he said this underlines the utmost necessity and relevance of the Energy Bank, which operate at the intersection of these two fast-growing industries, and will undoubtedly offer much needed support to the development of these sectors both locally and internationally.

Islamic finance assets are forecast to be worth $3.2tn by 2020, while the global energy industry is also forecasted to grow exponentially, particularly renewable energy which has continued to grow despite hurdles faced by traditional oil and gas, he said, quoting Thomson Reuters.

أعلنت اللجنة التأسيسية عن إطلاق أكبر بنك طاقة في العالم (تحت التأسيس) اليوم عن بدء عمليات البنك في الربع الأخير من عام 2019، برأس مال مصرح بقيمة 10 مليارات دولار.

وتم الإعلان عن هذه المبادرة الاقتصادية الجديدة على هامش مؤتمر الدوحة الخامس للمال الإسلامي من قبل سعادة السيد خالد بن أحمد السويدي، رئيس اللجنة التأسيسية لبنك الطاقة، والدكتور محمد صالح المري، رئيس اللجنة الإعلامية للبنك، خلال مؤتمر صحفي أقيم في فندق الشيراتون بالدوحة.

حضر المؤتمر الصحفي كل من الدكتور جابر بن عبد الهادي المري، رئيس الهيئة الاستشارية وعضو مجلس الإدارة، والسيد فيصل بن محمد السويدي، عضو الهيئة الاستشارية، والسيد عبد العزيز بن حمد الدليمي، عضو الهيئة الاستشارية، والسيد حامد بن عبد الله البدر، عضو مجلس الإدارة، وسعادة السيد يوسف بن محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال. وقد أكدوا جميعاً على أن تأسيس البنك يأتي في ظل النمو الهائل الذي يُتوقع أن يشهده قطاع الطاقة في قطر، خاصة مع الخطط التوسعية لزيادة الطاقة الإنتاجية السنوية من الغاز الطبيعي المسال إلى 110 مليون طن بحلول عام 2024.

وسيكون بنك الطاقة بمثابة مؤسسة مالية مرخَّصة من قبل مركز قطر للمال، ليكون أكبر بنك من نوعه في العالم، بمكاتب تمثيلية في عدد من البلدان بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحول العالم. وسيقدم البنك الذي لازال قيد الإنشاء، خدمات استثمارية مصرفية عالمية المستوى في مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات وصناعة الطاقة المتجددة، وفقاً لقواعد وأحكام الشريعة الاسلامية.

وصرَّح سعادة السيد خالد بن أحمد السويدي رئيس اللجنة التأسيسية لبنك الطاقة (تحت التأسيس):”على الرغم من القيود والمعوقات التي حاول الحصار الجائر فرضها على دولة قطر، وبفضل القيادة الحكيمة لسمو الأمير وحكمته، إستطاعت دولتنا المضي قدماً في شتى المجالات، وتمكنت من الحفاظ على ثقة العالم كشريك أساسي على صعيد صناعة الطاقة الدولية.”

وأضاف السويدي قائلاً:” لذا فإننا نسعى أن نصبح خلال السنوات القادمة لاعباً رئيسياً في مجال استثمارات الطاقة وأن يكون البنك شريك التمويل الموثوق به ليس فقط في المنطقة بل وعلى مستوى العالم.”

يضم البنك نخبة من الخبراء المتخصصين في مجالي الطاقة والبنوك، لتوفير مجموعة منتجات وخدمات مصرفية تمكن شركات الطاقة من تلبية احتياجات الأسواق المحلية والإقليمية المتزايدة. وسيوفر البنك منتجات تنافسية ومبتكرة، وخطط تمويلية للشركات والمشاريع، بالإضافة إلى خدمات إدارة الأصول.

من جانبه قال السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال: “نحن نفتخر بانضمام أول مصرف إسلامي للطاقة في الدولة إلى مركز قطر للمال، وهو ما يندرج في إطار التزامنا بتطوير نظام بيئي مالي صلب يتميز بالخدمات ذات المستوى العالمي، كما يتماشى مع الاستراتيجية التي أعلنا عنها مؤخراً، والتي تسلط الضوء على القطاع المالي بشكل عام وقطاع التمويل الإسلامي بالتحديد ولا يأتي هذا فقط محلياً بل أيضاً عالمياً. ويحمل هذا الإعلان أهمية خاصة في ظل النمو المستمر الذي يشهده كل من قطاعي التمويل الإسلامي والطاقة، بما يوفر الإطار الضروري للنجاح المستقبلي للمصرف الإسلامي للطاقة”.

وصرح الدكتور محمد صالح المري، رئيس اللجنة الإعلامية للبنك: “سيضم البنك مستثمرين من كل أنحاء العالم، ليبدأ أعماله برأس مال مصرح قيمته 10 مليارات دولار، ومن المتوقع أن نبدأ العمل خلال الربع الأخير من هذا العام، برأس مال مدفوع قيمته 2,5 مليار دولار.

وأضاف المري قائلاً: “لقد اختار المستثمرون قطر مقراً رئيسياً للبنك بالنظر إلى الوضع المستقر للقطاعين المالي والمصرفي، وبالنظر إلى التشريعات والقوانين المحفزة والتي ستساهم في إنجاحه.”

بنك الطاقة هو مؤسسة استثمارية إسلامية دولية مقرها قطر، تهدف إلى إيجاد، وتمويل، وتمكين مشاريع الطاقة التقليدية والطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يضم البنك فريقاً من الخبراء ويعمل تحت مظلة مركز قطر للمال، ليوفر منتجات وخدمات متنوعة تتماشى مع الشريعة الإسلامية، وذلك في ظل الطلب المتزايد من سوق الطاقة على المستويين المحلي والإقليمي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format