📚Education

Qatar, Unesco hold Junior Professionals Programme

برنامج للتعاون بين دولة قطر واليونسكو

QNA
Doha: The Secretary-General of Qatar National Commission for Education, Culture and Science (QNCECS), Dr Hamda Al Sulaiti, discussed yesterday the cooperation agreement regarding junior professionals that was signed four years ago with United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (Unesco).

In an introductory meeting on the agreement, she said that the programme offers well-qualified Qatari youth good opportunities for on-the-job training and the necessary expertise to work in any international organisation.

She pointed to the continued distinguished relations between Qatar and Unesco since the country became a member in 1972 in order to benefit from its potential as a civilised framework in which people are united to contribute to building human beings and to foster the spirit of solidarity and integration among human beings.

The positive cooperation between the two sides has had a positive impact. A wide range of Unesco programmes and activities have been implemented, as well as several agreements signed with relevant ministries and institutions in the country. She added that the objectives of the Junior Professionals Programme focus on preparing and qualifying young Qatari cadres gain experience and work in any international organisation.

She highlighted that the human factor is the primary driver of development and a pillar of the sustainable development goals set in Qatar National Vision 2030. She added that those young cadres will be the ones to lead development projects in the future.

نوهت الدكتورة حمدة السليطي ، الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم باتفاقية التعاون بشأن برنامج الموظفين المهنيين المبتدئين ، المبرمة بين اللجنة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” منذ أكثر من أربع سنوات .

وأوضحت الدكتورة السليطي خلال لقاء تعريفي بشأن الإتفاقية ، أن برنامجها يتيح للشباب القطري أصحاب المؤهلات الأكاديمية فرصاً جيدة للتدريب أثناء العمل والحصول على الخبرة اللازمة للعمل في أي من المنظمات الدولية.

وأشارت إلى تواصل العلاقات المتميزة بين قطر ومنظمة اليونسكو منذ انضمام الدولة لها عام 1972، وذلك للاستفادة من إمكاناتها كإطار حضاري يلتئم فيه شمل الشعوب لتساهم معاً في بناء الإنسان ، وإذكاء روح التضامن والتكامل بين بني البشر، لافتة إلى أنه يمكن الإستفادة من المنظمة باعتبارها بيت خبرة عالمي في مجالات عملها ، وبين أن التعاون الإيجابي بين الجانبين له أثره الإيجابي إذ تم تنفيذ مجموعة كبيرة من برامج وأنشطة اليونسكو ، فضلا عن العديد من الاتفاقيات التي تم توقيعها مع الوزارات والمؤسسات القطربية ذات العلاقة داخل البلاد .

وأضافت أن أهداف برنامج الموظفين المهنيين المبتدئين، تركز على إعداد وتأهيل الكوادر القطرية الشابة بهدف اكتسابها الخبرة والعمل في أي من المنظمات الدولية، باعتبار أن العنصر البشري هو المحرك الأول للتنمية ، وهو هدفها الأسمى، ما يتناغم ويتماشى بشكل كبير وجيد مع الأهداف التنموية لخطة التنمية المستدامة ورؤية قطر 2030 ، حيث التركيز على إعداد الكوادر البشرية الشابة، التي ستقود مشروعات التنمية في المستقبل من خلال تعزيز وتوفير التعليم الجيد والتدريب وتنمية المهارات والقدرات اللازمة لسوق العمل ، فضلاً عن التزام الدولة بدعم التعاون الدولي في كافة المجالات.

تم خلال اللقاء تبادل الرأي و الرؤى، و البحث في أفضل الطرق والأساليب التي تعمل على تنشيط وتفعيل البرنامج المذكور لدى الشباب الخريجين ، للمساهمة في تحقيق رؤية قطر 2030 ، وسعي الدولة الدؤوب من حيث اهتمامها بالعنصر البشري وإعداد الكوادر البشرية الشابة التي ستحمل على أكتافها مسؤولية بناء نهضة وتقدم البلاد في شتى المجالات .

يشار إلى أن اتفاقية التعاون ابين اللجنة الوطنية ومنظمة اليونسكو تمنح الخريجين والموظفين الجدد خبرات واسعة في مجال التعاون التقني متعدد الجوانب، وكذلك في مجالات عمل منظمة اليونسكو، والتي من أهمها التربية والثقافة والعلوم الاجتماعية والانسانية والعلاقات الدولية والرياضية، من خلال تدريب عملي على مدار سنتين في مقر المنظمة، وفي مكاتبها الاقليمية حول العالم .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X